ناصر بن شريده الكعبي يتوج الفائزين على مضمار سان كلو

انطلقت برعاية نادي السباق والفروسية الجمعة 2 أكتوبر أول أشواط السباقات المقامة ضمن فعاليات سباق جائزة قطر قوس النصر 2020، وذلك بإقامة شوطين للخيل العربية الأصيلة على مضمار سان كلو بباريس.

حيث أقيم شوط جائزة قطر للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى للمهرات عمر 3 سنوات لمسافة 2000م، وفازت به المهرة "العوسج" ملك وإنتاج الشقب ريسنغ بإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جوليان أوجيه لتواصل التفوق والهيمنة القطريين على هذا اللقب للعام الخامس على التوالي، ثم أقيم شوط جائزة قطر للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى للأمهر عمر 3 سنوات لمسافة 2000م، وفاز به المهر "هادي دو كارير" ملك شعيل بن خليفة الكواري ليؤكد التفوق والريادة القطرية في سباقات الخيل العربية الأصيلة على مستوى العالم، وجاء الفوز بإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جوليان أوجيه اللذين أحرز منهما فوزه الثاني على التوالي في نفس السباق بعدما حصدا معها قمة شوط المهرات أيضاً، وهذان الشوطان أقوى الأشواط لهذه الفئة العمرية في أوروبا، حيث ينتظرهما الجميع سنوياً لمعرفة من سيتوج بلقب أفضل مهر ولقب أفضل مهرة بين الخيل العربية الأصيلة عمر 3 سنوات، وحضر فعاليات السباق ناصر بن شريده الكعبي، الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية، وقام بتتويج الفائزين.

العوسج ملك وإنتاج الشقب ريسنغ أفضل المهرات
أقيم شوط جائزة قطر للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى للمهرات عمر 3 سنوات ليعطي إشارة الانطلاق الحقيقية لفعاليات سباق جائزة قطر قوس النصر، وليتوج أفضل المهرات عمر 3 سنوات، وشارك به 8 مهرات، وكانت المهرة الحمراء "العوسج" (داهور دو بروجير × بنت جاكرتا) ملك وإنتاج الشقب ريسنغ من تمكنت من حصد الجائزة، لتحرز أول انتصاراتها من الفئة الأولى وتهديها لمدربها توما فورسي الخيال جوليان أوجيه.

وأثرت الأمطار على أرضية المضمار، وكانت هناك لحظات درامية قبيل الانطلاقة نظراً لانسحاب المهرة "الكدري" ملك الشقب ريسنغ والتي كانت المرشحة الأولى للفوز نظراً لتعرضها للسقوط قبيل دخولها بوابة الانطلاق.

وفي مشاركتها السابقة جاءت "العوسج" في المركز الثالث على مضمار مون دومارسان، وتقدمت عليها يومها المهرتان "إيلاف" و"كوكتيل دو لو"، وعادت لتواجههما من جديد وتمكنت هذه المرة من التفوق عليهما، حيث ظلت في المركز الثالث بينما كانت "إيلاف" من شغلت المقدمة، وبدأت "العوسج" في الاندفاع القوي عند المنحنى الأخير لتشغل المركز الثاني، وواصلت التقدم والمنافسة بقوة لتحصد الفوز بفارق طول إلا ربع، بينما جاءت في المركز الثاني "جليلة" (مستر جينو) وهي أيضاً ملك الشقب ريسنغ وبإشراف المدرب توما فورسي، بينما كان المركز الثالث للمهرة "تيما" (بيبي دو كارير).

وصرح المدرب الفائز وصاحب المركزين الأول والثاني توما فورسي: "سوف تبقى كلا المهرتين في فرنسا للمشاركة في السباقات العام القادم وهما في الرابعة من عمرهما، وبالنسبة للفائزة (العوسج) فهي من النوعية التي يتطور مستواها بوضوح مع تقدمها في العمر، ولهذا كنا نتطلع للفوز بهذا اللقب هذا العام ... وسوف نركز الآن عليها في العام القادم، وأشعر بارتياح كبير لأنها فازت بجدارة اليوم، ففوزها بلقب كبير كهذا هو ما اعتبره سحر عالم السباقات، ومن المؤسف أن المرشحة الأولى (الكدري) ملك الشقب ريسنغ لم تشارك، فمن المؤكد أنها انت ستحقق أحد المراكز الثلاثة الأولى."

وحققت "العوسج" إنجازاً آخر بهذا الفوز حيث أهدت أبيها "داهور دو بروجير" أول انتصار من الفئة الأولى لاحد أبنائه، ويتواجد هذا الفحل في المغرب ويمارس الإنتاج في مربط سوريك بشعار الشقب ريسنغ، ونشأت "العوسج" من إنتاج الشقب ريسنغ في مربط برليس، وهي أول أبناء الفرس "بنت جاكرتا"، ابنة الفحل "إيه إف البحر"، والتي فازت من قبل بكأس الريان من الفئة الأولى للخيل العربية الأصيلة على مضمار دوفيل بفرنسا.

هادي دو كارير يتوج بلقب أفضل الأمهر
كان الفوز بثاني ألقاب الفئة الأولى في السباق من نصيب المهر الأحمر "هادي دو كارير" (نيشان × فيكي دو كارير) ملك شعيل بن خليفة الكواري الذي فاز بجائزة قطر للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى للأمهر عمر 3 سنوات لمسافة 2000م بفارق عنق بإشراف المدرب توما فورسي وبقيادة الخيال جوليان أوجيه اللذين أحرزا بذلك فوزين متتاليين على أعلى مستوى في نفس السباق، وبالفعل كان هو المرشح الأول للفوز بعدما سبق له تحقيق فوز رائع في كأس الريان من الفئة الأولى على مضمار دوفيل في شهر أغسطس هذا العام.

وفي بداية الشوط كان "الساحر" (مارد الصحراء) ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني من شغل المقدمة سريعاً، وكان "هادي دو كارير" يتبعه، ثم لحق به في المسار المستقيم، واحتدمت المنافسة بينهما، وبدأ "الساحر" في التراجع، وفي الوقت نفسه جاء "عابس" ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني باندفاعة قوية في اللحظات الأخيرة، وحسم "هادي دو كارير" الأمور لصالحه في الثواني الأخيرة، بينما تمكن "عابس" من انتزاع الوصافة.

وأشاد المدرب توما فورسي الفائزين بلقبي الفئة الأول بأداء "هادي دو كارير" قائلاً: لم يكن فوز "هادي جو كارير" مؤكداً بهذا الشوط، لأنني كنت أضع كل ثقتى في "عابس"، وكلاهما قدما أداءً جيداً جداً، وإن كان أوليفييه بلييه خيال "عابس" واجه بعض المتاعب في بداية المسار المستقيم، مما كلفه عدم الفوز، ومما لا شك فيه أنهما كانا أفضل مهرين في الشوط، وربما يتفوق "عابس" على "هادي دو كارير" مستقبلاً، ولا أعرف بعد إن كان "هادي دو كارير" سيعود إلى قطر خلال موسم الشتاء، فلم يقرر المالك ذلك بعد."

عقب تتويجه الفائزين .. ناصر بن شريده الكعبي:
تفوق الجياد القطرية يعزز رؤية نادي السباق والفروسية
نتطلع لمواصلة النجاح القطري على مضمار باريس لونشو
أعرب ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية عن سعادته بتفوق الجياد القطرية في انطلاقة سباقات الخيل ضمن فعاليات سباق جائزة قطر قوس النصر في العاصمة الفرنسية باريس، مؤكدا ن فوز الشقب ريسنغ، وشعيل بن خليفة الكواري بسباقين على مضمار سان كلو يعد مكسباً كبير لسباقات الخيل القطرية، ودليلاً علي تميزها والريادة في هذا المجال.

وقال  ناصر بن شريده الكعبي الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية عقب تتويجه الفائزين بالشوطين: أولًا ابارك للفائزين خاصة وأن المستوي الذي ظهرت به الجياد القطرية في الشوطين كان مميزا وأغلب المراكز الأولي من نصيب قطر، حيث استطاعت  المهرة الحمراء "العوسج" ملك وإنتاج الشقب ريسنغ  الفوز  بجائزة قطر للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى للمهرات عمر 3 سنوات لمسافة 2000م ، كما فاز المهر الأحمر "هادي دو كارير" ملك شعيل بن خليفة الكواري بجائزة قطر للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى للأمهر عمر 3 سنوات لمسافة 2000م، ومن تابع السباق سيتأكد من قوة الجياد القطرية وقدرتها علي كسب مثل هذا النوع من التحديات، كما أن التفوق في أشواط الخيل العربية الأصيلة يعزز من فرص تحقيق رؤية نادي السباق  والفروسية في الاهتمام بسباقات الخيل العربية بشكل عام.

وأضاف الكعبي: إقامة سباق جائزة قطر قوس النصر في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها العالم بسبب جائحة كورونا دليل علي التزام نادي السباق والفروسية تجاه الرعاية التي يقوم بها لهذا السباق العالمي الكبير الذي يقام سنويا في فرنسا، ونأمل ان يتحقق النجاح المنشود في اليومين القادمين في بقية السباقات على مضمار باريس لونشو، وأن يكون هناك فوز قطري جديد خلال هذا الحدث العالمي لاسيما في كأس قطر العالمي للخيل العربية الاصيلة من الفئة الأولى.

وتنطلق السبت 3 أكتوبر أول فعاليات سباق جائزة قطر قوس النصر على مضمار باريس لونشو لهذا العام، وذلك بإقامة 8 أشواط منها شوطان من الفئة الأولى و3 أشواط من الفئة الثانية، ويبدأ السباق الساعة 2:30 ظهراً بتوقيت الدوحة وبالترتيب التالي: جائزة قطر شودنيه من الفئة الثانية للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 3000م، وجائزة قطر للخيل العربية الأصيلة من الفئة الأولى للمهرات عمر 4 سنوات لمسافة 2000م، وجائزة قطر دولار من الفئة الثانية للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1950م، وجائزة قطر رواياليو من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 2800م، وشوط آرا دو بوكيتو – كريتريوم فونت أكتوبر أركانا للخيل المهجنة الأصيلة عمر سنتين لمسافة 1600م، جائزة قطر دانييل فيلودنشتاين من الفئة الثانية للخيل المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات لمسافة 1600م، جائزة قطر كادرون من الفئة الأولى للخيل المهجنة الأصيلة عمر 4 سنوات لمسافة 4000م، وشوط قطرغراند أونديكاب للخيل المهجنة الأصيلة الإناث عمر 3 سنوات فما فوق تكافؤ لمسافة 2000م، ويختتم السباق بجائزة نادي السباق والفروسية للخيل المهجنة الأصيلة الإناث عمر 3 سنوات فما فوق لمسافة 2000م.

اقراء ايضا