الخريطيات يقسو على الريان في كأس أوريدو

خرج الخريطيات بانتصار كبير بأربعة أهداف لهدف على الريان في المواجهة التي جمعت الفريقين في مفتتح منافسات كأس Ooredoo للموسم الجديد 2020-2021 مساء اليوم الخميس على ستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة لحساب المجموعة الثانية التي تضم أيضًا العربي والأهلي والغرافة وأم صلال.
 
وسجل للخريطيات أولا السوري محمد عثمان عند ق 20، وتعادل للريان علي فريدون عند ق 31 من ركلة جزاء، ثم تقدم للخريطيات البديل عبدالرحمن محمد عند ق 74 وعزز البديل الآخر المغربي رشيد تيبركنين انتصار الخريطيات بهدفين ثالث ورابع عند الدقيقتين 86 و 90.
وبانتصاره وضع الخريطيات أول ثلاث نقاط في رصيده ببنك البطولة.
 
الفريقان كانا قد دخلا المواجهة بلاعبين جلهم من البدلاء خصوصا من جانب الريان الذي أغلب عناصره من فريق تحت 23 عاما الذين قادهم المدرب المساعد للفريق محمد الشهواني بمعية المدرب الجديد فابيو سيزار نجم العنابي السابق، وبرز مع الخريطيات فريق المدرب الوطني يوسف أدم لأول مرة الثنائي القادم الجديد المهاجم الغاني منساه ايفان والمدافع الإيفواري عمر ساكو.
 
الريان كان قد أخذ بزمام المبادرة بالهجوم بعد أن بدأ الأكثر استحواذا، وبالرغم من سيطرة الريان في بداية المواجهة إلّا ان الخريطيات كان الأسبق في تهديد مرمى منافسه.
الغاني القادم الجديد للخريطيات منساه ايفان ظهر لأول مرة عقب 10 دقائق عندما تقدم وراوغ المدافعين وسدد لتتحول تسديدته إلى ركلة ركنية.
 
الخريطيات الأفضل حينذاك بدأ الأقرب لمرمى الريان من هجمة وتمربرة من منساه لعبد المجيد الديري لاعب الريان السابق الذي توغل ومرر أمام المرمى ليتصدى الحارس مروان شريف.
لاعب الخريطيات الجديد منساه عاد ليظهر مجددا وكاد يسجل هدف التقدم عندما استعرض مهاراته في المراوغة قبل أن يسدد في المرمى ليصد الحارس
أثمرت مهارات الغاني منساه عن هدف التقدم للخريطيات عند ق 20 عندما راوغ ومرر بطريقة رائعة استعراضية للمتحفز السوري محمد عثمان الذي واجه الحارس مروان وسدد مسجلا هدف التقدم الجميل.
رد الريان بهجوم، غير ان إنهاء الهجمة لم يكن كما يجب من سالم السفياني الذي سدد بعيدا عن المرمى.
عاد لاعبو الريان عقبها ليبادلوا منافسيهم السيطرة والأفضلية وهاجموا وتحصلوا على ركلة جزاء إثر عرقلة الظهير محمد علاء من محمود سعد لينفذ علي فريدون الجزائية ويحولها إلى هدف التعادل عند ق 32.
كاد عبدالهادي نعمان يعيد الخريطيات لتقدم من ركلة حرة لولا براعة الحارس مروان شريف. وبرز التكافؤ بين الفريقين عقب التعادل مع أفضلية نسبية للريان، غير أن الفريقين لم يستطيعا صنع فرص سانحة التسجيل لينتهي الشوط الأول بالتعادل.
 
بدأ الريان مهاجما في الشوط الثاني واقترب من مرمى الخريطيات مع هجمة ومحاولة للتسجيل لم تُثمر من لاعبه تميم منصور مفتاح، ورد الخريطيات الذي تعززت صفوفه بهدافه المغربي رشيد تيبر كنين بهجمة ومحاولة تسجيل غير ناجحة أيضا.
أقترب رفاق تيبر كنين من مرمى الريان ولاحت أبرز فرص التسجيل لهم مع ق 56 من تمريرة لأحمد خلفان وتسديدة من منساه، ثم تلاها سانحة أخرى من محمد  عثمان ليتصدى الحارس مروان شريف إلى ركنية حولها منساه برأسية فوق العارضة.
واصل الخريطيات سيطرته في تلك الأثناء وحاول مرارا الوصول لمرمى الريان عبر منساه وتيبر كنين وعثمان وعبد المجيد عناد والبديل الآخر عبدالرحمن محمد، وتواصل صمود دفاع الريان وحارس مرماه.
 
السيطرة والضغط انتهيا بهدف التقدم الثاني للخريطيات عند ق 74 عبر البديل عبد الرحمن محمد الذي تلقى تمريرة  تيبر كنين.
كاد الريان يتعادل مع ق 82 من هجمة للثلاثي الحرازي فريدون وتميم منصور ، غير أن الحارس مصطفى كردين أفسد المحاولة الريانية.
أكد الخريطيات تفوقه بهدف ثالث عند ق 86 عبر تيبر كنين إثر تمريرة من عبد المجيد عناد.
وقبيل نهاية المواجهة سجل تيبركنين هدفه الثاني والرابع لفريقه الذي أنهى المواجهة بانتصار مستحق.
 
 

اقراء ايضا