السفاح:الوكرة سيفوز ببطولة..ولم أفرَح بـ"هاتريك الملك"

عندما يُنطق اسم "يونس محمود" أمام أي متابع للأحداث الرياضية، يكون مقرونا به دائما لقب "السفاح".

لم ينل الهداف العراقي يونس محمود هذا اللقب من فراغ ، بل جاء ذلك لأنه لاعب بارع ويعرف كيفية غزو شباك المنافسين بكل الطرق.

وعند الحديث مع لاعب كبير بحجم يونس محمود لاعب نادي الوكرة ، فلن نكون بحاجة إلى مقدمات، خصوصا عندما يكون الحديث مقرونا بإحرازه للأهداف.

فقد افتتح "السفاح" مشواره مع نادي الوكرة الذي انضم إليه هذا الموسم، بإحراز ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك نادي قطر مساء السبت ضمن الجولة الرابعة لدوري نجوم قطر.

موقع قناة "الكأس" أجرى حوار خاصا مع هذا اللاعب الخلوق ، وكشف لنا خلاله العديد من الأمور الهامة حول ما يدور بخاطره خلال أول مواسمه مع نادي الوكرة.

وإليكم مخلص هذا الحوار في تلك العناوين.

** هؤلاء هم أصحاب فرحتي الحقيقية بأهدافي أمام قطر
** لست بحاجه لإثبات أنني "هدّاف"..وسأفوز برهان "الكابتن" عدنان
** الوكرة قادر على الفوز بالدوري رغم احترامي لكل المنافسين
** متعة كرة القدم الحقيقة في "الفن"..واسألوا سعيد بوطاهر
** لا أستبعد الفوز بلقب هداف الدوري للمرة الثالثة على التوالي..ولكن

 وفيما يلي نص الحوار.

*في البداية مبروك إحراز أول أهدافك مع نادي الوكرة؟
** أشكرك كثيرا ، وأحمد الله على هذه الأهداف الثلاث ، وأرى أنها جاءت في وقتها تماما، حيث كنت بحاجه إليها للمساهمة في فوز فريقي.

* نقول أنها هامة لفوز فريقه..ألم تكن هامة لك شخصيا في ظل صيامك عن التهديف منذ انطلاق الموسم؟
** لم أشغل بالي بالحديث المستمر عن عدم تسجيلي للأهداف ، فلست بحاجة لإثبات نفسي ، أو أعلن للجميع انني لاعب هدّاف، فالحمد لله الجميع يعلم من هو يونس محمود؟؟.

*نفهم  من ذلك أنك لم تكن سعيدا بالهاتريك في شباك الملك القطراوي؟
** بشكل شخصي لم أكن سعيدا بالأهداف الثلاث، لكن فرحتي الحقيقية كانت من أجل زملائي بالفريق والجهاز الفني وإدارة النادي وكذلك الجماهير ، لأن الجميع وقف بجواري بقوة منذ انضمامي للوكرة ، وكانوا ينتظرون مني الكثير، وعندما لم أسجل أهدافا خلال الجولات الماضية ، كانوا جميعا يشيدوا بمستواي في الملعب.

* من اكثر شخص ساندك وأشاد بك مؤخرا؟
** لا أريد ذكر اسم شخص بعينه لأن الجميع في النادي يؤازرونني، لكن بالطبع المدرب عدنان درجال له دور كبير، كما أنه راهن علىّ كثيرا عندما انتقلت للوكرة ، وسأسعى جاهدا لتأكيد ثقته في إمكاناتي والفوز برهان " الكابتن" عدنان.

*هل هدفك مع منتخب العراق  رفع معنوياتك قبل مباراتك امام نادي قطر؟
** ربما يكون له اثر جيد، فإحراز الأهداف يعطي لأي لاعب شعور خاص بالفرحة والثقة.

* بعد أربع جولات من الدوري..الوكرة تعثر في أول مبارتين ثم فاز في مثلهما.. فماذا تتوقع من الفريق هذا الموسم؟
**أقول للجميع انتظروا الوكرة هذا الموسم ، فالطموح لدينا مختلف عن المواسم الماضية ، وهدفنا الفوز ببطولة هذا الموسم.

* هل ترى أن البطولة التي يمكن للوكرة الفوز بها بطولة الدوري أم كأس الأمير أم كأس ولي العهد؟
** رد يونس بكل ثقة قائلا: الوكرة قادر على المنافسة في كل البطولات والفوز بها ، وأقول ذلك بسبب ثقتي في زملائي والجهاز الفني والإدارة  ، فالطموحات لدينا كبيرة للغاية.

* هل ترى أن الوكرة يملك سياسة النفس الطويل للفوز بالدوري على وجه التحديد؟
** الوكرة يضم لاعبين مميزين في كل المراكز ، ولا فريق بين لاعب أساسي وآخر احتياطي، فنحن لسنا أقل من بقية الفرق مع احترامي للجميع بالطبع ، وينقصنا عنصر التوفيق فقط ، وإذا ساندنا سيكون لنا شان آخر.

* هل تسعى للفوز بلقب هذا الدوري للمرة الثالثة على التوالي؟
** السعي لهذا اللقب ليس هدفي الأساسي، فكما قلت لك في بداية كلامي ، المهم لدىّ ، هو فوز الوكرة ببطولة هذا الموسم، وعموما لقب هداف الدوري " موبعيد" علىّ.

* شاهدناك بعد الهدف الثاني للوكرة الذي أحرزه سعيد بوطاهر ، تشير  بإصبعك إلى رأسك..فماذا كنت تقصد ؟
** كنت سعيدا بالهدف رغم أنني لم أحرزه ، وهذه السعادة سببها أنني صنعت الهدف بشكل جيد لزميلي سعيد بوطاهر ، فقد راوغت أكثر من لاعب من نادي قطر وكان بإمكاني احراز الهدف ، لكنني فضلت تمريره لـ"بوطاهر" ليكون هناك فن وشكل جمالي للهدف ، وهو ما حدث بالفعل، وقمت بالإشارة إلى رأسي لأقول للجميع أن لعب الكرة بالعقل يكون شيئ جيد ويعطي للكرة متعة حقيقة ، وهذا الأمر كان فرصة لأقول للجميع ان إحراز الأهداف ليس هو المقياس للحكم على مستوى اللاعب؟

*  ما رأيك في مستوى اللاعب المغربي سعيد بوطاهر؟
** لا شك في انه لاعب متميز ، وأثبت نفسه بقوه في أول ظهور له بالدوري القطري، فهو يملك خبرة كبيرة من اللعب في الدوري الهولندي والاسباني، وأعتقد ان الضوء مسلط عليه لأنه جاء بديلا لمواطنه أنور ديبا الذي انتقل إلى فريق لخويا ، وكان له دورا مؤثرا مع الوكرة في الموسم الماضي.

* في النهاية..كيف ترى حظوظ منتخب العراق في الصعود لكأس العالم 2014؟
** الفرصة كبيرة بإذن الله، فقد اقتربنا من الوصول للمرحلة النهائية للتصفيات ، ونحتاج للفوز في المباراة المقبلة لنضمن قطع احدى تذكرتي الوصول لهذه المرحلة.

 

اقراء ايضا