عفيفة: إذا لم نهزم الاستقلال والهلال فلا نستحق التأهل

 

أكد علي سالم عفيفة امين السر العام ورئيس جهاز الكرة بنادي الريان ان لقاء الاستقلال الايراني هام جدا للفريقين وسيكون صعب للغاية خاصة وان كلا منهما يريد تحقيق الفوز لكي يقترب من التأهل للدور الثاني .

وقال عفيفة :" سنواجه خصما عنيداً على ملعبه ووسط جماهيره التي ستكون بمثابة حافز له لتحقيق الفوز وتعويض خسارته الاخيرة امام الهلال السعودي وأيضا التعادل الذي حققه مع الريان في لقاء الذهاب الذي كان له بمثابة الخسارة على حد قول مدربه وقتها ".

وأشار عفيفة الى ان لاعبي الريان لابد ان يوزعوا مجهودهم في المباراة داخل الملعب خاصة أنها ستكون قوية من الناحية البدنية بالإضافة الى التركيز العالي واستغلال كل الفرص التي تتاح أمام المرمى .

واعتبر عفيفة ان الرهيب مقبل على 3 مباريات غاية في القوة والصعوبة حيث يلعب مع السد في كاس سمو ولي العهد عقب العودة من ايران وبعدها يلعب مع الهلال السعودي في الدوحة في ختام منافسات دوري المجموعات بالبطولة الاسيوية وهو ما يتطلب من اللاعبين بذل اقصى جهد لعبور هذه المرحلة كما هو مخطط لها من الجهازين الفني والإداري .

واعترف رئيس الجهاز بأن الصعود للدور الثاني في البطولة الاسيوية لن يتم حسمه إلا مع المباراة الاخيرة ومؤكدا على ان الريان ان لم يحقق الفوز بجدارة على الاستقلال ومن ثم الهلال السعودي فلن يستحق الصعود خاصة وان مباريات الدوري الثاني ستكون اقوى واعنف وقال :" يجب ان نفوز في هاتين المباراتين حتى نستحق الصعود وانا اثق في قدرات لاعبي الرهيب وخبراتهم من تحقيق ذلك لو ظهروا بمستواهم الطبيعي في هاتين المباراتين ".

واختتم عفيفة تصريحاته قبل السفر الى ايران مؤكدا على ان الفريق يحتاج الى جهود كل اللاعبين خلال هذه الفترة وعودة نيلمار مهاجم الفريق ستكون مؤثرة من الناحية الايجابية خاصة وان المعنويات للفريق ككل مرتبطة ببعض وبحالة جميع اللاعبين خاصة في مثل هذه الظروف .

حامد اسماعيل : التعامل بعقلية المحترفين يضمن لنا الفوز

ووصف حامد اسماعيل ظهير أيمن الفريق مباراة الاستقلال الإيراني بالصعبة والقوية وقال :" أعتقد ان اللقاء المقبل أمام الاستقلال هو أقوى وأصعب مباراة للفريق خلال مشوار البطولة خاصة وان الفوز بالمباراة يضمن للفريق بنسبة كبيرة الصعود للدور الثاني حيث سيكون متبقي وقتها مباراة أخرى مع الهلال في الدوحة يجب الفوز بها لتأكيد الصعود ".

وشدد حامد على أن فريق الاستقلال مميز ويضم لاعبين على أعلى مستوى ويكفي أن لدية أكثر من 6 لاعبين في صفوف المنتخب الإيراني ويتميز لاعبوه بقوة البنية الجسمانية وهو ما يتطلب من لاعبي الريان التركيز الشديد في المباراة وبذل أقصى جهد داخل الملعب لتحقيق الفوز .

وأوضح اللاعب ان اي نتيجة غير الفوز لن تفيد الرهيب في هذه المباراة ولذلك يجب علينا كلاعبين ان نلعب بعقلية المحترفين من خلال توزيع الجهد على مدار الشوطين واستغلال الفرص خاصة وان الاستقلال سيلعب هو ايضا من اجل الفوز وبالتالي ستكون امامنا فرصة قوية للهجوم المتبادل بين الفريقين .

وعن الجماهير الايرانية ومدى تأثيرها على المباراة قال حامد :" الجماهير ستكون بمثابة عامل ضغط بالنسبة لفريق الاستقلال وهو ما يمكن ان يكون ايجابي بالنسبة لنا وبالتالي يجب علينا كلاعبين التعامل مع كل الظروف المتوقعة للخروج بالهدف الذي نسعى اليه من المباراة ".

باري : الضغط الجماهيري سيكون حافزا لنا

وبدوره أكد عمر باري حارس مرمى الفريق أنه يجب على جميع لاعبي الرهيب التعامل مع مباراة الاستقلال على انها نهائي لكي يتحقق الفوز بالنقاط الثلاث وقال :" المباراة مهمة بالنسبة لنا والتعامل معها على أنها لقاء نهائي يحقق لنا الفوز لأن أي نتيجة أخرى غير ذلك ستبعدنا عن الصعود للدور الثاني ".

وأشار باري الى ان التفكير في تحقيق الفوز أولا دون النظر الى المباراة الاخيرة امام الهلال هو الأهم في مواجهه الثلاثاء المقبل ومشيرا الى ان الضغط الذي يقع على اللاعبين خلال هذه الفترة بسبب توالي المباريات في وقت قصير لن يكون حائلا امام الفريق لتحقيق الفوز بشرط التعامل مع المباراة بكل ثقة وجدية واستغلال الفرص التي تتاح للفريق على مدار الشوطين .

وعن العامل الجماهيري المتوقع من جماهير الاستقلال في المباراة اوضح باري الى ان الضغط الجماهيري المتوقع على ملعب أزادي من الممكن ان يكون حافزا لنا وعامل ضغط على المنافس خاصة وان لاعبي الرهيب لديهم الخبرات الكافية في مثل هذه المواقف الصعبة وتابع قائلا :" البطولة الاسيوية مهمة للغاية بالنسبة لنا والفوز على الاستقلال والهلال يضمن لنا الصعود للدور الثاني وهو ما سنسعى الى تحقيقه بكل ما نملك من قوة وتحت أي ظروف وأتمنى أن يقف الحظ معنا ونوفق في تحقيق ذلك ".

محمد علاء: مباراة إيران تحتاج 11 بطلا

فيما شدد محمد علاء نجم الفريق الشاب على أن لقاء الاستقلال يحتاج الى 11 بطلا داخل الملعب من أجل تحقيق الفوز والعودة الى الدوحة بالنقاط الثلاث ومشيرا الى ان الفريق ليس امامه سوى تحقيق الفوز للاقتراب من الصعود للدور الثاني .

وأكد علاء أن جميع لاعبي الرهيب لديهم الحافز الكبير من أجل تحقيق الفوز في لقاء الثلاثاء ومؤكدا على انه رغم ضغط المباريات المتوالي إلا ان الروح المعنوية العالية ستتغلب على كافة عناصر الارهاق التي يمكن ان تسيطر على الفريق خلال هذه الفترة .

وأشار اللاعب الى ان فريق الاستقلال قوي ويضم لاعبين على اعلى مستوى ولكن ليس كما يقال انه لا ينهزم على ملعبه والدليل على ذلك مباراته الاخيرة امام الهلال والتي تعرض فيها للخسارة امام جماهيره الغفيرة وهو ما سنضعه في الحسبان وسنعمل على تحقيقه ان شاء الله .

وأوضح لاعب الفريق أن كرة القدم لا تعترف إلا بالعطاء داخل الملعب ولا تخضع لأي توقعات ومعربا عن تفاؤله الشديد من العودة الى الدوحة بالنقاط الثلاث خاصة وان جماهير الرهيب تنتظر الفرحة هذا الموسم بعد الخروج من المنافسة على لقب الدوري ولذلك نحن نعدهم ببذل اقصى جهد لتحقيق هذه الفرحة خلال الفترة المقبلة سواء على الصعيد الاسيوي او المحلي .

اقراء ايضا