الريان في مهمة انتحارية بطهران

يخوض الهلال السعودي لقاء مصيريا مع ضيفه العين الإماراتي بطل 2003 في الرياض غدا الثلاثاء في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا.

ويلعب ايضا في المجموعة ذاتها الاستقلال الايراني مع الريان القطري في طهران.

يتصدر الاستقلال ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط، مقابل 6 نقاط لكل من العين والهلال اللذين يتعادلان بفارق الاهداف ايضا، مع فارق أن العين كان تغلب على الهلال 3-1 في الجولة الاولى في العين، ويأتي الريان رابعا وله 4 نقاط.

وستكون مباراة الهلال والعين صعبة على الفريقين لأن كلا منهما يبحث عن الفوز لمواصلة سعيه نحو حجز احدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني، لا سيما الفريق السعودي الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره.

وسيواجه الهلال فريقا عنيدا سبق أن ذاق طعم التتويج في البطولة عندما كان اول من يدون اسمه في سجلاتها في نسختها الجديدة عام 2003، كما يشرف عليه مدرب يعرف "الزعيم" السعودي جيدا لانه سبق ان اشرف عليه قبل اعوام.

مهمة الهلال لن تكمن فقط في الحصول على النقاط الثلاث وحسب، بل انه يريد رد اعتباره بعد خسارته في الجولة الافتتاحية على ستاد القطارة 1-3. خسارة الهلال سضعه خارج دائرة المنافسة خصوصا في حال فوز الاستقلال على الريان، أما تعادله مع العين فيبقي الحسابات مفتوحة حتى الجولة الأخيرة. وقدم الهلال مستوى كبيرا في طهران في الجولة الماضية أمام الاستقلال وعاد بفوز ثمين بهدف دون رد أعاده الى المنافسة بعد خسارة العين أمام الريان 1-2، فباتت فرصة الزعيمين السعودي والاماراتي متساوية قبل المواجهة المصيرية بينهما.

يعرف الهلال خصمه جيدا خصوصا ان الاخير يخوض اللقاء منتشيا باحتفاظه بلقب بطل الدوري الإماراتي، كما ان مدربه الروماني كوزمين اولاريو يعرف بدوره الهلال اذ سبق أن دربه وفاز معه بعدة القاب. يدخل الهلال المباراة وسط حالة من الغضب لدى جماهيره بعد تعادله سلبا مع التعاون في الجولة الماضية من الدوري السعودي في الرياض ما ساعد الفتح على احراز اللقب، وهناك تخوف من أن تلقي هذه المواجهة بظلالها على الفريق في لقاء العين.

ومن المتوقع أن يبدأ مدرب الهلال الكرواتي زلاتكو داليتش المباراة بتشكيلة مؤلفة من عبدالله السديري وسلطان البيشي والبرازيلي أوزيا دي باولو وماجد المرشدي وياسر الشهراني والكولومبي جوستافو وسلمان الفرج وعبد العزيز الدوسري ونواف العابد والبرازيلي ويسلي لوبيز وياسر القحطاني.

في المقابل، يعوّل كوزمين اولاريو على عدد من النجوم للعودة بنتيجة ايجابية ابرزهم داوود سليمان ومحمد أحمد وخالد عبد الرحمن وفارس جمعة ومهند العنزي والروماني ميريل رادوي (لاعب الهلال السابق) وهلال سعيد وعمر عبد الرحمن والغاني جيان أسامواه والبرازيلي اليكس.

وفي المباراة الثانية، سيسعى الاستقلال إلى حسم تأهله إلى الدور الثاني في حال الفوز على ضيفه الريان الذي لا بديل امامه سوى الفوز للحفاظ على حظوظه في مجموعة الموت وسيرفع وقتها الرهيب رصيده الى 7 نقاط .

 اما الاستقلال ففي حاله فوزه وانتهاء مباراة الهلال والعين بفوز احدهما، سيرفع رصيده إلى 10 نقاط وسيضمن احدى البطاقتين بغض النظر عن نتيجته في الجولة الاخيرة.

 

اقراء ايضا