السد مكتمل الصفوف يواجه الوكرة في غياب السفاح

 

يسدل الستار مساء غد الأثنين على مباريات الجولة السابعة لدوري نجوم قطر لكرة القدم، وتقام ثلاث مباريات قوية أبرزها لقاء القمة الذي يجمع السد المتصدر والوكرة الوصيف الذي يقام على إستاد جاسم بن حمد بنادي السد وتبدأ الساعة السادسة والنصف مساء، وفي نفس التوقيت يلتقي الخريطيات مع الريان على إستاد الخور، ويسبقها مباراة الغرافة مع الخور التي تقام على إستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة وتبدأ الساعة الرابعة مساء.

ويسعى السد المتصدر والمرشح الأبرز لاستعادة اللقب لمواصلة انتصاراته والحفاظ على نغمة الفوز في جميع مباريات حيث حقق العلامة كاملة بالفوز في مبارياته الست الماضية على التوالي وآخرها فوزه على العريض على الريان 4-1 في الجولة الماضية دون أن يفقد نقطة واحدة، ووسع الزعيم الفارق بينه وبين الوكرة أبرز مطارديه إلى 7 نقاط كاملة بعد أن تلقى الأخير الخسارة الأولى في الجولة الماضية أمام أم صلال 2-3.

وفوز السد اليوم يوسع الفارق إلأى 10 نقاط ويدفعه للتغريد بمفرده في القمة ويقترب من الحسم المبكر فيما يشعل فوز الوكرة المنافسة مجددا على الصدارة.

ويدخل السد المباراة مكتمل الصفوف بقيادة الماتادور الإسباني المخضرم راؤول غونزاليس الذي يبدع ويمتع في قيادة عيال الذيب في أول موسم له مع الفريق، وبجواره نخبة من النجوم المواطنين بقيادة الموهوب خلفان إبراهيم وحسن الهيدوس ويوسف محمد إضافة إلى القاطرة البشرية السنغالي ممادو نيانغ والجوكر الجزائري نذير بلحاج، إضافة إلى ثنائي محور الارتكاز الدولي وسام رزق وطلال البلوشي وفي الدفاع مسعد الحمد والمهدي نبيل والكوري سو لي وا والحارس محمد صقر.

وفي المقابل يدخل الوكرة المباراة وهو يعاني من غياب أبرز نجومه وكبير الهدافين "السفاح" العراقي يونس محمود الموقوف لمدة مباراتين بعد طرده عقب نهاية مباراة أم صلال، ويعول المدرب البوسني محمد بازادرفيتش على الفرنسي الان فراو وبقية التشكيلة الأساسية التي تضم سعود الخاطر ويوسف مفتاح وجوهر الكعبي ومعاذ يوسف وخليل شريف وأحمد رحمة الله وعلي رحمة المري ومحمد السليطي.

ويدخل السد المباراة ويملك 18 نقطة من 6 انتصارات متتالية فيما يدخل الوركة المباراة وفي رصيده 11 نقطة من 3 انتصارات وتعادلين وخسارة واحدة.

وفي مواجهة ثانية يسعى الريان لاستعادة الاتزان بعد أن تجرع مرارة خسارتين الأولى كانت بمثابة الصدمة لجماهيره العريضة أمام السيلية 1-4 والثانية بالنتيجة ذاتها أمام السد في لقاء قمة الكرة القطرية، فابتعد الرهيب بفارق 8 نقاط عن القمة ويدرك عشاقه أن مباراة الغد لن تكون سهلة أمام الخريطيات الباحث عن الابتعاد عن القاع بعد أن تذيل الترتيب برصيد 3 نقاط من 3 تعادلات و3 هزائم وهو لم يعرف طعم الفوز بعد.

وفي لقاء الغرافة والخور يحاول فهود الغرافة استعادة نغمة الانتصارات بعد الخسارة الصدمة التي تعرض لها الفريق في مباراته الماضية أمام لخويا بهدف نظيف في الوقت الضائع فتجمد رصيد الفهود عند 6 نقاط وتراجع الفريق في الترتيب، فيما يحاول تضميد جراحه بعد ان شرب من نفس الكأس وخسر أمام الجيش في الوقت الضائع 2-3، فتجمد رصيده عند 6 نقاط.

اقراء ايضا