نجوم الكرة العالمية يشيدون باستعدادات قطر لاستضافة مونديال 2022

اعتبر نجم الكرة الهولندية السابق، رود خوليت، أن عامل المناخ والتقارب الجغرافي بين الملاعب سيمنح دولة قطر أفضلية كبيرة لدى استضافتها لكأس العالم لكرة القدم /FIFA قطر 2022/.
 
وقال خوليت، في تصريحات، “أعتقد أنها ستكون نسخة رائعة لكأس العالم لأن أوروبا باردة جدا، وسيكون من الجميل القدوم إلى هنا حيث درجة الحرارة معتدلة، كما ستكون كأس العالم رائعة لتوفر جميع المرافق في هذا البلد، وسنشاهد مسابقة رائعة على ملاعب ممتازة”، مضيفا أنه “بالإضافة إلى ذلك ستتوافر إمكانية حضور مباراتين في اليوم ذاته من خلال التنقل في المترو من استاد إلى آخر، إذ من المستحيل فعل ذلك في مسابقات أخرى، لأن كل المنشآت هنا على مقربة من بعضها البعض، وسيمنح ذلك البلد المستضيف أفضلية كبيرة، كما أني أعتقد أن الجمهور سيشعر بالدهشة عندما يأتي إلى هنا”.
 
ومن جانبه، أشاد نجم الكرة الإيطالية السابق جانفرانكو زولا، مدرب العربي القطري السابق، باستعدادات قطر لاستضافة النسخة المقبلة من كأس العالم لكرة القدم، حيث قال إنه استمتع بالعديد من الأماكن في قطر بعد قدومه إلى تدريب العربي في العام 2015، مؤكدا أنه من الصعب مشاهدة تكنولوجيا أفضل ومرافق موجودة في بلد آخر من دول العالم غير تلك المتوافرة في دولة قطر.
 
وقال زولا “جئت إلى قطر في العام 2015 عندما دربت فريق العربي، وقد أحببت البلد بعد قدومي إليه لاحتوائه على بيئة جيدة للعمل، كما أحببت ملعب استاد الجنوب الذي سيستضيف كأس العالم لأنه رائع ومن الممكن أن يوفر التبريد.. وفضلا عن ذلك علمت أن شبكة تصريف المياه تحت العشب تعمل على نحو جيد، ولا أعتقد أننا سنشاهد تكنولوجيا أفضل في مكان آخر”.
 
وعلى الصعيد ذاته، اعتبر نجم الكرة الدنماركية السابق بيتر شمايكل أن ملعب لوسيل سيكون تحفة معمارية وملعبا متفردا على الرغم من أنه لا يزال في طور الانشاء، مؤكدا أهمية التقارب الجغرافي بين ملاعب كأس العالم في قطر، وهي جميعها معطيات ستجعل من مونديال قطر حدثا استثنائيا ومبهرا بجميع المقاييس.
 
كما أفاد النجم الدنماركي السابق بأنه تواجد هنا في مرات كثيرة، وفي كل زيارة يشاهد حجم التطور الكبير الذي تشهده البلاد من ناحية الاعمار، قائلا “إن كنت من محبي كرة القدم، فزر قطر للاستمتاع بمشاهدة جميع مباريات مونديال 2022، وتمتع بما سيتوافر للمشجعين من تجهيزات قلما تم توفيرها لهم في مسابقات عالمية.. وسيكون لأي وافد على قطر مشاهدة أكثر من مباراة واحدة في اليوم ذاته بفضل شبكة الميترو وشبكة الطرق المتطورة التي ستستهل حركة كل زوار الدوحة بعد عام”.

اقراء ايضا