"ليدي برنسس" تفوز بلقب شوط قطر إنترناشونال ستيكس من الفئة الأولى

تواصلت فعاليات اليوم الثاني لمهرجان قطر غودوود للفروسية والتي تمتد حتى يوم السبت المقبل على مضمار غودوود بالمملكة المتحدة برعاية نادى السباق والفروسية.
 
وأقيمت 8 أشواط من بينها 4 من أشواط الفئات، وكانت الانطلاقة في أولى الأشواط مع انتصار قطري كبير بعد فوز الفرس "ليدي برنسس" (جنرال ناكري الموري) ملك السيد خليفة بن شعيل الكواري شوط قطر انترناشونال ستيكس للخيل العربية الاصيلة من الفئة الأولى لمسافة 1600م بإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال أوشين ميرفي لتحرز الفرس ذات الخمس سنوات انتصارها الرابع على هذا المستوى الرفيع.
 
وليظل اللقب العالمي الكبير قطرياً للعام الثالث على التوالي بعدما سبق للجواد "إبراز" (عامر ماساماري) ملك سعادة الشيخة ريم بنت محمد بن خليفة آل ثاني تحقيق هذا الإنجاز في العامين الماضيين، والذي عاد للمشاركة أيضاً مرة أخرى هذا العام سعياً لتحقيق ثلاثية تاريخية وعلى الرغم من عدم تمكنه من ذلك فإنه لم يبتعد كثيراً عن المقدمة حيث جاء في المركز الثاني بإشراف المدرب جوليان سمارت وبقيادة الخيال تيغ أوشي، وخلفه في المركز الثالث منافسه الدائم "طيف" (عامر جميلة) ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني وبإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال رونو توما، في سيطرة قطرية تامة على قمة الشوط وحصد المراكز الثلاثة الأولى.
 
وبعد هذا الفوز قام السيد خليفة بن محمد العطية، عضو مجلس إدارة نادي السباق والفروسية المدير التنفيذي للشقب، بتتويج الفائزين وسط فرحة كبيرة بهذا الانتصار المستحق لاسيما وأن الفوز باللقب ظل في قطر للعام الثالث على التوالي، كما بدت السعادة واضحة على المدرب الفائز توما فورسي الذي قال في تصريحاته: "استقر أوشين ميرفي بالفرس "ليدي برنسس "في وضعية جيدة خلف الجواد دريان، وعندما أوعز لها بإعلان التحدي والدخول في المنافسة بقوة، كان تجاوبها رائعاً وقامت بذلك بسهولة بالغة، وها هي تزداد نضجاً في أدائها، كما أن لديها الشخصية والطباع التي تؤهلها للفوز والتفوق، وسندرس مسألة المشاركة في كأس قطر العالمي للخيل العربية الأصيلة قبل التوجه للمشاركة في السعودية.
 
واستحقت "ليدي برنسس" هذا الفوز عن جدارة، فبعدما ظلت في مركز متأخر في المراحل الأولى من الشوط بجوار "إبراز"، بدأت تقترب من المقدمة عند المنحنى المؤدي إلى المسار المستقيم الأخير، وبدا التعب يظهر على من شغلوا المقدمة مبكراً، فتقدم "إبراز" من وسط الجياد، واستمر الخيال أوشين ميرفي على هدوئه وتحليه بالصبر في قيادة "ليدي برنسس"، ثم اندفعت للخارج بقوة في آخر 200م، لتسبق الجميع وتنفرد بالصدارة والمقدمة في الأمتار الأخيرة محرزة الفوز بفارق 3 أطوال، وخلفه "طيف" بفارق إضافي قدره طول وربع.
 
وتواصلت الانتصارات القطرية، فجاء الفوز الثاني سريعاً في الشوط الثالث من خلال المهر "أرمور" (نو ناي نيفر هستيا) ملك الشقب ريسنغ الذي قدم أداءً قوياً اكتسح به شوط ماركل مولكم ستيكس من الفئة الثالثة للخيل المهجنة الأصيلة عمر سنتين لمسافة 1000م، وذلك بإشراف المدرب رتشارد هانن وبقيادة الخيال راين مور، فكان من البداية يتقدم بقوة قريباً من شاغلي المقدمة، ويحافظ على تواجد في موضع جيد، وفي آخر 400م أوعز له الخيال راين مور بالتقدم والاقتراب أكثر من المقدمة.
 
وكانت تلك الإشارة كافية للمهر الأحمر فقام باندفاعة هائلة بجوار الحاجز المجاور للمنصة، ليتجاوز الجميع وينفرد بالمقدمة تماماً محرزاً فوزاً رائعاً بفارق 3 أطوال وربع، وجاء في المركز الثاني المهر "فيربي" (هافانا غولد) بإشراف المدرب إدوارد بيثل وبقيادة الخيال بي جي مكدونالد والذي كان مرشحاً للفوز، وخلفه في المركز الثالث وبفارق طول إلا ربع آخر المهر "بوني" (برازن بو) بإشراف المدرب كيفن راين وبقيادة الخيال كيفن ستوت.
 
وبعد انتهاء هذا الشوط قام السيد خليفة بن محمد العطية، عضو مجلس إدارة نادي السباق والفروسية المدير التنفيذي للشقب، بتتويج الفائزين.
 
وأشاد المدرب رتشارد هانن بأداء "أرمور" وبهذا الفوز الكبير، فقال: "قدم "أرمور" أداءً جيداً في مشاركته في اليوم النهائي لسباق رويال أسكوت، ومنذ تولي مهمة الإشراف عليه أضع عليه آمالاً كبيرة، وربما نفكر في إشراكه في جائزة مورني، وما تحقق اليوم إنجاز هام ورائع للمالك الشقب ريسنغ، خاصةً وأن أحد الأشواط الهامة للمهرجان يحمل اسمهم وأقيم في أول أيام المهرجان، كما أن المهرجان يقام برعاية قطرية."
 
وفي خامس أشواط السباق على لقب قطر ساسكس ستيكس من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 1600م كانت الصدارة للمهرة "الكوهول فري" (نو ناي نيفر بلاينغ) بشعار جيف سميث وبإشراف المدرب أندرو بولدنغ وبقيادة الخيال أوشين ميرفي، الذي حقق بذلك انتصارين كبيرين اليوم.. وبدت ظروف الأرضية اللينة في صالح المهرة الحمراء ذات الثلاث سنوات فكانت اندفاعاتها قوية للغاية.
 
وكانت خطوة الشوط منتظمة، وظلت "الكوهول فري" في مركز متوسط في المراحل الأولى من الشوط، وعند مغادرتها المنحنى وتوجها نحو المسار المستقيم المؤدي لخط النهاية، وفي مناورة مشابهة لما قام به "أرمور" في الشوط الثالث، توجهت في مسار جانبي للخارج وبدأت في منافسة شاغلي المقدمة بقوة في آخر 400م، وكان صاحب المركز الأول حتى ذلك الحين الجواد "سنتشري دريم" (كيب كروس) ولكن بدأ التعب يتمكن منه، بينما استمرت "الكوهول فري" في التقدم لتدخل في منافسة قوية مع المهر الأيرلندي "بويتك فلير" (دون أبروتش) والذي كان مرشحاً للفوز، وتمكنت من التقدم عليه في آخر 200م، لتحرز الفوز بفارق طولين، ويحل "بويتك فلير" ثانيا بإشراف المدرب جيه إس بولغر وبقيادة الخيال كيفن ماننغ، ثم جاءت في المركز الثالث وبفارق إضافي آخر قدره طولين إلا ربع المهرة "سنو لانترن" (فرانكل) بإشراف المدرب رتشارد هانن وبقيادة الخيال جيمي سبنسر والتي كانت أيضاً مرشحة للفوز.
 
 

اقراء ايضا