جيريتس: أجلوا الفرحة لمواجهة الدوحة

واصل البلجيكي ايريك جيريتس الحديث الدبلوماسي الذي بدأه منذ ان حضر الى الرياض ورغم ان فريقه خرج فائزا من المواجهة الصعبة امام الهلال السعودي على ارضه ووسط جماهيره الا ان جيريتس احتفظ بهدوئه وتحدث عن الفوز كأنه نتيجة عابرة .

وفي بداية حديثه قال المدرب البلجيكي عن المباراة :كانت لدينا فرص قليلة في المباراة ولم تتح لنا في الشوط الاول سوى فرصة وحيدة كما اننا لم نحصل الا على ركلة ركنية وحيدة وفي الشوط الثاني اتيحت لنا فرص قليلة ولكننا كنا ثابتين في وسط الملعب ونحن ندرك خطورة وسط الهلال ومهارات للاعبيه .

واضاف :كنا محظوظون للفوز بكرة يوسف المساكني التى غيرت اتجاهها ودخلت المرمى  وهذا يحدث في كرة القدم لكن المهمة لم تنته بعد فمازال امامنا عمل كثير كي نقوم به .

وتحدث جيريتس عن تحقيق فوز على الهلال بملعبه ووسط جماهيره وقال :الان علينا ان نعود للدوحة اكثر راحة ونستعد من الان لمباراة العودة التى ستكون في غاية الصعوبة ورغم اننا لم نكن الافضل الا اننا حققنا هدفنا وهذه من مميزات الفريق الذي يبحث عن بطولة حيث يفوز في وقت لا يكون فيه هو الافضل.

وحول تقييمه للهلال وادائه في المباراة  قال جيريتس :كانت لدينا مشكلة في الجانب الايسر وتواجد فيه نواف العابد ومحمد الشلهوب واللذان يمتلكان مستوى كبير  وكنا محظوظين لان المشاكل التى واجهناها مرت بسلام .ورفض جيريتس الحديث عن نقاط الضعف التى شاهدها في فريق الهلال رغم الحاح الصحفيين من الجانب السعودي وقال:صعب ان  نتكلم عن ابرز نقاط الضعف في الهلال لان المباراة كانت متكافئة واعتقد اننا كنا افضل تكتيكيا في الشوط الثاني وفي النهاية حققنا الهدف من المباراة.

وبسؤاله حول تجهيزه الفريق نفسيا وهل لعب على هذا الوتر قال :الجانب النفسي مهم جدا خاصة مع الفرق الجماهيرية والكبيرة مثل الهلال وكان علينا ان نحضر اللاعبين ولكن الجانب الفني ايضا كان له اهمية لدينا  ودرسنا المنافس جيدا كما انه فعل ذلك وفي النهاية كما قلت مازال امامنا شوط ثاني في الدوحة ولا نريد ان نستبق الفرحة .

في المقابل ظهر الحزن واضحا على الكرواتي زلاتكو مدرب فريق الهلال عقب المباراة وقال في المؤتمر الصحفي : في البداية اؤكد اننا خسرنا مباراة ولكن لن اقول شئيا على اللاعبين اوالفريق بشكل عام  والاداء بالنسبة لي كان جيدا خاصة في الشوط الثاني الذي كان من نصيبنا تماما وصنعنا اكثر من فرصة

واضاف :حتى الهدف الذي تلقيناه كان من كرة ضلت طريقها واصطدمت بالمدافع واخذت طريقها نحو المرمى ولكن لا اعرف ماسر الدقائق العشرة الاخيرة مع فريقي لا اعرف الاجابة عن هذا السؤال .

وحول تأثير النتيجة على فرص فريقه في التأهل قال زلاتكو المهمة ستكون اصعب في الدوحة ولكننا سنحاول ان نبذل كل جهدنا ..وبصراحة وحتى لا اكون مخادعا لا امتلك نوعية اللاعبين التى تستطيع حسم انصاف الفرص عكس لخويا الذي لديه ايسار ديا والمساكني ولهذا السبب نخسر بهذه الطريقة .

وحول نزول ياسر القحطاني وان كل كراته كانت مقطوعة وجاء منها هدف  المباراة الوحيد قال جيريتس :اعرف ان ياسر لم يكن جاهزا لكننا كنا نحتاج للاعب بخبرة ياسر واشركته برغبة منى ومن كل من كان في الملعب وسمعت ذلك بأذني من الجماهير وكما قلت هو لم يكن جاهزا لكن وجوده كان ضروريا في الملعب ولو نزل وسجل الاهداف لحملونى على الاعناق وهذه هي الكرة وفي النهاية ليس امامنا الا ان نحاول في الدوحة كما فعلناها من قبل في اكثر من مناسبة .
 

اقراء ايضا