بولوني: نعم.. تجاوزت الحدود ونادم على ذلك

 

أعترف الفرنسي من أصل روماني لازلو بولوني مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الخور بإنه أخطاء بسبب خروجه عن النصر في بعض مباريات دوري النجوم في الموسم الذي اسدل عليه الستار الخميس الماضي، مؤكدا وبشجاعة يحسد عليها إنه تجاوز حدوده في لحظات غضب وإنه نادم عليها.

جاء هذا في حلقة خاصة من برنامج "90 دقيقة" عبر شبكة قنوات الكأس مساء اليوم السبت الذي يقدمه المحلل فهد فخرو، ويترأس تحريره فيصل زيدان وتعده علا المندوة ويخرجه عيسى السليطي.

وكانت هذه أبرز عناوين الحلقة:

  • رضا شانبيه مثل نجلي وأتمنى من اللاعبين الاستفادة من خبراته
  • شاكر وماديسون وسيزار عملوا كمدربين في المستطيل الأخضر
  • اعتبر نفسي محظوظا واللاعبون استوعبوا فلسفتي سريعا
  • الخور ليس الأفضل لكنه يملك قلبا جريئا
  • السد أقرب الفرق القطرية إلى الأوروبية
  • خلفان يستحق الأفضل ومشكلته إنه لا يلعب في الخور
  • أنا طبيب أسنان وكان بالإمكان أن اصبح سائق تاكسي
  • الخور يحتاج لتدعيم واتفقت مع الإدارة عليها
  • الحكم الشيوعي سبب رحيلي مع والدتي من رومانيا إلى فرنسا

وقال بولوني إنه نادم على تصرفاته التي اغضبت البعض وتسبب في إيقافه 5 مباريات غاب فيها عن المنطقة الفنية وتابع الفريق من المدرجات مشددا على إنه لن يكرر ما حدث.

وكان بولوني قد اشتهر هذا الموسم بخروجه عن النص في بعض المباريات ودخل في مشكلة مع أحد صبية الملاعب واعترض على عدد من الحكام.

وتعليقا على أداء الثنائي البرازيلي ماديسون وجوليو سيزار الأكثر تأثيرا في نتائج الخور هذا الموسم قال بولوني (إنهما ومعهما سلام شاكر المدافع العراقي ليسوا مجرد لاعبين ولكنهم يديرون الفريق معي من داخل المستطيل الأخضر، ولكن هناك لاعب آخر وهو رضا شانبيه يقوم بدور مؤثر وفعال في الفريق واعتبره بمثابة نجلي، وارجو من بقية اللاعبين المواطنين الاستفادة من خبراته فهو يملك إمكانات كبيرة ورائعة.

وعبر بولوني عن سعادته باختياره الأفضل في استفاء البرنامج كأفضل مدرب في الدوري القطري وقال (فوزي بهذا اللقب اعتبره بمثابة سطر جديد في سيرتي الذاتية والفضل يعود لفريق العمل المساعد وللاعبين وإدارة النادي وفريق العمل هو من يظهر البطل في أي حكاية.

وتابع بولوني (أشكر إدارة النادي على موقفها الداعم لي وقد وقفت بجواري في كل الأوقات وقد اتفقت معالإدارة على أن الفريق مازال في حاجة لتدعيمات بعدد من اللاعبين خلال المرحلة المقبلة.

وعن حصول لاعب السد الموهوب خلفان إبراهيم على لقب أفضل لاعب في الدوري القطري قال بولوني (خلفان يستحق اللقب عن جدارة وهو لاعب لا يوقفه أحد.

وعلى سبيل الدعابة واصل بولوني حديثه عن خلفان قائلا (الشيء السلبي الوحيد في خلفان إنه لا يلعب للخور.

واعتبر بولوني السد الأفضل في الدوري قائلا إنه يستحق التتويج باللقب وأوضح (السد هو أقرب الفرق في قطر إلى الفرق الأوروبية.

وتابع (الخور ليس الأفضل في قطر ولكنه يملك قلبا جريئا، ومن حسن حظي أن لاعبي الخور استوعبوا فلسفتي التدريبية سريعا.. واعتبر نفسي محظوظا بتدريب الخور.

وعاد بولوني للحديث عن الذكريات والبدايات كمدرب وقال (أنا في الأساس طبيب أسنان وكان بالإمكان أن أصبح سائق تاكسي.  

وتطرق للحديث عن قصة رحيله من رومانيا بلده الأصلي إلى فرنسا حيث يقيم وقد حصل علي جنسيتها قائلا (الحكم الشيوعي في رومانيا هو سبب رحيلي من بلدي واستقراري مع والدتي في فرنسا.

 

 

اقراء ايضا