لخويا يسعى لتكرار الفوز على الهلال السعودي

رغم فوزه في لقاء الذهاب بهدف للاشيىء، ورغم حاجته الى التعادل فقط بأي نتيجة، فان لخويا القطري سيسعي لتكرار فوزه علي الهلال السعودي عندما يستضيفه غدا الاربعاء في اياب الدور الثاني من دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

وحقق لخويا فوزا مهما على الهلال في الرياض في مباراة الذهاب، وباتت فرصته كبيرة في تحقيق انجاز الوصول الى ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه وفي ثاني مشاركة له بالبطولة.
وخطف المهاجم التونسي يوسف المساكني هدف الفوز للخويا في الدقيقة 80 من المباراة.
لكن مدرب لخويا، البلجيكي ايريك غيريتس الذي اشرف سابقا على الهلال، يتوقع مواجهة صعبة كون المنافس من الفرق القوية ويضم محترفين جيدين.

الي جانب ذلك، فان لخويا سيحاول بقدر الامكان الاستفادة من درس مواطنه الغرافة الذي نجح في 2010 بتعويض تأخره امام الهلال بالدوحة في ربع النهائي،لكن هدفا واحدا للهلال في الوقت الاضافي قلب كل الموازين واهله الى نصف النهائي بعد مباراة دراماتيكية.
مهمة لخويا ستكون صعبة ايضا اذا استمر غياب هداف الدوري القطري سيباستيان سوريا عن الفريق بسبب الوعكة الصحية التي المت به وحرمته من اللعب مع فريقه بنهائي كأس ولي العهد ثم في لقاء الذهاب مع الهلال بالسعودية.

واذا استمر غياب سوريا، فان غيريتس لن يكون امامه سوى الاعتماد على الثنائي السنغالي ايسار ديا والكوري الجنوبي نام تاي، الى جانب يوسف المساكني، ويضم الفريق ايضا عادل لامي وعلي عفيف واسماعيل محمد.

وكان غيريتس اعتبر عقب لقاء الذهاب "ان المهمة لم تنته وان لخويا لم يحسم التأهل رغم فوزه على ملعب منافسه"، واشار الى ان "الهلال خسر علي ملعبه امام الاستقلال الايراني في الدور الاول ونجح في الفوز عليهفي طهران".

لكن الهلال لن يتخلى عن بطاقة تأهله الى ربع النهائي بسهولة خصوصا ان صفوفه تزخر بالنجوم امثال ياسر الشهراني وماجد المرشدي وعبد الله الزوري، والكولومبي غوستافو وسلمان الفرج وسالم الدوسري ونواف العابد والبرازيلي ويسلي لوبيز وياسر القحطاني ومحمد الشلهوب.
ولم يسبق للخويا او الهلال ان احرزا اللقب الاسيوي، علما بأن الاتحاد السعودي توج مرتين عامي 2004 و2005، والسد القطري مرة واحدة في 2011.

اقراء ايضا