السليطي يتوج بالجولة الافتتاحية من بطولة قطر للدراجات النارية

توج الدراج سعيد السليطي بلقب الجولة الأولى والافتتاحية من النسخة الخامسة من بطولة قطر للدراجات النارية للسوبر ستوك، التي أقيمت على مدار يومين بحلبة لوسيل الدولية وبمشاركة 32 دراجا يمثلون ثماني دول. 
 
وجاء تتويج السليطي بلقب الفئة الأقوى فئة /600 سي سي/ بعد تصدره الترتيب العام بعد انتهاء الجولة الأولى برصيد 50 نقطة، متفوقا بفارق 10 نقاط عن أقرب منافسيه عبدالله القبيسي صاحب المركز الثاني برصيد 40 نقطة، و18 نقطة عن مشعل النعيمي صاحب المركز الثالث برصيد 32 نقطة. 
 
وجمع السليطي بين لقبي السباقين الأول والثاني، ففي السباق الأول المكون من 12 لفة لمسافة 64.6 كلم، أحرز المركز الأول مسجلا زمنا قدره 25.07.832 دقيقة، متفوقا بفارق 7.014 ثانية عن أقرب منافسيه عبدالله القبيسي الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 25.14.846 دقيقة، فيما احتل مشعل النعيمي المركز الثالث في الترتيب العام بعدما سجل زمنا قدره 25.15.046 دقيقة. 
 
وفي السباق الثاني المكون من 12 لفة لمسافة 64.6 كلم أيضا، واصل السليطي تفوقه باحتلاله المركز الأول بزمن قدره 25.00.275 دقيقة، متفوقا بفارق 6.548 ثانية عن أقرب منافسيه عبدالله القبيسي الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 25.06.823 دقيقة، فيما احتل مشعل النعيمي المركز الثالث في الترتيب العام بعدما سجل زمنا قدره 25.15.630 دقيقة. 
 
وأبدى الدراج سعيد السليطي تفاؤله بالموسم الجديد وقدرته على استعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي لصالح منافسه عبدالله القبيسي، معتبرا أن فوزه بلقب الجولة الأولي من المنافسات سيمنحه الدفاع للمواصلة وحصد اللقب الذي سيطر عليه في المواسم الثلاثة الأولى. 
 
وقال السليطي، في تصريح صحفي، إن الأجواء في حلبة لوسيل كانت مثالية للغاية خلال جميع السباقات سواء في التجارب الحرة أو التصفيات التأهيلية أو الرئيسية، لافتا إلى أنه تمكن من الفوز بلقب السباقين الأول والثاني رغم شراسة المنافسة مع جميع المتسابقين لاسيما مشعل النعيمي وعبدالله القبيسي. 
 
وأضاف أن البطولة هذا الموسم تقام بدراجة جديد /ياماها/، الأمر الذي يمثل تحديا جديدا لجميع الدراجين، لافتا إلى انه تمكن سريعا من التأقلم على الدراجة خلال فترة الاختبارات والتجارب الحرة بفضل خبراته، خاصة أنه سبق أن استخدم هذه الدراجة خلال مشاركاته الأوروبية في السنوات الأخيرة. 
 
وتوجه السليطي بالشكر إلى نادي حلبة لوسيل الرياضي واتحاد السيارات والدراجات النارية على توفير كل التسهيلات برغم الطروف الصعبة، من أجل إقامة هذه البطولة، والتي تساهم بصورة كبيرة في رفع مستوى جميع الدراجين القطريين.  وفي منافسات الفئة الثانية "تروفي"، توج الدراج يوسف الدرويش بلقب الجولة برصيد 50 نقطة وبفارق 10 نقاط عن أقرب منافسيه الكويتي الكسندر قبازارد صاحب المركز الثاني برصيد 40 نقطة، فيما جاء القطري حسن المنصوري في المركز الثالث برصيد 29 نقطة. 
 
وجمع الدرويش بين لقبي السباقين الأول والثاني، ففي السباق الأول المكون من 12 لفة لمسافة 64.6 كلم، أحرز المركز الأول مسجلا زمنا قدره 25.03.499 دقيقة، متفوقا بفارق 41.340 ثانية عن أقرب منافسيه الكويتي الكسندر قبازارد الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 26.45.049 دقيقة، فيما احتل الكويتي الآخر علي حسين في المركز الثالث في الترتيب العام بعدما سجل زمنا قدره 26.51.337 دقيقة. 
 
وفي السباق الثاني واصل الدرويش تفوقه وحقق المركز الأول بزمن قدره 25.04.087 دقيقة، متفوقا بفارق 33.120 ثانية عن أقرب منافسيه الكويتي الكسندر قبازارد الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 26.37.207 دقيقة، فيما احتل حسن المنصور المركز الثالث في الترتيب العام بعدما سجل زمنا قدره 26.45.255 دقيقة. 
 
أما على صعيد فئة /300 سي سي/، فقد اقتنص الدراج القطري يوسف الدرويش لقب الجولة بعدما اعتلى صدارة الترتيب العام برصيد 45 نقطة، وبفارق 7 نقاط عن أقرب منافسيه ومواطنه حمد السحوتي صاحب المركز الثاني، فيما جاء القطري الآخر سعد الحرقان في المركز الثالث برصيد 36 نقطة. 
 
وجاء تتويج الدرويش بلقب الجولة إثر فوزه بلقب السباق الثاني الذي أقيم اليوم بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 16.37.016 دقيقة، ومتفوقا بفارق 0.470 ثانية عن سعد الحرقان الذي حل في المركز الثاني بزمن قدره 16.37.486 دقيقة ، فيما جاء في المركز الثالث الفرنسي اليكسيان ماكري بزمن قدره 16.38.972 دقيقة. 
 
وشهد السباق الثاني حلول حمد السحوتي الفائز بلقب السباق الأول أمس الجمعة، في المركز الرابع بزمن قدره 16.41.695 دقيقة. 
 
بدوره، أعرب الدراج يوسف الدرويش عن سعادته الغامرة بحصد لقب الجولة الأولى في فئتي /تروفي/ و/300 سي سي/، معتبرا أنه بمثابة إنجاز مميز في ظل مشاركته الأولى في منافسات البطولة ووسط دراجين مميزين. 
 
وقال الدرويش، في تصريح صحفي، إن مشاركته في فئتين مختلفتين خلال منافسات البطولة سبب له الكثير من الإرهاب والتعب، مشيرا إلى أنه بفضل الاصرار والعزيمة تمكن من تقديم مستويات فنية عالية وتحقيق الفوز، معتبرا أن الفوز في الجولة الأولى بمثابة الحافز للاستثمار وبذل الجهد من أجل الفوز بلقب البطولة هذا الموسم وذلك بالرغم من المنافسة الصعبة في الفئتين. 
 
وأرجع الدرويش تطور مستواه إلى الدعم الكبير من استرته ومن ثم أكاديمية قطر للرياضات الميكانيكية ونادي حلبة لوسيل واتحاد السيارات الدراجات النارية. 
 
من ناحيته، أشاد السيد خالد الرميحي نائب رئيس نادي حلبة لوسيل الرياضي ومدير الحلبة، بالانطلاقة المميزة للموسم الجديد من بطولة قطر للدراجات النارية للسوبر ستوك، مشيرا إلى أن البداية مبشرة بالخير في ظل الأزمنة التي تحققت في مختلف الفئات.
 
وقال الرميحي، في تصريح صحفي عقب تتويج الفائزين، إن الموسم الجديد شهد إقبالا كبيرا على المشاركة مقارنة بالمواسم الماضية، لافتا إلى أن الجولة الأولى أظهرت تطور مستويات الدراجين من موسم لآخر، وهو الهدف الرئيسي من تنظيم البطولة. 
 
كما أوضح أن الجولة الأولى شهدت منافسة كبيرة في الفئة الأقوى بين الثلاثي سعيد السليطي ومشعل النعيمي وعبدالله القبيسي، متوقعا أن تستمر هذه المنافسة طوال الجولات الخمس المقبلة، على أن يحسم لقب البطولة في الجولة السادسة والختامية. 
 
واعتبر الرميحي أن البروتوكول الطبي الذي تطبقه الدولة ساهم كثيرا في توفير الأجواء المناسبة لانطلاق الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة قطر للدراجات النارية ، مشيرا إلى تعاون والتزام جميع المشاركين في الحدث بصورة آمنة وعدم تعريض أحد للخطر. 
 
 
 

اقراء ايضا