صراع الصدارة يشتعل بين الدحيل والسد في الدوري

اشتعل صراع المنافسة بين الدحيل والسد في الجولة الثالثة من منافسات الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB ) للموسم الكروي 2021-2022، والتي شهدت 6 لقاءات، انتهت 5 مواجهات بالفوز، مقابل تعادل وحيد بين أم صلال والأهلي، فيما شهدت الجولة تسجيل 19 هدفا، وكانت أكبر نتيجة التي انتهت بها مباراة الريان والسد في كلاسيكو قطر، وذلك لمصلحة السد بأربعة أهداف مقابل هدفين. 
وقد حقق الدحيل والسد فوزهما الثالث على التوالي، ليتساويان برصيد 9 نقاط لكل منهما، كما سجل كلاهما 9 أهداف واهتزت شباكهما بـ 3 أهداف، فيما تعرض الريان والغرافة للخسارة الأولى هذا الموسم، وحقق الشمال العائد من دوري الدرجة الثانية أول انتصار، بينما واصل أم صلال سلسلة تعادلاته بتحقيق التعادل الثالث، في الوقت الذي لا يزال فيه خمسة فرق تبحث عن أول انتصار وهي: الخور ونادي قطر والريان والأهلي وأم صلال. 
ففي المباراة الافتتاحية للجولة الثالثة، نجح الشمال في فرض سيطرته وتحقيق أول انتصار له في الدوري على حساب نادي قطر بهدفين مقابل هدف، وأحرز هدفي الشمال الأردني بهاء فيصل من ركلة جزاء، والعراقي أمجد عطوان، بينما سجل الجزائري جمال بلعمري لنادي قطر، ورفع الشمال رصيده إلى 3 نقاط، فيما تجمد رصيد نادي قطر عند نقطة واحدة وخسر للمباراة الثانية.. الشمال قدم مباراة قوية على مدار الشوطين، وبادر بالتقدم بهدفين دون رد مما أشعل المباراة وجعل نادي قطر يسعى للعودة في الشوط الثاني، ولكنه لم ينجح إلا في تسجيل هدف وحيد لم يكن كافيا من أجل تجنب الخسارة الثانية. 
وفي المباراة الثانية، تمكن العربي من العودة بعد خسارته في الجولة الثانية أمام الدحيل، وذلك بتحقيق فوز ثمين على حساب السيلية بهدف دون رد عن طريق النجم التونسي يوسف المساكني في الوقت القاتل من زمن المباراة والتي شهدت صراعاً كبيراً بين الفريقين، حيث كان كل منهما يسعى لحصد النقاط الثلاث، ونجح العربي في حسم الفوز لصالحه ليرفع رصيده إلى 6 نقاط، في المقابل توقف السيلية عند 3 نقاط. 
وفي المباراة الثالثة، فرض التعادل الإيجابي نفسه على مواجهة أم صلال والأهلي، ليحقق أم صلال التعادل الثالث على التوالي، ورغم تقدمه في المباريات الثلاث بالنتيجة، ولكنه لم يستطع الحفاظ على التقدم ليخرج متعادلاً ويصل للنقطة الثالثة، في المقابل أصبح لدى الأهلي نقطتان من تعادلين وخسارة.. سجل هدف أم صلال العراقي أيمن حسين، وتعادل للأهلي باتريك إيزي. 
وفي المباراة الرابعة، واصل الدحيل انتصاراته وفاز على الغرافة، ليمضي بالعلامة الكاملة مسجلاً الانتصار الثالث توالياً رافعاً رصيده إلى النقطة التاسعة، بالمقابل مني الغرافة بالخسارة الأولى في الدوري بعد انتصارين، ليتجمد رصيده عند النقطة السادسة.. الدحيل استطاع أن يفرض سيطرته على مجريات اللعب لاسيما وأنه يمتلك المقومات والإمكانيات الفنية التي أعطته قوة التنفيذ الخططي خلال سير أحداث اللقاء، بالرغم من غياب عدد من اللاعبين الأساسيين لظروف الإصابات، وكان الدحيل قد تقدم عن طريق المعز علي من ركلة جزاء، فيما سجل عبدالرحمن محمد الهدفين الثاني والثالث، في المقابل أحرز للغرافة أحمد علاء من ركلة جزاء. 
وشهدت الجولة الثالثة قمة كبيرة بين الريان والسد في كلاسيكو قطر وبحضور مميز من جماهير الفريقين على استاد خليفة الدولي، وحسم السد اللقاء بأربعة أهداف مقابل هدفين، ليواصل انتصاراته ويعزز موقفه في المنافسة بقوة مع الدحيل الذي حقق ثلاثة انتصارات أيضاً، ليكون كل من السد والدحيل قد سجلا الانتصار الثالث على التوالي، وقد رفع السد رصيده إلى 9 نقاط، في المقابل توقف رصيد الريان عند نقطتين من تعادلين.. سجل أهداف السد: حسن الهيدوس، والجزائري بغداد بونجاح، والغاني أندريه آيو، وأكرم عفيف، بينما أحرز هدفي الريان: هاشم علي، وعبدالعزيز حاتم. 
المباراة في مجملها شهدت تفوقا للسد الذي تقدم بثلاثية في بداية اللقاء، مستغلاً الفرص التي أتيحت للاعبيه، ولكن الريان تمكن بعد ذلك من التماسك وتقليص الفارق، حتى نجح أكرم عفيف في حسم المواجهة بتسجيل الهدف الرابع للسد. 
وفي المباراة السادسة، حقق الوكرة انتصاره الأول بعد أن تخطى الخور بهدفين مقابل هدف، عن طريق الجزائري محمد بن يطو، والأنجولي جليسون دالا، بينما أحرز هدف الخور سعيد براهيمي، ليحرز الوكرة أول فوز ويرفع رصيده إلى 4 نقاط، أما الخور تجمد رصيده عند نقطة واحدة من تعادل وحيد مع أم صلال.. المباراة كانت قوية ومثيرة ولكن هجوم الوكرة بقيادة بن يطو كان أكثر فاعلية واستغلالاً للفرص وهو ما رجح كفته. 
وسوف تتواصل مباريات الدوري القطري يومي الأحد والإثنين القادمين، بإقامة منافسات الجولة الرابعة، حيث يلتقي /الأحد/ الدحيل مع السيلية، والسد مع الشمال، ونادي قطر مع العربي، وتستكمل الجولة /الإثنين/ بلقاءات الغرافة مع أم صلال، والوكرة مع الأهلي، والريان مع الخور. 
 

اقراء ايضا