الدحيل بطلاً لكأس قطر لكرة اليد للمرة الثانية في تاريخه

توّج الدحيل بطلا لكأس قطر لكرة اليد للموسم الرياضي 2019 / 2020 بعد فوزه على الوكرة بنتيجة 32 / 29 في المباراة النهائية التي جمعت بين الفريقين اليوم بصالة دحيل الرياضية، ليحرز بذلك الدحيل اللقب للمرة الثانية في تاريخه، في المقابل أخفق الوكرة في تحقيق أول ألقابه في البطولة. 
 
وبعد انتهاء المباراة، قام السيد محمد جابر المُلا أمين السر العام للاتحاد القطري لكرة اليد بتسليم كأس البطولة لقائد فريق الدحيل أحمد مددي. 
 
وقد استحق الدحيل الفوز، حيث قدم مستوى جيدا وكان الطرف الأفضل وخصوصا في الشوط الأول الذي فرض فيه تفوقه وأنهاه لصالحه بفارق ستة أهداف بواقع 15 / 9 ، ورغم تحسن أداء الوكرة في الشوط الثاني وتقليصه الفارق لهدفين إلا أن الدحيل نجح في تعزيز تقدمه مرة أخرى وحسم الفوز لصالحه ليتوّج بكأس قطر للمرة الثانية بجدارة واستحقاق. 
 
ودخل الدحيل المباراة بقوة حيث بادر بالتقدم 3 / 0 بعكس الوكرة الذي أضاع عددا من المحاولات الهجومية وانتظر بالتالي حتى الدقيقة الخامسة من أجل تسجيل أول أهدافه في المباراة، واستمر التفوق بعد ذلك لمصلحة الدحيل الذي حافظ على تقدمه لتصل النتيجة إلى 5 / 2 ، قبل أن يرفع الفارق إلى أربعة أهداف 6 / 2 ، وهو ما دفع مدرب الوكرة إلى طلب وقت مستقطع ولكن الدحيل نجح بعد استئناف اللعب في الابتعاد أكثر بالنتيجة إلى 8 / 3 ، ورغم تقليص الوكرة للفارق سريعا إلى 5 / 8 إلا أن الدحيل واصل أفضليته وتمكن من استعادة فارق الخمسة أهداف مرة أخرى 12 / 7 ، وفي الوقت الذي حاول فيه الوكرة العودة إلى المباراة نجح الدحيل في تعزيز تقدمه والخروج من الشوط الأول متقدما بواقع 15 / 9 . 
 
ومع بداية الشوط الثاني، ظهر الوكرة بصورة مغايرة حيث تدارك أخطاء الشوط الأول سواء في الشق الدفاعي أو الهجومي في مقابل تراجع أداء الدحيل نسبيا ليقلص الوكرة الفارق إلى 13 / 16 ثم 15 / 17 ليطلب مدرب الدحيل وقتا مستقطعا في ظل اقتراب الوكرة من تعديل النتيجة وبالفعل عاد الدحيل بعد استئناف اللعب ليسجل هدفين عزز بهما تقدمه إلى 19 / 15 واستمر هذا الفارق بعد ذلك حيث تبادل الفريقان التسجيل لتصل النتيجة إلى 23 / 19 في منتصف الشوط، ثم 24 / 20 في الدقيقة 18 ، قبل أن يوسع الدحيل الفارق إلى خمسة أهداف 25 / 20 مع وصول المباراة إلى الدقائق العشر الأخيرة التي حاول فيها الوكرة تدارك تأخره ولكن الدحيل لم يمكنه من ذلك حيث حافظ على تقدمه 30 / 25 في الدقيقة 25 ، ثم انتهت المباراة بفوزه بنتيجة 32 / 29.
 
وتأهل الدحيل إلى المباراة النهائية بعد فوزه على الأهلي في الدور ربع النهائي بنتيجة 32/ 31 بعد اللجوء إلى الرميات الترجيحية لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 28/ 28، ثم فاز الدحيل على السد "حامل اللقب" في الدور قبل النهائي بنتيجة 27/ 21. 
 
من جانبه، تأهل الوكرة بعد تغلبه على قطر في الدور ربع النهائي بنتيجة 19/ 15 ، ثم فاز على العربي في الدور قبل النهائي بنتيجة 28/ 27. 
 
وكان الأهلي أحرز لقب النسخة الأولى من كأس قطر في موسم 2013 / 2014 ، ثم فاز الجيش الذي تم دمجه مع لخويا بمسمى الدحيل باللقب في ثلاثة مواسم متتالية 2014 / 2015 و2015 / 2016 و2016 / 2017 ، وتوّج الدحيل باللقب في موسم 2017 / 2018 ، والسد في الموسم الماضي 2018 / 2019 . 

وقد هنأ السيد أحمد الشعبي رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد، نادي الدحيل بفوزه بلقب كأس قطر على حساب الوكرة، مشيدا بالمستوى المتميز الذي قدمه الفريقان، وقال "إن المباراة النهائية كانت قوية ومثيرة وهو ما يعكس قوة المنافسة بين الفريقين من أجل التتويج لكن الدحيل نجح في حسم الفوز وتحقيق اللقب للمرة الثانية".

وأضاف "نبارك للدحيل الفوز بكأس قطر والذي لم يتحقق من فراغ، بل يعود بالتأكيد للجهد المبذول والتخطيط الجيد من قبل المسؤولين عن اللعبة بالنادي والدعم المتواصل من الإدارة".

وتمنى رئيس الاتحاد القطري لكرة اليد حظا اوفر للوكرة في البطولات المقبلة، ولجميع الاندية بأن تقدم أفضل ما لديها في بطولة كأس سمو الأمير التي ستنطلق /الاربعاء/ المقبل، معربا عن أمله في ظهور ابطال جدد بما يعكس قوة المنافسة والاندية وينعكس على المنتخب الوطني.. مشيدا بالجهود المبذولة من قبل الاندية رغم التوقف الطويل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد /كوفيد - 19/.. مؤكدا حرص الاتحاد على اقامة البطولات في الاجواء المناسبة التي تساعد الفرق على تقديم أفضل ما لديها مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية ومعايير الصحة والسلامة .

من جانبه، قدم السيد محمد جابر امين السر العام للاتحاد القطري لكرة اليد التهنئة الى نادي الدحيل على حصد لقب كاس قطر.. مؤكدا ان الفريق قدم مستوى متميزا في المباراة النهائية امام الوكرة وأكد احقيته بالتتويج باللقب، مقدما في الوقت نفسه التحية للوكرة الوصيف على الجهود التي بذلها من اجل الوصول الى المباراة النهائية، متمنيا له التوفيق في البطولات المقبلة.

وأكد أن المباراة النهائية خرجت بصورة مميزة، وقال "رغم التوقف الطويل للمنافسات في الفترة الماضية بسبب جائحة فيروس /كورونا/، الا ان ما شاهدناه من مستوى في النهائي يعتبر مرضيا، ونتمنى من جميع الفرق اظهار افضل ما لديها في بطولة كأس سمو امير البلاد المفدى التي ستنطلق يوم /الاربعاء/ المقبل، من أجل خروج البطولة بأفضل صورة ممكنة".

بدوره، أعرب السيد نواف المعضادي رئيس جهاز كرة اليد بنادي الدحيل عن سعادته بالتتويج بكأس قطر، وقال إن "الدحيل نجح في العودة للبطولات وحصد الألقاب على المستوى المحلي بعد ابتعاده عنها في الموسم الماضي".. مشيدا بالعطاء الكبير لأعضاء الجهازين الفني والاداري واللاعبين مما أثمر عن الفوز بكأس قطر للمرة الثانية في تاريخ النادي.

وأعرب عن أمله في مواصلة الفريق لحصد الألقاب في بطولتي كأس سمو الأمير والدوري العام.. مشيدا في هذا الصدد بالدعم الكبير الذي توليه إدارة النادي بالفريق وتسخير كافة الإمكانات له من أجل تحقيق أفضل النتائج والوقوف على منصات التتويج في مختلف البطولات.

اقراء ايضا