هالجريمسون مدرب العربي: لا نعرف الكثير عن المرخية

تحدث مدرب العربي هيمير هالغريمسون حول مباراة فريقه أمام المرخية في نصف نهائي كأس الأمير فقال:” نحن نتعامل مع هذه المباراة مثل أي مباراة أخرى والتحضيرات لا تختلف عن التحضيرات للمباريات الأخرى، ولكن الفارق الوحيد أننا لا نعرف الكثير عن المرخية وهو ما يصعب الامر علينا، والأمور الأخرى طبيعية جداً ، وأنا راضً عن مستوى اللاعبين وما قدموه لاسيما في المباراة الأخيرة في الدوري”.
وأضاف مدرب العربي خلال المؤتمر الصحفي :” نسعى إلى وضع حد لمغامرة المرخية مع أن نتائج الفريق لم تكن بضربة حظ بل قدم الفريق أداءً جيداًوكذلك شاهدناه في المباراة الفاصلة، ولم يسجل الخور هدفاً خلال 90 دقيقة .
ومن ثم لعب بعد ذلك أربع مباريات وهو فريق يصعب التسجيل أمامه كما نعرف المدرب نجحي وما يقدمه من أسلوب دفاعي منظم ، وأيضاً فريق المرخية يمتلك لاعبين مهاجمين جيدين ويمكن أن يعاقبونا إذا ما استخففنا بهم ، وهو ما لن يحدث”. 
وأشار المدرب هيمير متسائلاً ، هل بالإمكان أن نحقق حلم الجماهير العرباوية ، والوصول إلى النهائي ومن ثم مواصلة  المشوار ، فقال  نعم بكل تأكيد ، ولكن بلا شك قد نكون تحت ضغط أمام المرخية وهو فريق جيد ، وسنرمي بكل قوتنا وكامل قدراتنا من أجل الوصول إلى ما نصبو إليه بإسعاد الجماهير العرباوية وهو ما نعمل من أجله بكل حرص ومسؤولية .
وعن مدى جاهزية اللاعبين المصابين قال هيمير :” نحن في سباق مع الزمن من اجل أن يعودوا إلى الفريق والمشاركة في المبارايات وسبق أن خضنا مباراة امام الوكرة بغياب خمسة لاعبين ، ونأمل بتواجدهم معنا أمام المرخية .
 
آرون : ندرك أهمية لقاء المرخية
وتحدث محترف العربي الايسلندي آرون فقال :” نحن نشعر بضغط أكبر علينا بعض الشئ ، لاسيما أن المرخية تغلب على الريان والغرافة ولكننا نكثف من استعداداتنا ، فالمباراة مهمة لنا ولجماهير العربي ، وستكون صعبة بلا شك ، لكن ندرك أهميتها من اجل الوصول إلى نهائي كأس الأمير” .
وأضاف آرون :” كما قلت فإننا نتطلع لخوض هذه المباراة وأعرف مدى أهمية كأس الأمير لدى الجميع ، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجل الوصول إلى النهائي ومن ثم كل الاحتمالات ستكون مفتوحة .
وتابعت المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي ووجدت الأهمية الكبيرة لدى الجماهير بالنسبة لكأس الأمير ، وهو أمر يحفزنا كثيراً مشثراً إلى أن العديد من اللاعبين الجيدين متواجدون مع الفريق ومنهم الجدد الذين سيتأقلمون معنا ومنهم محمدي وترابي” .
 

اقراء ايضا