قائد مشجعي منتخب فلسطين يشيد بالتحضيرات المتواصلة لاستضافة مونديال قطر 2022

أشاد محمد عبد الهادي، قائد مشجعي المنتخب الفلسطيني، بالجهود المتواصلة في قطر استعداداً لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA 2022™ بعد أقل من عام ونصف، للمرة الأولى في العالم العربي والشرق الأوسط.
 
وفي حوار مع موقع (Qatar2022.qa) أشار محمد، الذي يعمل مهندساً ويقيم في الدوحة منذ العام 2012،  إلى ما تشهده قطر من ازدهار وتطورّ لافت في جميع المجالات، ومن بينها البنية التحتية عالمية المستوى لرياضة كرة القدم، مما يؤكد استعداد البلاد للترحيب بالمشجعين من أنحاء العالم، واستضافة نسخة استثنائية من المونديال العام المقبل.
 
وأكد عبد الهادي على حماس وتطلّع أفراد الجالية الفلسطينية في قطر لمؤازرة منتخب بلادهم خلال مشاركته في بطولة كأس العرب FIFA 2021™ التي ستستضيفها الدوحة نهاية العام الجاري، بعد فوزه العريض على منتخب جزر القمر بخمسة أهداف لهدف في استاد جاسم بن حمد الأسبوع الماضي، وحجز بطاقة التأهل لنهائيات البطولة.
 
وأثنى قائد مشجعي منتخب فلسطين على جهود قطر لاستضافة كأس العرب، لافتاً إلى أهمية البطولة في توحيد الصف العربي وتجميع المنتخبات العربية تحت مظلة كرة القدم، وأضاف: "نتطلع بكل حماس لمتابعة أداء منتخبنا في البطولة. ونحن على يقين بأن الفريق لن يدخر جهداً ليكون على أهبة الاستعداد لتقديم أداء مميز يُمتع جماهير وعشاق الكرة الفلسطينية في كل مكان.
 
ووصف محمد كرة القدم بأنها "متنفّس" لأبناء الشعب الفلسطيني، ومصدر سعادة لهم، وأداة للتعبير عن حبهم للحياة وتمسكهم بها، مشيراً أن اللعبة تحظى بشعبية كبيرة في المجتمع الفلسطيني، وقال: "ورغم الظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون، إلا أن كرة القدم تُنسيهم بعضاً مما يعصف بهم من أحداث يومية، وتبعث في قلوبهم السعادة والأمل بغد مشرق."
 
وأشار محمد إلى أن شغف الشعب الفلسطيني بكرة القدم متأصل في قلوب أبنائه رغم كل الظروف والعقبات التي يواجهونها، حيث يستمتع الأطفال بممارسة كرة القدم في أزقة الأحياء وجنبات شوارع المدن.
 
وعن استعداده للمباراة التي استطاع المنتخب الفلسطيني فيها حسم بطاقة التأهل لكأس العرب قال محمد: "يتملكني الأرق غالباً في الليلة التي تسبق أي مباراة يخوضها المنتخب الفلسطيني. وأحرص على حضور المشجعين ومحبي كرة القدم من أبناء الجالية الفلسطينية لتشجيع الفريق ومؤازرته".
 
وسيشارك منتخب فلسطين في منافسات بطولة كأس العرب 2021، التي ستستضيفها قطر من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر، ضمن المجموعة الثالثة التي تضم منتخبات المغرب والسعودية والأردن.
 
وشهدت الدوحة الأسبوع الماضي التصفيات المؤهلة للبطولة بتأهل سبعة منتخبات إلى دور المجموعات هي البحرين والأردن ولبنان وموريتانيا وعمان وفلسطين والسودان.
 
وتنضم المنتخبات السبعة إلى تسعة منتخبات تأهلت مباشرة إلى نهائيات البطولة بعد أن تصدَّرت قائمة المنتخبات العربية في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، وتشمل قطر، البلد المضيف، وتونس والجزائر والمغرب ومصر والسعودية والعراق والإمارات وسوريا.
 
وتأتي أهمية بطولة كأس العرب، التي ستجري منافساتها على ستة من استادات مونديال قطر 2022، باعتبارها فرصة مثالية لتقييم التجهيزات والعمليات التشغيلية لبطولة كأس العالم التي تستضيفها قطر نهاية العام المقبل.

اقراء ايضا