غيريتس: لخويا قادر على تحقيق نتيجة إيجابية

 

ادي الارتباك وتغيير المواعيد اكثر من مرة الى حضور البلجيكي ايريك غيريتس وإسماعيل محمد مدرب ولاعب لخويا  قبل الموحد المحدد من قبل مراقب المباراة ومنسقو الاتحاد الاسيوي  وهو ما ادى الى مغادرة جيريتس قاعة المؤتمر الصحفي وعلامات الاستفهام تلاحق الجميع خاصة وان موعد المؤتمر تغير اكثر من مرة حتى استقر عند الخامسة والنصف ..وسط حضور اعلامي مكثف وعاد غيريتس مرة اخرى ليبدأ المؤتمر.

وفي بداية حديثة قال غيريتس انه سعيد للعودة مرة اخرى للرياض ولكن هذه المرة من أجل مواجهة الهلال وليس قيادته واعترف بأنه قضى فترة من افضل فتراته التدريبية هنا في الهلال. 

وحول مباراة الغد قال غيريتس (الفريقان يحلمان بالتأهل الى دور الثمانية ومن سوء الحظ ان المواجهة جاءت في هذا الدور ويمكن اعتبارها نهائي مبكر للبطولة.

وأضاف (ادرك صعوبة المهمة في مباراة اليوم ليس على فريق فقط ولكن ايضا على الهلال  لكن الحديث عن التأهل لن يكون مجديا الان لأنه على ضوء نتيجة اليوم سيتحدد المستقبل قبل مباراة العودة  في الدوحة .. لكن المؤكد ان فريقي قادر على تحقيق نتيجة ايجابية في الملز.

وانتقل غيريتس بعد ذلك للاجابة عن سؤال تردد منذ وصول الفريق حول غياب سيباستيان سوريا والذي تردد انه قد يحضر اليوم قبيل المباراة ..وقال المدرب :الشئ الذي يمكن ان اؤكده الى ان سوريا لن يحضر للرياض فهو يمر بوعكة صحية والجقيقة الوحيدة اننا سنلعب من دونه اليوم  وكلي ثقة في اللاعبيين ولدي العديد من الخيارات سواء التكتيكي منها او بالنسبة للافراد والجميع من وجهة نظري في نفس المستوي .

وعن تقييمه للهلال الان وهل هو اسهل عما كان عليه  عندما كان يتولى تدريبه  قال غيريتس (من المستحيل ان اجيب عن السؤال فالفريق يضم لاعبين تدربوا معى واعرف مستواهم جيدا وان كان الاختلاف على مستوى المحترفين لايمكن ان نقارق فريق بأخر اذا اختلفت الظروف والادارة الفنية  وانا شاهدت مباريات للفريق مؤخرا بالنسبة لى  هو الفريق الافضل في السعودية وان كان  يمر بظروف صعبة يجب عليه ان يتجاوزها وهو قادر على ذلك وقدم الفريق مباريات اسيوية جيدة ومشوار يستحق التقدير وهو ما يجعلنا نواجهه بكل احترام كما اؤكد انه يفعل ذلك.

كل ما اؤكده ان المباراة ستكون صعبة للفريقين والهلال سيسعى بكل قوته من اجل ان يعوض خسارته للدوري ويسعد جماهيره ومن هنا ستكون الصعوبة ..الجماهير الهلالية عظيمة وكبيرة وتعطي دوما الدافع للجهاز الفني واللاعبين على تحقيق الفوز وهى تلعب دورا كبيرا  معهم والمعروف انه يجب ان تكون لدينا العقلية لمواجهة الفريق الجماهيرى ونعطي اللاعبين الحماس والدافعية من اجل مواجهة تلك الضغوطات واتننى ان نكون في الموعد.

 

اسماعيل محمد: نتمنى ان نكون في قمة الجاهزية
وبدوه اكد اسماعيل محمد لاعب لخويا ان فريقه جاهز للمباراة ولديه الاصرار الكبير على تحقيق نتيجة جيدة امام الهلال.
وحول تأثر الفريق بالخروج من كأس سمو الامير قال اسماعيل :بعد مباراة السد شعرنا بالتخلص من الضغط  الذي وقع علينا بعد ان كنا نلعب مباراة كل ثلاثة ايام تقريبا وتخطينا اثار الهزيمة خاصة اننا  قدمنا مباراة جيدة وخسرنا بكرة ثابتة والان علينا التركيز في الاسيوبة التى نتمنى ان نذهب الى ابعد مدى.
وتمنى اسماعيل ان يكون وزملائه في قمة الجاهزية وان يحالفهم التوفيق في تقديم مباراة جيدة والعودة للدوحة بوضع مناسب يؤهلهم لمواصلة المشوار.
 

اقراء ايضا