الجيش يحل ضيفاً على الشباب السعودي

يبحث الشباب السعودي عن بداية قوية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يستضيف الجيش القطري في الرياض غدا الثلاثاء في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى.

وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، يحل الجزيرة الاماراتي ضيفا على تراكتورسازي تبريز الايراني.

يدخل الفريق الشبابي المواجهة الآسيوية متسلحا بالمعنويات المرتفعة بعد فوزه على الهلال في الدوري المحلي وابقاء امله قائما في الاحتفاظ بلقبه بعد أن قلص الفارق بينه وبين الفتح المتصدرالى 7 نقاط.

ويأمل الشباب في أن يحقق النقاط الثلاث متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور، خصوصا أنه الذي يبحث عن التأهل عن هذه المجموعة وعليه أن يحقق النقاط على أرضه كاملة، والفوز غداً سيمنحه دافعاً معنوياً في بقية المشوار الآسيوي الذي يفتح به توقف مشواره في النسخة قبل الماضية عند الدور الثاني بخسارته امام السد القطري صفر-1.

يخوض الشباب بقيادة مدربه البلجيكي ميشال برودوم المباراة بطريقة هجومية بالاعتماد على الأطراف عبر الظهيرين حسن معاذ وعبد الله الأسطا، ويعول ايضا على مشاركة ناصر الشمراني الى جانب الارجنتيني سيباستيان تيجالي في خط الهجوم ليشكلا قوة تهديفيه ضاربة، وخلفهما يوجد البرازيلي فرناندو مينجازو واحمد عطيف.

في المقابل، سيدخل الجيش القطري اللقاء بهدف تحقيق نتيجة إيجابية أمام فريق متمرس في البطولات الاسيوية مقارنة بخبرته القليلة فيها.

يتميز الفريق بوجود عدد من لاعبي الخبرة والشباب بقيادة المدرب الروماني رزافان لوكسيكيو الذي قد يعتمد في البداية على تأمين منطقته الدفاعية والانطلاق بالهجمات المرتدة كون المباراة تقام خارج قواعده.

ومن ابرز لاعبي الجيش، الذي تغلب في مباراته الاخيرة في الدوري القطري على العربي بهدف للاشيء، علي النعيمي وكريم زياني ونايف الخاطر والزريقي والكوري الجنوبي سيول كي غو وماهر يوسف.

وفي احصاءات مواجهات الفرق السعودية والقطرية هناك 45 مباراة، حيث فازت الفرق السعودية في 22 مباراة ونظيرتها القطرية في 11، وكان التعادل سيد الموقف في 12 منها.

وقد سجلت الفرق السعودية في هذه المواجهات 73 هدفا مقابل 41 لنظيرتها القطرية.

وفي المباراة الثانية، يتطلع الجزيرة الى الاستفادة من خبرته في البطولة عندما يحل ضيفا على تركتورسازي تبريز الايراني.

شارك الجزيرة في اخر اربع نسخ، وكانت افضل نتائجه العام الماضي عندما خرج في الدور الثاني بخسارته امام الاهلي السعودي بركلات السعودي 2-4 (الوقتان الاصلي والاضافي 3-3).

وسبق ان لعب الجزيرة في النسخات الاربع السابقة مع فريق ايراني وقع في مجموعته، مع الاستقلال (2009 و2010 و2012) وسيباهان اصفهان (2011).

وتعتبر زيارات الجزيرة لايران جيدة حيث لم يخسر سوى مرى واحدة كانت امام سيباهان 1-5 في اصفهان، في حين فاز على الاستقلال العام الماضي 2-1 في طهران وتعادل معه مرتين 1-1 عام 2009 وصفر-صفر في 2010.

وستكون المباراة الاولى للجزيرة تحت قيادة مدربه الاسباني الجديد لويس ميا الذي حل الخميس الماضي بديلا للبرازيلي باولو بوناميغو المقال من منصبه.

ولا يعرف ميا (46 عاما) الكثير عن الكرة الاسيوية والعربية حيث ستكون مهمته مع الجزيرة الاولى للاعب السابق لبرشلونة وريال مدريد وفالنسيا خارج اسبانيا بعدما سبق له قيادة منتخب بلاده الاولمبي في اولمبياد لندن 2012 ومنتخبي 20 و21 سنة.

يعتمد الجزيرة على خدمات مجموعة متميزة من اللاعبين في مقدمتهم البرازيلي ريكاردو اوليفيرا هداف النسخة الماضية من البطولة برصيد 12 هدفا ومواطنه لويز فرناندينيو والارجنتيني ماتياس ديلغادو والكوري الجنوبي هيونغ مين والخماسي الدولي الحارس علي خصيف وعلي مبخوت وعبدالله موسى وخميس اسماعيل وعلي العامري، اضافة الى سبيت خاطر وابراهيما دياكيه.

اقراء ايضا