الصواعق قهروا الرهيب واغيري دفع ثمن الاستهتار

فجر الخريطيات كبرى مفاجآت كأس حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى لكرة القدم عندما اقصى الريان حامل اللقب والمتوج حديثا بطلا لكأس سمو ولي العهد الأمين من البطولة.

وابتسمت ركلات الترجيح من نقطة الجزاء لمصلحة الصواعق على حساب الرهيب 3-1 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل المثير 1-1 في المباراة التي جرت مساء أمس على إستاد جاسم بن حمد بنادي السد في الدور ربع النهائي للبطولة وحجز مقعده في الدور نصف النهائي حيث الخريطيات سيواجه الغرافة يوم الثلاثاء المقبل.

ودفع الريان الثمن غاليا للاستهانة بالخصم خصوصا وأن المدرب الأورغوياني دييغو اغيري الذي حذر لاعبيه من الاستهتار بالمنافس وهو من لم يحترم منافسه ولعب بتشكيل غريب في البداية وابعد عددا كبيرا من الأساسيين والأوراق الرابحة دفعة واحدة فغاب تشو يونغ للإصابة فيما استبعد افونسو خارج التشكيلة بلا مبرر واحتفظ بكل من تاباتا وفابيو سيزار على مقاعد البدلاء واشرك مراد ناجي في اليسار ومصعب محمود كجناح أيسر وزاد الطين بلة إصابة ناتان في البداية وتغيير اضطراري بنزول عبدالله عفيفة وتعديل داخل الملعب بانضمام عبدالرحمن مصبح لعمق الدفاع وعودة جومو للمساندة وعودة ناجي لليمين وهي كلها تبديلات وتغييرات اثرت على اداء الفريق خصوصا وأن الوقت لم يسعفه عندما دفع بفابيو وتاباتا في الشوط الثاني على حساب لياندرو الذي خرج غاضبا.

وفي المقابل لعب الخريطيات مباراة العمر وقدم نموذجا في التنظيم الدفاعي الرائع ولعب حارس مرماه خليفة أبو بكر بطل المباراة ورجلها الأول الدور الأبرز على مدار التسعين دقيقة ولا يسأل عن هدف التقدم للريان الذي سجله جار الله المرى 19 من تسديدة اصطدمت بالدفاع وغيرت اتجاهها وحافظ العملاق ابو بكر بعدها على نظافة شباكه خصوصا بعد أن عادل جيسي جون النتيجة من ركلة حرة أثر خطأ ساذج ارتكبه ناتان على حدودو منطقة الجزاء وتصدى لها جون وسدده بمهارة عالية داخل الزاوية اليمنى اليسرى العليا.

واحسن الخريطيات في التمركز الدفاعي في مواجهة هجوم الريان المكثف في الشوط الثاني فحافظ على التعادل الثمين ولجأ الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت لمصحلة الأكثر اجتهادا.

وأضاع فابيو سيزار الركلة الأولى وسدد في قدم أبو بكر بغرابة فيما تقدم نبيل أنور بتسجيل الركلة الأولى ثم اضاع تاباتا برعونة الركلة الثانية بتسديدة سهلة للحارس ثم تقدم الخريطيات في الركلة الثانية عن طريق داريو كان وأخيرا سجل حامد إسماعيل للريان، ثم تقدم الخريطيات عن طريق أنو كاشي في الركلة الثالثة قبل أن يتصدى أبو بكر للركلة الرابعة من ماركوني أميرال لينهي المباراة لمصلحته 4-1 بركلات الترجيح.

اقراء ايضا