اتحاد الكرة يوزع 2000 حقيبة معقمة على طلاب المدارس

انطلاقاً من دوره الرائد في المسؤولية الاجتماعية، قام الاتحاد القطري لكرة القدم بتوزيع 2000 حقيبة مدرسية وقرطاسيةمعقمة على طلاب عشر مدارس ابتدائية ونموذجية تزامناً مع احتفاله بالعودة للمدارس، وهي الفعالية الممتدة منذ سنوات ويحرص الاتحادعلى إقامتها سنوياً ، لتعزز شراكته الناجحة مع المدارس والتي شهدت العديد من الفعاليات والمشاركات الناجحة والمثمرة .
ويستهل الاتحاد القطري لكرة القدم برنامجه للمسؤولية الاجتماعية للموسم الرياضي الجديد 2022-2021 بفعاليته المستمرة والمتواصلة منذسنوات “العودة للمدارس” والتي تستهدف طلاب المدارس في قطر، حيث قام فريق من إدارة التسويق والاتصال بتجهيز الحقائب المدرسيةوتعقيمها قبل تسليمها لإدارات المدارس المختلفة لتوزيعها على الطلاب وفقاً للجراءات الاحترازية والصحية المتبعة، وكعادتها كان للفعاليةأثرها الكبير على الطلاب والتي أظهرت تجاوباً رائعاً وتركت صدى طيباً وأثراً متميزاً وسط فرحة هائلة من الطلاب وهيئة التدريس وإداراتالمدراس المختارة .
وجاءت اختيارات المدارس متنوعة لتشمل معظم أنحاء قطر ، حيث تم توزيع الهدايا على مدارس السلام الابتدائية للبنات، والخور الابتدائية للبنات، ومدرسة الشقب الابتدائية للبنات ، وسمية الابتدائية للبنات، ومدرسة البيان الأولى الابتدائية للبنات، ومدارس المنار النموذجية للبنين،والخور النموذجية للبنين، والقدس النموذجية للبنين، والوكير النموذجية للبنين، وعثمان بن عفان النموذجية للبنين .
نورة التميمي : حرصنا على الاحتفال بالعودة للمدارس يعكس اهتمامنا بالأطفال ومسؤوليتنا الاجتماعية 
وحول هذه الفعالية عبرت السيدة/ نورة التميمي رئيسة قسم المسؤولية الاجتماعية بإدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم عن سعادتها الكبيرة بإقامة فعالية العودة للمدارس من جديد والتي تتزامن كل عام مع عودة النشاط المدرسي، والتي يقيمها الاتحاد منذ سنوات وتلقى ترحيباً هائلاً من المدارس وفرحة عامرة من الطلاب .
حيث تستهدف الفعالية قطاعاً كبيراً من المجتمع وهم ” طلاب المدارس” ،لاسيما وأن الاتحاد القطري لكرة القدم يولي اهتماماً بالغاً بالبرامج الموجهة للطلاب وتوجد لديه الكثير من الأنشطة والبرامج التي يقوم بها معالمدارس مثل برنامج ” كورة تايم ” وبرنامج ” أصدقاء الاتحاد في المدارس ” بالإضافة إلى مسابقة ” دوري المدارس ”، وأنشطة أخرى متنوعة مما لها علاقة بكرة القدم والطفل .
وأوضحت نورة التميمي : ” جاءت الاحتفالية بشكل مختلف هذا العام ، وفقاً للاجراءات الصحية المتبعة والبروتوكولات الطبية الخاصة بالمدراس للتعامل مع جائحة كورونا ، وهو ما نحرص عليه جميعاً بكل تأكيد من أجل سلامة أبنائنا الطلاب ، وفي هذا الصدد أنتهز الفرصة وأتقدم بالشكر للسادة المسؤولين بوزارتي التعليم والصحة على دعمهم الكبير وتسهيل تقديم الحقائب المدرسية للطلاب .
فمثل هذه الاحتفاليات تعزز دور الاتحاد القطري لكرة القدم في المجتمع المحلي من خلال تدعيم الشراكة المجتمعية مع طلاب المدارس بهدف خلق جيل محبللعبة كرة القدم ، كما أن هذه الفعاليات تعتبر من صميم عمل الاتحاد الذي يسعى إلى ربط كرة القدم بجميع شرائح المجتمع وخصوصاًالأطفال “.
جدير بالذكر أن التعاون مع المدراس والمؤسسات التعليمية ليس بجديد بين الجانبين، فهو امتداد لنجاحات مماثلة، فالإتحاد القطري لكرة القدم والمؤسسات التعليمية لديهما الكثير من البرامج والفعاليت المشتركة ، فالاتحاد يؤمن – بما لا يدع مجلاً للشك – بأن كرة القدم أصبحت عاملاً رئيساً في تجهيز وإعداد الأطفال والشباب بالمهارات الحياتية وزيادة الشعور بالروح الرياضية.
وهو التزام منا لتشجيع جميع قطاعات المجتمع المحلي على المشاركة في اللعبة الأكثر شعبية في العالم، وذلك بدمج كرة القدم بالمجتمع المحلي وأيضا الإقليمي عبر برامج اجتماعية هادفةتسعى لإشراك هذه القطاعات في البطولات والمسابقات التي ينظمها الاتحاد ، من خلال أنشطة متنوعة ومختلفة تناسب الأعمار كافة.
 

اقراء ايضا