بيرسيبوليس الإيراني يتأهل إلى ربع نهائي دوري الابطال بفوزه على السد

تأهل فريق بيرسيبوليس الإيراني إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2020 لكرة القدم إثر فوزه على السد القطري بهدف دون رد اليوم في المواجهة التي احتضنها ملعب المدينة التعليمية.
وجاء فوز بيرسيبوليس بفضل هدف عيسى ألكاسير من ضربة رأس في الدقيقة (88).

والتحق بيرسيبوليس بكل من الأهلي السعودي وباختاكور الأوزبكي إلى ربع نهائي المسابقة.. ولم يستفد السد من النقص العددي إثر طرد نعمتي في الوقت بدل الضائع 90+1 ليلحق بكل من شباب الأهلي دبي الإماراتي والاستقلال الإيراني عقب خروجهما من ثمن النهائي أمس أيضا.
وتمكن بيرسيبوليس من حسم اللقاء بفضل انضباط لاعبيه على أرض الملعب، بالإضافة إلى تراجع مستوى العديد من لاعبي السد على المستويين الفردي والجماعي.
جاءت بداية المباراة حذرة لحد كبير من قبل الفريقين، كما غابت الفاعلية الهجومية على كلا المرميين خلال الدقائق العشر الأولى.
وبدأت الخطورة في الظهور لصالح السد بعد ربع ساعة، عندما استغل الإسباني سانتي كازورلا، عرضية من لاعب الوسط جيليرمي من الجانب الأيمن وصوب كرة قوية أبعدها حارس بيرسيبوليس بصعوبة على مرتين.
بعدها عاد الحرص الزائد من لاعبي الفريقين والكثافة العددية في منطقة منتصف الملعب، باستثناء بعض المحاولات القليلة من قبل السد، منها عندما لعب البرازيلي جيليرمي ضربة ركنية حاول بونجاح الوصول لها ولكن دفاع بيرسيبوليس كان لها بالمرصاد.
وبمرور الوقت، ظلت الكرة محصورة في وسط الملعب دون هجمات خطيرة على المرميين، وإن كان السد بقي الأنشط والأكثر استحواذا.
وكانت هناك بعض المحاولات عن طريق أكرم عفيف الذي لعب في الجانب الأيمن، لتعويض خروج الهيدوس من التشكيلة الأساسية لصالح محمد وفا، الذي دعم وسط الملعب، ولكن محاولات أكرم لم تكن فعالة، خاصة في ظل التكتل الدفاعي من جانب بيرسيبوليس.
وحاول السد الوصول للشباك عبر التسديدات من خارج المنطقة لفك تكتل بيرسيبوليس، وسدد محمد وفا قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول لكن الكرة علت العارضة، في المقابل رد بيرسيبوليس بعرضية قابلها عيسى الكاسير برأسه لكن إلى يد حارس السد لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
لم يختلف الوضع كثيرا في بدايات الشوط الثاني، عما انتهت عليه الأمور في الشوط الأول، وظل الحذر سيد الموقف في أغلب الفترات، وانحصرت الكرة في وسط الملعب في الكثير من أوقات هذا الشوط.
ودفع الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب السد، بلاعبه الدولي حسن الهيدوس بدلا من محمد وفا، في محاولة لحسم الأمور والاعتماد على خبرة الهيدوس قائد الفريق.
وحاول الفريق الإيراني أكثر من مرة، وكانت أخطر محاولاته عندما حرمت عارضة السد بيرسيبوليس من هدف مؤكد، حين انطلق وحيد أمير من الجهة اليمني ومرر عرضية قابلها بشار قوية ارتطمت بالعارضة.
وسط حالة من الهدوء النسبي ومع اقتناع الجميع أن المباراة في طريقها للوقت الإضافي، سجل بيرسيبوليس هدفا في الدقيقة 88، عن طريق عيسى الكاسير، الذي استقبل ركلة ركنية برأسه محرزا هدف التأهل.
وحاول السد بعد الهدف لكن الوقت لم يسعفه لتحقيق التعادل، ليودع الفريق القطري البطولة.
 

اقراء ايضا