العربي يهزم أم صلال بهدف قاتل ويتقدم للمركز السابع

نجح العربي في تحقيق انتصاره الأول في الدوري هذا الموسم بفوزه بهدفين لهدف على منافسه أم صلال في آخر دقائق المواجهة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الاثنين على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي ضمن منافسات الجولة الرابعة من دوري نجوم QNB موسم 2020/2021.
وكان العربي قد تقدم أولا بهدف عبدالعزيز الأنصاري عند ق 45+1، ثم تعادل أم صلال بهدف الجزائري عبدالنور بلحسيني عند ق 68، ليعود العربي ليسجل هدف الفوز عبر الإيراني مهرداد محمدي عند ق  90 + 4.
 وبالتعادل رفع العربي رصيده إلى أربع نقاط من انتصار وتعادل وخسارتين متقدما إلى المركز السابع، فيما بخسارته ظل أم صلال على رصيده نقطة وحيدة من تعادل وحيد وثلاث هزائم في المركز الثاني عشر الأخير.
وكان أم صلال قد خاض المواجهة مدعوما بالثلاثي القادم الجديد المهاجم الجزائري عبدالنور بلحسيني لاعب اتحاد بلعباس وهداف الدوري الجزائري الموسم الفائت والمدافع التونسي أيمن عبدالنور والمدافع الإيراني روزبه محمد جشممي في حين لعب العربي المواجهة مدعوما بلاعبه الجديد المهاجم الإيراني مهدي ترابي إلى جانب الإيراني الآخر المهاجم مهرداد محمدي بالإضافة للاعب الوسط الأيسلندي أرون والمدافع الإسباني مارك مونيستا والمهاجم التونسي حمدي الحرباوي الذي ظل على دكة البدلاء مع بداية المواجهة.
المواجهة شهدت في بدابتها هجوما للعربي هدد به مرمى أم صلال، بل وكان الإيراني مهرداد محمدي قريبا من تسجيل هدف التقدم مع أول دقيقة لولا تدخل الدفاع.
ورد أم صلال بأول المحاولات الهجومية الخطيرة التي لم تُستغل من إسماعيل محمود.
دخل الفريقان عقبها في صراع مفتوح انحصر غالبا وسط الميدان في ظل أسلوب الضغط على حامل الكرة، وغابت الهجمات المكتملة، إذ كانت كل المحاولات الهجومية هنا وهناك تتوقف عند جداري دفاع الفريقين.
أخطر الفرص السانحة للتسجيل حتى تلك الأثناء عقب 30  دقيقة كانت للعربي عندما أنهى عبدالعزيز الأنصاري هجمة بتسديدة قوية زاحفة مرت بسلام بجانب قائم مرمى الحارس بابا مالك.
لاعبو العربي كانوا الأكثر استحواذا حينها وحاولوا اختراق دفاع منافسيهم دون جدوى، وبرزت هجمة لأم صلال انتهت كسابقاتها عند إسماعيل محمود دون أن يستغلها بفعل التدخل الناجح للظهير خليفة المالكي.
لاعب ارتكاز أم صلال عادل السليماني خرج مصابا مع ق 39 ودفع المغربي بن عسكر بإبراهيم الصادق بديلا عنه.
الأيسلندي أرون ظهر في محاولة عندما بدد سكون وهدوء نسق اللعب بتسديدة أرضية أخطأت طريقها.
أخيرا تقدم العربي الذي رفض إنهاء الشوط دون تسجيل هدف عبر مهاجمه عبدالعزيز الأنصاري الذي حول كرة رأسية من سبستبان سوريا إثر تمريرة من مهرداد برأسية جميلة في المرمى مع ق 46.
استمرت أفضلية العربي في السيطرة خلال بداية الشوط الثاني التي خلت من الهجمات الخطيرة عدا من هجمة للعربي و تصويبة من مهدي ترابي بجانب القائم، رد عليها أم صلال بهجمة عكسية وتصويبة يسارية من بلحسيني اصطدمت برأس أرون وانتهى خطرها.
هاجم لاعبو العربي وأنهى مهرداد الهجوم بتمريرة لسبستيان الذي سدد بجانب المرمى عقب 16 دقيقة من بداية الشوط.
الحكم عبدالله العذبة احتاج للإستعانة بحكام تقنية الفار لاحتساب ركلة جزاء لأم صلال بمبرر تحول الكرة من يد خليفة المالكي.
هدف التعادل لأم صلال سجله الجزائري بلحسيني الذي نفذ ركلة الجزاء بنجاح عند ق 68.
الأيسلندي هيمير هليمرجسون مدرب العربي دفع بالمهاجم حمدي الحرباوي بعد 73 دقيقة بغية استعادة التفوق والتقدم، واقترب العربي بعدها من التسجيل من ركلة حرة لترابي حولها بابا مالك لركلة ركنية.
ظهر الحرباوي لأول مرة في لقطة مهارية عند ق 77 عندما حاول التسجيل من لعبة مقصية جميلة بعد تمريرة من سبستبان، غير أن بابا مالك كان يقظا.
عاد الأيسلندي هيمير ليخرج البديل الحرباوي بغرابة مع ق 81 ويدخل إبراهيم كلا، ويبدو أن الحرباوي كان مصابا رغم انه لم يبدو عليه آثار إصابة لحظة خروجه.
وتواصلت المواجهة التي دخلت دقائقها الأخيرة وسط رغبة من لاعبي العربي في العودة للتقدم، وكاد العربي يسجل من تمريرة خطيرة لسبستيان تأخر مهرداد في تحويلها في المرمى ليبعدها المدافع روزبه لركلة ركنية، وبعدها كما فعل هيمير فقد فعل بن عسكر عندما أخرج البديل عبدالله خالد بغرابة ليدخل عبدالرحمن رأفت بدلا منه.
العربي الأفضل عاد للتقدم مجددا مع الدقيقة الرابعة من الوقت المبدد بهدف جميل سجله مهرداد بلعبة مقصية جميلة إثر تمريرة من الظهير عبدالله معرفية لتنتهي بعدها المواجهة بانتصار صعب للعربي بهدفين لهدف
 

اقراء ايضا