تيموريان : لن نسمح للزعيم بالتتويج بدوري النجوم

يعول نادي الخريطيات الكثير على الإيراني الدولي أندرايك تيموريان خلال الفترة المقبلة التي يتطلع فيها الصواعق لإحراز مركز جيد في دوري نجوم قطر والذهاب بعيدا في بطولة كأس سمو الأمير المفدى بل والتتويج بلقب بطولة الأندية الخليجية خاصة وان النجم الإيراني يمثل رمانة الميزان للخريطيات ودائما يشكل إضافة حقيقية على أداء الفريق في ظل كونه حقق إنجازا كبيرا بصناعته لـ 15 هدفا للخريطيات هذا الموسم رغم أنه يلعب في مركز الوسط المدافع وليس مهمته الأولى صناعة الأهداف .. موقع الكأس التقى بالنجم الإيراني صاحب التجربة الإحترافية مع أندية بولتون وفولهام وبارسلي الإنجليزية للحديث معه في العديد من الأمور التي تشغل بال جماهير الصواعق التي تعول الكثير على قدرة الفريق على تحقيق نتائج رائعة خلال الفترة المقبلة بعدما تحسن المستوى كثيرا عن البداية الصعبة التي عانى فيها الخريطيات من صراع كبير مع شبح الهبوط قبل أن يتمكن من الإبتعاد إلى حد ما عن الخطر .

أبرز عناوين الحوار :

نطمح للفوز بالبطولة الخليجية وكأس الأمير

مستوى الصواعق يتطور للأفضل بفضل جهود الشيخ حمد بن ثامر

صنعت 15 هدفا للخريطيات رغم أنني لست صانع ألعاب

تجربتي في دوري النجوم رائعة وأفادتني كثيرا مع المنتخب الإيراني

أشتاق لأجواء المونديال وأتوقع مواجهة صعبة أمام قطر

حزنت لخسارة العنابي أمام كوريا الجنوبية في الدقيقة 96

 

في البداية ماهو تقييمك لمستواك مع الخريطيات وإنطباعك عن تجربتك الإحترافية الأولى لك في قطر ؟

بكل تأكيد سعيد جدا باللعب لنادي الخريطيات وتجربتي في دوري نجوم قطر رائعة خاصة وان هناك محترفين كبار يلعبون في قطر وأشعر وكأنني وسط عائلتي هنا في ظل الأجواء الطيبة التي توجد في النادي وبطبيعة الحال وضعي الآن أفضل مع الفريق حيث انسجمت تماما مع بقية زملائي وأصبحنا نقدم مستويات طيبة وخصوصا في الفترة الأخيرة سواء في بطولة دوري نجوم قطر أو في بطولة دوري أبطال أندية الخليج وكلنا سواء لاعبين أو جهازا فنيا أو إدارة نقدر جدا تطلعات جماهير الفريق ونعمل بجد لتحقيق الإنتصارات من أجل إسعادهم .

 

هل واجهت صعوبات في التأقلم مع الفريق في ظل إختلاف مستوى الكرة القطرية عن نظيرتها في إيران وإنجلترا ؟

التجربة الجديدة لي في قطر كانت في البداية صعبة حيث لم يكن هناك تجانس مع بقية المحترفين في الفريق كما أن الخريطيات تعاقد مع 8 لاعبين آخرين غيري في بداية الموسم واحتجنا بعض الوقت لتحقيق التجانس والوضع حاليا أفضل بكثير ونتائجنا في الفترة الأخيرة خير دليل على صدق كلامي ولابد أن أشير هنا إلى 

الظروف الصحية الموجودة في النادي والمجهودات التي يقوم بها  سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس نادي الخريطيات والذي يشملنا برعاية كبيرة ويحرص دوما على التواجد في التدريبات والإهتمام بنا ولذلك علينا أن نكون عند حسن الظن وإنهاء الموسم في أفضل وضع ممكن .

 

ألم تكن متخوفا من فقدان مكانك في تشكيلة المنتخب الإيراني بعد الرحيل عن نادي الإستقلال ؟

بالعكس رحيلي عن الإستقلال كان مفيدا لي وبدعم من مدرب منتخب إيران كراوش الذي شجعني على الإنضمام لنادي الخريطيات وهو مدرب رائع ويبذل مجهودات كبيرة مع منتخب إيران والحقيقة أنني استفدت كثيرا من الإنضمام للخريطيات حيث حافظت على مكاني في التشكيل الأساسي لمنتخب إيران ولم اتخلف عن أي مباراة منذ قدومي لقطر وهذا يرجع للمستويات التي أقدمها مع الصواعق حيث أنني ساهمت هذا الموسم في صناعة 15 هدفا للفريق سواء في دوري النجوم أو في البطولة الخليجية رغم أني ألعب في مركز الوسط المدافع وليست مهمتي صناعة الأهداف وهذا شيء رائع  بالنسبة لي ويشعرني بأن تجربتي مع الخريطيات ناجحة .

 

صنعت 15 هدفا وهذا شيء جيد بكل تأكيد ولكن لم تجدد تعقادك مع الخريطيات حتى الآن ؟

الوقت لايزال مبكرا على تجديد تعاقدي وتركيزي الأكبر في الوقت الحالي على تقديم أفضل مالدي للخريطيات خاصة وان لدينا مواجهتين في غاية الأهمية أمام السد والسيلية في دوري النجوم وتنتظرنا منافسات قوية في بطولة كأس سمو أمير البلاد ولهذا لا أرى ان مسألة التجديد مهمة في الوقت الحالي خاصة وان التفكير فيها قد يتسبب في تشتيت ذهني في وقت احتاج فيه إلى إظهار كل قدراتي الفنية لمساعدة الفريق على تحقيق الإنتصارات .

 

بمناسبة ذكر بطولة كأس سمو الأمير .. هل ترى ان الخريطيات قد يحقق المفاجآة في هذه البطولة ؟


في ظل مستوانا الحالي والدعم الكبير من سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس النادي ومن جهاز الكرة في الخريطيات أستطيع التأكيد بأننا سنكون منافسا قويا على اللقب الكبير خاصة واننا نعرف جيدا اللعب في بطولات الكؤوس وسنحاول أن نكون عند حسن الظن ومن ثم المنافسة على اللقب وأؤمن بأن مستوانا الحالي يؤهلنا لتحقيق شيء كبير قبل إنتهاء الموسم الكروي .

مستوى الخريطيات يكون أفضل بكثير في البطولة الخليجية بعكس دوري نجوم قطر .. لماذا ؟

 

هذا حقيقي ويرجع ذلك لعدة أسباب أهمها إختلاف طبيعة المنافسة والحسابات لأن بطولة اندية الخليج نخوضها ونحن ندرك جيدا أننا مطالبون بتحقيق الإنتصارات لأن العكس يعني خروجنا مبكرا من البطولة ولهذا نخ

وض مبارياتها وكأنها نهائيات كؤوس وانعكس ذلك على نتائجنا وتمكنا من إحتلال قمة مجموعتنا وتأهلنا إلى الدور ربع النهائي .

هل ترى ان الخريطيات قادر على تحقيق لقب البطولة الخليجية ؟

ولما لا .. طموحنا كبير في التتويج باللقب الخليجي وثقتنا في أنفسنا كبيرة جدا حيث الجميع يرغب في إنهاء الموسم بلقب كبير ونستطيع في ظل المستويات التي نقدمها في الفترة الأخيرة أن نحرز اللقب فلدينا إدارة تدعمنا بشكل رائع ومدربا كبيرا ولاعبين أصحاب مستوى متميز وسنتمكن بعزيمتنا وإصرارنا من إحراز اللقب .

تنتظركم مواجهة كبيرة أمام نادي السد حيث يطمح للتتويج بدوري نجوم قطر أمامكم يوم السبت المقبل فهل سيحدث ذلك ؟

لا شك

 أن مواجهتنا أمام نادي السد ستكون قوية وستحظى بإهتمام جماهيري كبير في ظل كون السد يحتاج لنقطتين للتتويج رسميا بلقب بطولة الدوري ولكن لاتنسى أننا كنا الفريق الوحيد الذي أوقف إنتصارات السد في الدور الأول ولدينا إصرارا كبيرا على ان نحقق الفوز في مباراة السبت من أجل تحسين ترتيبنا في البطولة ونتقدم لمركز أفضل من مركزنا الحالي حيث نحتل المركز العاشر ويمكننا على الأقل إنهاء البطولة ونحن في المركز الثامن إذا حالفنا التوفيق في مباراتي السد والسيلية ولهذا لن نسمح للسد بإحراز لقب الدوري على حسابنا .

منتخب قطر سيستقبل نظيره الإيراني يوم 4 يونيو في تصفيات كأس العالم 2014 .. ماذا تمثل لك هذه المباراة ؟

بكل تأكيد لن تكون مباراة سهلة خاصة وان منتخب قطر تطور للأفضل مع المدرب الجديد فهد ثاني وأصبح يقدم مستويات جيدة للغاية وشاهدت مباراة قطر أمام كوريا الجنوبية وحزنت جدا لخسارة قطر في الدقيقة 96 بعدما كان قريبا من التعادل ولكن هذه كرة القدم وأتمنى أن نقدم مستوى طيبا في مباراتنا أمام قطر واتوقع ان تكون المباراة صعبة في ظل ان مستوى المنتخبين متقارب وتعادلنا من قبل 1-1 في الدوحة و2-2 في إيران ولهذا لن تكون المباراة سهلة .

والحقيقة مجموعتنا قوية للغاية ولكن نأمل في تكرار إنجاز 2006 حينما تأهلنا للمونديال وأشتاق كثيرا لأجواء بطولة كأس العالم واعتقد أننا قادرون على تحقيق حلم التأهل حيث لدينا 3 مباريات قادمة والفوز فيها سيمكننا من التأهل المباشر للمونديال .

 

 

 

 

اقراء ايضا