فرصة الريان الاخيرة امام العين الإماراتي

يخوض فريق الريان القطري والهلال السعودي مباراتي الفرصة الاخيرة للابقاء على امالهما في التأهل الى الدور ثمن النهائي عندما يستضيف الاول العين الاماراتي في الدوحة، ويحل الثاني ضيفا على الاستقلال الايراني في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن مسابقة دوري أبطال اسيا لكرة القدم.

ويسعى الريان الى رد الاعتبار لخسارته امام العين 1-2 الاربعاء الماضي في العين في الجولة الثالثة، والامر ذاته بالنسبة الى الهلال الذي سقط على ارضه بالنتيجة ذاتها امام الاستقلال.
ويتصدر الفريق الاماراتي المجموعة برصيد 7 نقاط بفارق نقطة واحدة امام العين، فيما يحتل الهلال المركز الثالث برصيد 3 نقاط والريان المركز الاخير بنقطة واحدة.

في المباراة الاولى، تنتظر الريان مهمة صعبة وشاقة عندما يستضيف العين، حيث لا بديل له عن الفوز للتمسك بامالهالضعيفة في الوصول الى دور ال16.
وما يزيد صعوبة مهمة الريان في الغيابات المؤثرة في صفوفه حيث يغيب لاعب الوسط الغيني دانيال غوما للايقاف وعبد الكريم سالم العلي للاصابة ويحوم الشك حول مشاركة قائد الفريق وصانع الالعاب البرازيلي تاباتا، والمهاجم جار الله المري الذي شفي للتو من الاصابة وقلب الدفاع الكوري الجنوبي تشو يونغ المصاب.

ولن يكون امام مدربه الاوروغوياني دييغو اغيري سوى الاعتماد على بعض العناصر الشابة لا سيما المهاجم الصاعد احمد علاء والبرازيلي نيلمار هداف الفريق وثاني هدافي الدوري القطري بالاضافة الى لاعب الوسط الاوروغوياني الفارو فرنانديز العائد من الايقاف.
اما العين فصفوفه مكتملة بقيادة عمر عبد الرحمن ومعنوياته مرتفعة بعد فوزه على الريان الجولة الماضية وبالتالي فهو سيسعى الى تحقيق الفوز لحسم تأهله مبكرا.

وفي الثانية، يسعى الهلال الى رد اعتباره أمام الاستقلال بعدما فرط في تقدمه عليه 1-صفر ذهابا حتى الدقيقة 70 ليخسر 1-2.
ويدرك الهلال أهمية المباراة جيدا حيث يتعين عليه العودة بالنقاط الثلاث إذا ما أراد البقاء في دائرة المنافسة على احدى بطاقتي التأهل.
وينتظر أن يلعب مدرب الهلال، الكرواتي زلاتكو داليتش بطريقة 4-4-2 لوقف خطورة الهجوم الإيراني والارتداد بعدد كبير من اللاعبين، وهو يعول على الكوري الجنوبي يو بيونغ وياسر القحطاني ونواف العابد ومحمد الشلهوب وسالم الدوسري وعبد الله السديري والبرازيلي اوزيا دي باولو ومواطنة ويسلي لوبيز.
في المقابل، يملك الاستقلال لاعبين جيدين أصحاب خبرة في خطي الوسط والدفاع خصوصا التيرندادي جلويد صامويل وجواد نيكونام ورضا زاده ومجتبى جباري وسيد ايمان مسوفاي وسيافاش اكبر بور صاحب الهدف الثاني في مباراة الذهاب وأرش برهاني.
ويسعى الاستقلال الى استغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق الفوز والتأهل الى الدور ثمن النهائي.

 

اقراء ايضا