كلاسيكو السد والريان في واجهة الأسبوع السابع عشر

يشهد يوم غد الثلاثاء مواجهات الأسبوع السابع عشر لدوري نجوم قطر بمبارياته الست على ملاعب الخور ، وحمد الكبير ، وثاني بن جاسم ، وسعود بن عبد الرحمن ، وجاسم بن حمد ، بواقع ثلاث مباريات في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة ، وثلاث أخريات في الساعة السابعة .

ولاشك أن الكلاسيكو المرتقب بين السد وضيفه الريان على ملعب جاسم بن حمد سيكون الأبرز في هذه المرحلة ، فالسد المتصدر للدوري سيكون في مهمة صعبة أمام الريان المنتشي بفوزه الكبير على السيلية بسبعة أهداف لثلاثة في الجولة الماضية ، بينما مُني السد بخسارة من الجيش بهدف دون مقابل .

السد سيحاول بشتى السبل التعويض والفوز على الريان لمواصلة الابتعاد بالصدارة ، بينما سيعمل الريان على كسب التحدي وجمع المزيد من النقاط للبقاء في مربع الكبار ، ويملك الريان 29 نقطة تضعه في المركز الرابع ، بينما يملك السد 40 نقطة يغرّد بها منفرداً بالصدارة .

وفي مباراة أخرى لا تقل شأناً عن سابقتها يحل الغرافة ضيفاً على لخويا في ملعبه ، والفريقان يريدان الخروج من نتيجة التعادل التي تذوقانها الأسبوع الماضي من الدوري ، فالغرافة اكتفى بالتعادل بهدفين لمثلهما أمام أم صلال ، ولخويا ( حامل اللقب ) أدرك التعادل بهدف لهدف أمام الخور في الدقائق الأخيرة للمباراة .

والفريقان يملكان كمّاً كبيراً من النجوم المحترفين ، ويحتل لخويا المركز الثاني وله 35 نقطة ، بينما يقبع الغرافة في المركز الخامس برصيد 23 نقطة ، وقد بدأ الابتعاد عن المربع الذهبي شيئاً فشيئاً ، ولا بد له من الفوز حتى يحسن موقعه التراتبي في سلم الدوري الذي قد يعود في قادم الجولات إلى مربع الكبار ، وهو الذي يتحضر لدوري أبطال آسيا بعد أيام .

ويستضيف ملعب نادي الخور مباراة قوية تجمع الخور صاحب المركز الثامن برصيد 18 نقطة ، مع نادي الجيش الثالث برصيد 31 نقطة ، وستكون المباراة ندية وقوية لاسيما وأن الفريقين يعيشان أوقاتاً حسنة من حيث النتائج ، فالجيش تمكن من إسقاط السد في آخر جولة وبهدف نظيف ، بينما فرض الخور التعادل على لخويا ، في الأسبوع المنصرم ، وتغلب على الريان بالأسبوع الذي سبقه ، وهو ما سيعطيه دافعاً معنوياً كبيراً لمواصلة هز عروش الكبار بالدوري .

وفي لقاء الجريحين يلتقي العربي والسيلية على ملعب حمد الكبير ، ففريق الأحلام يقبع بالمركز قبل الأخير برصيد 13 نقطة ، متقدماً على السيلية المتذيل برصيد 5 نقاط .

الفريقان تعرضا لخسارتين قاسيتين في آخر جولة ، فكانت الخسارة المدوية للعربي أمام الخريطيات وبأربعة أهداف نظيفة في ليلة لن ينساها مشجعو العرباوية طويلاً ، بينما اهتزت شباك السيلية سبع مرات بأقدام الريانيين مقابل ثلاثة أهداف اكتفوا بها في الشباك الريانية .

سيحاول كل فريق تحقيق الفوز للهروب من شبح الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية والذي بدأ يلوح بالأفق مع اقتراب دوري النجوم من مراحله الأخيرة والحاسمة .

ويستضيف ملعب أحمد بن علي بنادي الريان الخريطيات وقطر في لقاء يحمل الكثير من التوقعات والمفاجآت ، فالخريطيات سيدخل بمعنويات عالية جداً - ربما - هي الأعلى بين فرق الدوري ، لاسيما بعد فوزه الكبير على العربي برباعية نظيفة يوم السبت الماضي ، وسيحمل معه ذكريات اللقاء الأخير لكسب التحدي والتقدم في سلم الترتيب ، فهو يحتل حالياً المركز العاشر وله من النقاط 16 ، متقدماً على العربي بثلاث نقاط ، ويحتاج للفوز للابتعاد أكثر عن دائرة الخطر التي مازال قريباً منها ، وسيكون اعتماده على يحيى كيبي ، وآلان ديوكو اللذين كانا نجمي مباراة العربي حيث سجلا الأهداف الأربعة ، أما قطر فسيحاول الخروج من كبوة التعادل الأخيرة مع الوكرة بهدف لمثله ، لتحسين موقعه في سلم الترتيب ، وهو الذي صار بعيداً عن مربع الكبار باحتلاله للمركز السادس برصيد 19 نقطة .

أما لقاء الوكرة وأم صلال على ملعب سعود بن عبد الرحمن ، فيعتبره البعض هامشياً مقارنة ببقية لقاءات الأسبوع ، والفريقان يقبعان بمنتصف الترتيب وبعيدان نسبياً عن منطقة الخطر ، فأم صلال يحتل المركز السابع برصيد 19 نقطة ، وأحرز تعادلاً ثميناً مع الغرافة بهدفين لمثلهما ، أما الوكرة فهو بالمركز التاسع وبرصيده 17 نقطة ، وقد حقق التعادل في الجولة الماضية مع نادي قطر وبهدف لمثله .

اقراء ايضا