الغرافة بدون أنياب حقيقية يفشل في إلحاق الخسارة بلخويا

 

فشل نادي الغرافة في استغلال الغيابات المؤثرة في صفوف نادي لخويا المتمثلة في ايسار ديا ويوسف المساكني ونام تاي هي واكتفى بتحقيق التعادل 1-1 أمام لخويا حامل لقب دوري نجوم قطر في الموسمين الماضيين خلال المباراة التي جمعتهما في الجولة السابعة عشرة ليظل قابعا في المركز الخامس لجدول الترتيب العام مانحا الفرصة لناديي قطر وأم صلال لمطاردته على هذا المركز في قادم المباريات .
 
نجح لخويا في مباغتة دفاعات الغرافة وسجل هدف التقدم عبر سباستيان سوريا في الدقيقة 9 وتمكن الغرافة من معادلة النتيجة من ركلة جزاء نفذها البرازيلي نيني في الدقيقة 29 من ركلة جزاء تصدى لها بابا مالك حارس لخويا وارتدت لنيني الذي اودعها في الشباك .
 
جاءت المباراة مفتوحة من الفريقين الذين بحثا عن تحقيق الإنتصار حيث كان يرغب لخويا في الفوز لمواصلة الضغط على نادي السد المتصدر فيما سعى الغرافة لإحراز النقاط الثلاث للإقتراب شيئا فشيئا من نادي السد متصدر البطولة .
 
وشكل لخويا خطورة حقيقة على مرمى الغرافة في الدقائق الأولى لزمن المباراة وظهر غير متأثر بالنقص العددي في صفوفه فيما احتاج الغرافة إلى ثلث ساعة للظهور ولكن لم تشكل تحركات الفرنسي جبريل سيسيه اي خطورة على مرمى بابا مالك لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي .
 
وعجز الغرافة ولخويا في اكتشاف الطريق إلى المرمى على مدار احداث الشوط الثاني الذي كان فيه الفهود الأخطر في ظل إنطلاقات نيني وتحركات أليكس ولكن لم يجدا الدعم الكاف من لاعبي وسط الملعب للوصول سريعا إلى مرمى لخويا الي نجح دفاعه في إحكام إغلاق الثلث الأخير من الملعب لتبوء كل المحاولات الهجومية للغرافة بالفشل .
 
وهبط اداء لخويا نسبيا في ظل عدم تلقي سوريا للدعم من عادل أحمد وعلي عفيف ليخف الضغط على دفاعات الغرافة الي سعى جاهدا للتسجيل ولكن دون جدوى ليحصل كل فريق على نقطة .

اقراء ايضا