غوانغجو يقطع شوطا هاما نحو لقبه الاول

قطع غوانغجو الصيني بقيادة مدربه الايطالي مارتشيلو ليبي، الفائز مع بلاده بمونديال 2006، شوطا هاما نحو احراز لقب بطل مسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه، وذلك بعودته من "ستاد كأس العالم" الخاص بمضيفه اف سي سيول الكوري الجنوبي بالتعادل 2-2 اليوم السبت في ذهاب الدور النهائي.
وكان بامكان بطل دوري السوبر الصيني ان يعود فائزا الى بلاده بعدما حول تخلفه امام مضيفه الكوري الجنوبي الى تقدم 2-1 قبل ان يقول المونتينيغري ديان داميانوفيتش كلمته وينقذ وصيف بطل 2002 من السفر الى غوانغجو في التاسع من الشهر المقبل وهو متخلف، وذلك بتسجيله هدف التعادل قبل ثماني دقائق على صافرة النهاية.
واصبح غوانغجو بفضل هذا التعادل الثمين مرشحا ليكون اول فريق صيني يحرز لقب هذه المسابقة بحلتها الجديدة، علما بأن لياونينغ كان قد احرز لقب نهائي البطولة السابقة، كأس الاندية الابطال، عام 1990 على حساب نيسان الياباني.
وفي المقابل، تعقدت مهمة سيول في منح بلاده لقبها الخامس في الحلة الجديدة التي انطلقت عام 2003، بعد ان توج به سابقا شونبوك موتورز (2006) وبوهانغ ستيلرز (2009) وسيونغنام ايلهوا (2010) واولسان (2012).
تجدر الاشارة الى ان كوريا الجنوبية تملك الرقم القياسي بعدد القاب المسابقة بنسختيها الحالية والسابقة برصيد 10 القاب من اصل 15 مباراة نهائية (دون حسبان نهائي النسخة الحالية).
واستهل سيول المباراة بطريقة مثالية اذ تمكن من استثمار ضغطه بهدف مكبر سجله الياباني-الاسباني الاصل سيرخيو ايسكوديرو في الدقيقة 11 بعد ان وصلته الكرة على مشارف المنطقة فسددها بيمناه ارضية على يمين الحارس  تشينغ زينغ.
لكن الضيف الصيني عاد الى اللقاء في الدقيقة 30 حين منحه البرازيلي ايليكسون التعادل بكرة رأسية مرتدة من الارض والى الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس يونغ-داي كيم اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى، رافعا رصيده الى 5 اهداف في المسابقة رغم انه شارك مع غواغنجو اعتبارا من الدور ربع النهائي فقط مع انه انضم اليه من بوتافوغو منذ 24 كانون الاول/ديسمبر 2012 وذلك لان اسمه لم يكن مدرجا ضمن لائحة اللاعبين الثلاثين التي تقدم بها فريقه الى الاتحاد الاسيوي لكرة القدم وذلك بسبب القيود المفروضة على عدد اللاعبين الاجانب المسموح بهم.
وفي بداية الشوط الثاني كاد صاحب الارض ان يستعيد التقدم عبر المونتينيغري ديان داميانوفيتش لكن الاخير اصطدم بتألق الحارس زينغ (51)، ثم جاء رد غوانغجو موجعا اذ تمكن الفريق الصيني من التقدم على مضيفه في الدقيقة 58 عبر غاو لين بعد ان وصلته الكرة من الجهة اليسرى الى القائم القريب فحولها مباشرة في الشباك.
لكن داميانوفيتش رفض ان يسافر فريقه الى الصين وهو في وضع حرج للغاية فقام بتحجيم الاضرار من خلال ادراك التعادل في الدقيقة 82 حين وصلته الكرة عند نقطة الجزاء تقريبا بتمريرة من اسكوديرو فسددها ارضية بعيدة عن متناول الحارس الصيني.
يذكر ان بطل دوري ابطال اسيا سيشارك في كأس العالم للاندية المقررة بالمغرب في كانون الاول/ديسمبر المقبل، وسيلتقي مع بطل افريقيا في الدور ربع النهائي بموجب القرعة التي سحبت في مراكش.
ويتنافس الأهلي المصري مع اورلاندو بايرتس الجنوب افريقي في نهائي دوري ابطال افريقيا.
 
 

 

اقراء ايضا