وزير الخارجية: الرياضة جزء من هويتنا الوطنية وتركيبتنا الجينية

أكد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري على الالتزام والدعم الكبير من دولة قطر للرياضة، قائلا :"الرياضة جزء من هويتنا الوطنية، وتركيبتنا الجينية."

وجاء ذلك في كلمة ألقاها على هامش اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة العمانية مسقط، والتي تشهد التصويت على الدولة المستضيفة لدورة الألعاب الآسيوية 2030 .

وقال وزير الخارجية القطري :"شعرت بحماس كبير عندما طلب مني أن أكون جزءا من فريق العرض للملف الآسيوي فحضور مثل هذا الاجتماع أمر رائع بالنسبة لي خاصة أن الألعاب الآسيوية محببة لقلبي."

ووجه الشيخ محمد بن عبد الرحمن الشكر للشعب العماني وسلطان عمان على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال والتنظيم المميز لاجتماع المجلس الأولمبي الآسيوي.

وقال في كلمته :"أضمن لكم التزام حكومتنا تجاه /الدوحة /2030، كما كان العهد في 2006، فاستضافة حدث رياضي بهذا الحجم وبأهمية الألعاب الآسيوية يتطلب بلا شك أكثر من توفير المنشآت والمرافق التي نمتلكها بالفعل، لكن الأمر يتعلق بكثير من الأمور غير الملموسة والتي تحقق النجاح لمثل هذه الألعاب، مثل ود الشعب وقبول التباين والتنوع في العالم وانتهاز الفرص المستقبلية دون الاستناد للماضي، وهو ما يجعل من هذه الألعاب ذكرى جميلة."

وأشار إلى أنه من أبرز مقومات الملف القطري هو أمن وسلامة الضيوف، مؤكدا أن قطر من أكثر دول العالم أمانا وفقا لمؤشر الجرائم العالمي، "ولذلك نؤكد التزامنا بأن الرياضيين الحاضرين سيحظوا بالأمن والأمان وينعموا بتجربة فريدة جدا."

اقراء ايضا