الألمانية تؤكد انفراد الكأس: العربي ينهي عقد خرجة

تواصلت تداعيات العقوبة الرادعة التي وقعت على اللاعب المغربي الدولي حسين خرجة لاعب فريق العربي القطري لكرة القدم بإيقافه عن اللعب لمدة عشرة مباريات بعد اشتباكه مع البرازيلي نيني لاعب نادي الغرافة.

حيث تعالت الأصوات المنادية داخل إدارة العربي بضرورة إنهاء عقد اللاعب خاصة وأنه لم يقدم الإضافة المطلوبة هذا الموسم ، بل إنه ساهم في مضاعفة المعاناة التي يعيشها العربي بعد تلك العقوبة القاسية. وقد تم بالفعل فسخ العقد بعد الجلوس مع اللاعب.
وأكد مصدر مسئول في إدارة العربي ، رفض ذكر اسمه ، في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) اليوم الخميس أن الإدارة أبلغت اللاعب رسميا بقرارها بإنهاء العقد.

وكان موقع الكأس قد انفرد يوم 30 مارس الماضي بنشر خبرا يؤكدا انهاء عقد خرجة مع العربي بعنوان " العربي ينهي عقد حسين خرجة " .

وقال المصدر: "لقد جلسنا مع حسين خرجة في الساعات الماضية وأعلمناه بأننا نرغب في فك الارتباط معه وإنهاء عقده الذي كان سينتهي بنهاية الموسم المقبل. وذلك بسبب العقوبة الكبيرة التي تعرض لها والتي ستضر الفريق بشكل كبير. وقد أبدى اللاعب من جانبه تجاوبا كبيرا وأعلمنا أنه مستعد لذلك. وسيقوم باستدعاء وكيل أعماله لإنهاء المسألة بشكل رسمي".

وأوضح المصدر أنه من المنتظر أن يتم حسم هذا الموضوع بشكل نهائي خلال اليومين المقبلين.
وقال المصدر: "للأسف كنا ننتظر أن يكون حضور خرجة معنا أفضل بكثير مما كان هذا الموسم خاصة وأنه لاعب كبير ويمتلك مؤهلات عالية.

ولكنه لم يوفق معنا ، وجاءت العقوبة القاسية لتدفعنا إلى اتخاذ قرار انهاء عقده لأن الضرر الذي لحق بالفريق كان أكبر بكثير مقارنة بالضرر الذي لحق به".
وعلق مسئول العربى على عدم قدرة ناديه على التعاقد مع محترف آخر لحين انتهاء عقوبة خرجة قائلا: "هذا الأمر صحيح مع الأسف ، ونحن في مأزق حقيقي لأنه لن يكون بإمكاننا ضم أي محترف
مكان خرجة حتى انتهاء فترة العقوبة .. سنواصل الاعتماد على الصربي راكيتش والبرازيلي فاندرلي والأسترالي ماثيو. وإذا أردنا الاستفادة من خدمات خوخي بوعلام محترف الرديف فإن ذلك
سيكون على حساب راكيتش".

 

اقراء ايضا