كوني : الخسارة ليست نهاية العالم

أبدى عبدالله كوني كابتن ومدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد حزنه الشديد للخسارة التى تلقاها الفريق السداوي بضربات الجزاء الترجيحية وخسارة كأس سمو أمير البلاد المفدى ، مشيرا إلى أن أبناء الزعيم كانوا يأملون فى الفوز بأغلي الكؤوس بجانب المشاركه فى دوري أبطال أسيا الموسم المقبل والذى تبدد بهذة الخسارة.

 وشدد كابتن الزعيم فى تصريحاته عقب المباراة النهائية على أن السد صادفه سوء توفيق كبير، وأضاف قائلا " للمرة الثانية فى فترة قصيرة نخسر اللقب بسبب ضربات الجزاء الترجيحية والتى لا تخضع لمعايير ودائما يطلق عليها ضربات الحظ " .

وأشار كوني إلى أن الخسارة ليست نهاية العالم ولاعبو الزعيم قادرون على التعويض، وأضاف : لم نقصر طوال اللقاء وكنا الأفضل والأكثر خطورة ، لكن هذا حال كرة القدم ويجب علينا العمل من جديد لتعويض ما فات وأن نستوعب الدرس جيدا خاصة والخسارة ليست نهاية العالم .

اقراء ايضا