بيرسيبوليس الإيراني يتأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا

نجح بيرسيبوليس في بلوغ المواجهة النهائية لدوري أبطال آسيا بانتصاره على النصر السعودي بركلات الترجيح 3/5 بعد التعادل بهدف لمثله في الوقتين الأصلي والإضافي في المواجهة التي جمعت الفريقين مساء اليوم السبت على ستاد جاسم بن حمد بنادي السد في نصف نهائي دوري أبطال آسيا 2020 لأندية غرب القارة الذي أُقيمت منافساته في الدوحة بعد توقف طويل أمتد لنحو ستة اشهر بسبب جائحة كورونا.
 
وسجل للنصر أولا هدافه وهداف البطولة المغربي عبدالرزاق حمدالله عند الدقيقة 36 ليرفع رصيده لسبعة أهداف في صدارة هدافي البطولة، وتعادل لبيرسيبوليس مهدي عبدي عند ق 42.
ويأتي تأهل بيرسيبوليس الذي غاب عنه أخطر مهاجميه عيسى آل الكثير بسبب الإيقاف من الاتحاد الآسيوي للمرة الثانية إلى النهائي بعد أن كان قد تأهل للنهائي عام 2018 وخسر أمام كاشيما انتليرز الياباني، فيما سجل الظهور الثالث له خلال السنوات الأربع الأخيرة في الدور قبل النهائي.
 
مواجهة القمة بين النصر وبيرسيبوليس كانت قد شهدت حذرا كبيرا في بدايتها، إذ لجأ كل فريق لمحاولة السيطرة والاستحواذ على اللعب في ظل دفاع قوي وضغط على حامل الكرة من الطرفين.
أول ركلة ركنية كانت للنصر عقب سبع دقائق من البداية.
 
هاجم النصر في تلك الأثناء وأبرز هجماته كانت عبر الأرجنتيني مارتينيز الذي مرر لحمدالله ليسدد الأخير ويتصدى الدفاع لتعود الكرة باتجاه مارتنيز ليلعب مقصية مرت بسلام من أمام مرمى بيرسيبوليس.
 
عبد الفتاح عسيري في أول ظهور خطير له داخل منطقة الجزاء عقب 19 دقيقة تعرض للسقوط في كرة مشتركة مع الدفاع.
 
ردة فعل بيرسيبوليس غابت لأكثر من 23 دقيقة من البداية قبل أول هجمة خطرة انهاها وحيد اميري برأسية لم تشكل أي خطورة، وعاد بعدها مهدي عبدي لينهي هجمة بتسديدة بعيدة عن مرمى النصر الذي رد بهجوم سريع إنتهى كسابقه ولا جديد إلّا من صراع الأقدام المتسرعة.
 
دخلت المواجهة بعدها إلى حال جديد مع بروز للتكافؤ بين الفريقين عقب سيطرة النصر الذي تفوق في الاستحواذ.
 
حصل النصر على ركلة جزاء عند ق 34 على إثر تعرض خالد الغنام للسقوط في كرة مشتركة مع بشار رسن و المدافع شجاع زاده.
 
النصر سجل هدف السبق والتقدم عقب 36 دقيقة لعب من ركلة الجزاء التي نفذها هدافه المغربي حمدالله بكل حرفنة على طريقة الملعقة أو بأسلوب التشيكي بانينكا الذائع الصيت حينما سجل في نهائي كأس أمم أوربا 1976 بمرمى الحارس الألماني سيب ماير.
 
هاجم لاعبو بيرسيبوليس بغية العودة السريعة وإدراك التعادل دون جدوى وسط دفاع نصراوي قوي.
 
بيرسيبوليس أدرك هدف التعادل عقبها مع ق 42 برأسية المتحرك مهدي عبدي الذي ارتقى للكرة وتغلب على المدافع البرازيلي مايكون بعد تمريرة جميلة من المتألق بشار لينتهي الشوط الأول بالتعادل.
 
ما أن بدأ الشوط الثاني إلّا وهاجم النصر وتعرض حمدالله للعرقلة ليحصل عل ركلة حرة نفذها حمدالله وكاد يسجل لولا أن تسديدته تدخلت العارضة لتعيدها نيابة عن الحارس حامد لك.
 
كما فعل في بداية الشوط الأول واصل النصر سيطرته بفضل تماسك ارتكاز وسط ميدانه عند عبد المجيد الصليهم وعبدالله الخيبري ومعهما خالد الغنام وعبدالفتاح عسيري وثنائي خط الظهر عوض خميس وسلطان الغنام في حين استمر توازن لاعبي بيرسيبوليس بفضل قوة دفاعهم عند شجاع زاده ومحمد كناني وثنائي الأطراف سيد اغاي وسياماك نياماتي ومعهم لاعبي الوسط القائد أحمد نور الله وكمال الدين قميابينيه واحسان بهلفان وبشار رسن.
 
نسق اللعب ظل على ذلك الحال مع أفضلية نسبية في السيطرة للاعبي النصر.
 
النصر فقد أحد أبرز لاعبيه سلطان الغنام إثر إصابة غادر على إثرها بعد 71 دقيقة ليلعب بدلا منه أسامة يوسف.
 
حمدالله أخطر لاعبي المواجهة عاد للظهور مع ق 72 عندما ارتقى واستلم كرة بالصدر وسدد بجانب المرمى عقب تمريرة من الخيبري.
 
كما كل مرة عاد حمدالله ليظهر خطورته عندما لعب رأسية أخطأت هدفها مع ق 77 لتضيع على النصر فرصة سانحة جديدة.
 
لاعبو النصر عادوا ليسيطروا، والأرجنتيني مارتينيز سدد بجانب المرمى من تمريرة لعسيري مع ق 81، وتلاه حمدالله بتسديدة أخطر كادت تأتي بالهدف الثاني، لينتهي الوقت الأصلي للمواجهة بالتعادل بهدف لمثله.
 
بدا الإرهاق والتعب واضحا  على لاعبي الفريقين خلال  الشوطين الإضافيين جراء نقص المخزون اللياقي في ظل ضغط وتقارب مواعيد المواجهات خلال هذا التجمع من البطولة.
 
بطاقة حمراء بعد صفراء ثانية حصل عليها لاعب بيرسيبوليس إحسان بهلفان عند ق 104 من الحكم السنغافوري محمد طاقي بسبب تدخله العنيف على البديل عبدالرحمن الدوسري.
 
اقترب النصر من مرمى منافسه مع آخر دقيقة للشوط الإضافي الأول عبر ايمن يحي الذي سدد كرة هدف والحارس حامد لك يتصدى ببراعة.
 
لم يستغل النصر النقص العددي لبيرسيبوليس خلال الشوط الإضافي الثاني ليستمر التعادل حتى نهاية المواجهة وليكون الاحتكام لركلات الترجيح التي ابتسمت للاعبي بيرسيبوليس ليخرجوا بانتصار مستحق

اقراء ايضا