الشيخ حمد بن ثامر: سعداء بإستعادة الغرافة لقوته

 حرص سعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس نادي الغرافة على متابعة المران الرئيسي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الذي اقيم مساء اليوم على إستاد خليفة الدولي استعدادا للمباراة النهائية التي ستجمعه بعد غد السبت مع السد على كأس حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى.

وأكد سعادته في تصريحات لوسائل الإعلام أن هناك حالة من التصميم لدى الجميع على تقديم مستوى متميز يليق بالبطولة ويعكس قوة فريق الغرافة وقال : وجود الفريق في المباراة النهائية شرف كبير خصوصا وهي المحطة الأخيرة للموسم الحالي وهناك دافع كبير لدى الفريقين للفوز بأغلى الكؤوس.

وعن التخوف من مواجهة السد في المباراة النهائية قال رئس نادي الغرافة (التخوف مطلوب والحذر واجب خصوصا وأن السد فريق عريق ومن الفرق الكبيرة وهو بطل أسيا وثالث العالم ولعب نهائي كأس سمو ولي العهد الأمين، وكل فريق في النهائي يحترم الآخر ونأمل أن يقدم المستوى الذي يليق بالبطولة، والغرافة لديه طموح كبير في التتويج باللقب الغالي.

وتابع سعادته (من يصل للمباراة النهائية وينال شرف مصافحة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى سيكون لديه الطموح للفوز بالكأس الأغلى وأتوقع أن يقدم الفريقان مباراة كبيرة تليق بمستوى الكرة القطرية.

وأضاف سعادته (مباريات الكؤوس تعترف بالعطاء منذ صافرة النهاية وحتى صافرة النهاية ونأمل أن يكون الفريق في الموعد ويقدم مباراة جيدة وثقتنا كبيرة في اللاعبين.

وعن مستقبل المدرب البرازيلي مع الغرافة قال سعادة الشيخ حمد (الموسم لم يتنه ولدينا مباراة هامة ومصيرية والحديث عن مستقبل المدرب مؤجل لنهاية الموسم.
وعن تأثير المواجهات السابقة بين الغرافة والسد على لقاء بعد غد قال سعادته (لكل مباراة ظروفها والمؤكد أن المباريات الماضية اصبحت من التاريخ والسد فريق متميز وأتوقع أن تحسم المباراة في وقتها الأصلي ولا تمتد إلى ركلات الترجيح.

وأشار سعادته إلى أن دور الجمهور في المباراة سيكون مؤثرا وقال (جمهور الغرافة له دور مع الفريق في جميع بطولاته ونحن واثقون من حضوره ومساندته للفريق في النهائي الكبير والجماهير القطرية بصفة عامة ليست في حاجة إلى دعوة لحضور نهائي أغلى الكؤوس لأن حضور صاحب السمو أمير البلاد المفدى سيكون دافعا للجميع للحضور إلى الملعب والاستمتاع بالمباراة التي ستليق بمستوى الكرة القطرية والسمعة الكبيرة التي اكتسبتها.

واختتم سعادته تصريحاته بالتأكيد على أن عودة الغرافة لمستواه المعهود في نهاية الموسم أمر أسعد كل الأسرة الغرفاوية خصوصا بعد اهتزاز مستوى الفريق في بداية الموسم ونأمل المزيد وكل هذا تحقق بفضل تكاتف الجميع.

اقراء ايضا