الاستقلال يتأهل لنصف نهائي دوري أبطال آسيا

نجح نادي الاستقلال الإيراني في بلوغ الدور قبل النهائي بعد فوزه خارج ملعبه مع بوريرام يونايتد التايلاندي 2-1 يوم الأربعاء على ستاد مدينة بوريرام، ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2013.
 
وتقدم بوريرام يونايتد في الشوط الأول بهدف اوسمار باربا في الدقيقة 38، قبل أن يرد الاستقلال بهدفين عن طريق حنيف عمران زاده (53) واندرانيك تيموريان (90+2).
 
وكانت مباراة الذهاب أقيمت الشهر الماضي، حيث حقق نادي الاستقلال الفوز 1-0 على ستاد آزادي في طهران، ليتأهل الاستقلال بعدما تفوق بواقع 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
 
وفي الدور قبل النهائي، يلتقي الاستقلال مع سيؤول الكوري الجنوبي الذي تأهل على حساب الأهلي السعودي بعدما تفوق بواقع 2-1 في مجموع المباراتين.
 
وجاءت بداية اللقاء حامية من كلا الطرفين وسط حضور جماهيري كبير، وكانت أولى الفرص لصالح الاستقلال عبر تسديدة تيموريا من حافة منطقة الجزاء والتي نجح الحارس سيواراك تيدسونغنوين بالتصدي لها (5).
 
وحاول أصحاب الأرض الضغط على مرمى الاستقلال من أجل تسجيل هدف يعيد موازنة أوراق المنافسة بين الفريقين، ولكن اليخاندرو مينديز لم ينجح في ترجمة الفرص التي سنحت له إلى أهداف.
 
وحاول لاعب الوسط تشاريل تشابوي تجربة حظه عبر تسديدة بعيدة المدى ولكن الحارس الإيراني مهدي رحمتي تصدى لها (28)، وسدد ثيراثون بونماثون كرة سهلة بين يدي رحمتي (32).
 
وأثمر الضغط التايلاندي عن تسجيل هدف التقدم عندما نفذ جيراوات ماكاروم ركلة ركنية مرت من الجميع ووصلت إلى اوسمار باربا ليضعها برأسه جميلة داخل الشباك (38).
 
وقام أمير قالينوي مدرب الاستقلال بإشراك المهاجم فرهاد مجيدي مكان بيجمان نوري مطلع الشوط الثاني، في حين اشترك اناوين جوجين مكان سورات سوكا في بوريرام يونايتد.
 
ونفذ تيموريان ركلة ركنية ارتقى لها محمد غازي وحولها برأسه فوق العارضة (50)، قبل أن يسجل الفريق الإيراني هدف التعادل عندما نفذ تيموريان ضربة حرة مباشرة وصلت إلى حنيف عمران زاده داخل المنطقة ليسدد دون مضايقة في الشباك (52).
 
ورمى أصحاب الأرض بكل أوراقهم في الدقائق المتبقية من أجل تسجيل هدفين، ولكن أبرز محاولاتهم كانت عبر تسديدة باربا التي سيطر عليها رحمتي بسهولة (76).
 
وفي الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني خطف تيموريان هدف الفوز لصالح الاستقلال عبر تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة لم ينجح الحارس سيواراك بالتصدي لها.
 
وكان الاستقلال تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 13 نقطة من ست مباريات، متقدماً على الهلال السعودي والعين الإماراتي والريان القطري، ثم فاز في دور الـ16 على الشباب الإماراتي 4-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
 
في المقابل حصل بوريرام يونايتد على المركز الثاني في المجموعة الخامسة خلال الدور الأول برصيد 7 نقاط من ست مباريات، ثم فاز في دور الـ16 على بونيودكور الأوزبكي 2-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

اقراء ايضا