الصادق: مواجهة النصر لن تكون سهلة

 

شدد التونسي الحبيب الصادق  مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الغرافة على رغبة  فريقه في تحقيق الفوز  أمام النصر الاماراتي مساء غد الأربعاء في الجولة الرابعة من دوري أبطال آسيا للاقتراب من التأهل إلى دور الـ16.

وأشار الصادق إلى أن المباراة صعبة للغاية على الرغم من الانتصار في مواجهة الذهاب، واشاد بفريق النصر وقال انه فريق جيد على الرغم من خسارته في مبارياته الثلاث الماضية.

وتحدث الحبيب الصادق عن اللقاء الذي سيقام مساء الاربعاء في المؤتمر الصحفي قائلا :"سنعتمد في المباراة على خبرة لاعبينا حتى نتمكن من تحقيق الفوز، وسيكون من المهم استغلال الفرص التي ستتاح لنا طوال شوطي  اللقاء.

ونحن نعاني من ضغط المباريات لكننا سنبذل قصارى جهدنا من اجل تحقيق الفوز الذي يقربنا من التاهل ، ومن جانبنا نسينا مباراة السد الماضية في الدوري وتركيزنا كله في الوقت الحالي على مواجهة النصر وضرورة تحقيق الفوز بها  ."

وطالب الصادق لاعبي الغرافة بعدم الاستهانة بالمنافس بعد الفوز 4/2 في دبي ، موضحا ان لاعبي الغرافة لديهم الخبرة الكافية التي تجعلهم يتعاملون مع المباراة بكل قوة وجدية من أجل تكرار الانتصار لزيادة حظوظهم في التأهل الى دور الـ16 بدوري المحترفين الاسيوي.

زينغا: لقاء الفرصة الأخيرة

اما والتر زينغا ـ مدرب النصر ـ فوصف اللقاء بأنه الفرصة الاخيرة لفريقه للابقاء على حظوظه في المنافسة ، موضحا ان فريقه سيلعب لتعويض خسارة الذهاب والدفاع عن سمعته.

واعترف زينجا أن حظوظ النصر ضعيفة للاستمرار في المنافسة لكنه سيتمسك بها ولن يرفع الراية البيضاء، وبالتالى سنخوض هذه المواجهة بهدف الفوز  .

احناش: نرفض الترشيحات

رفض جواد احناش لاعب الغرافة الاعتراف بالترشيحات التي تصب في مصلحة فريقنا خلال مباراة النصر الاماراتي التي ستقام غداً في الجولة الرابعة من المجموعة الثالثة بدوري الأبطال الآسيوي.

وقال جواد في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم : المباراة ليست سهلة ، والفوز الذي حققناه في لقاء الذهاب بدبي لا يعطينا الأفضلية في مباراة الغد لأن لكل مباراة ظروفها ، ولذا يجب علينا التركيز الشديد في المواجهة منذ الدقيقة الأولى حتى صافرة النهاية.

 

وأكد جواد عدم وجود أية تأثيرات على الفريق من الخسارة الأخيرة أمام السد ، مشيراً إلى أن الغرافة قدم مباراة جيدة وخسر بهدف ، وقال : أغلقنا ملف الدوري من أجل التركيز في البطولة الآسيوية ونتمنى أن نكون عند حسن الظن بنا غداً.

اقراء ايضا