السد يبحث عن اقتناص الصدارة في مواجهة العين الاماراتي

يخوض السد، ممثل الكرة القطرية، مواجهة صعبة يبحث من خلالها عن اقتناص صدارة المجموعة الرابعة عندما يواجه نظيره العين الاماراتي غدا /الثلاثاء/ على ملعب جاسم بن حمد  ضمن منافسات الجولة الثالثة من دوري ابطال اسيا لكرة القدم.. ويتقابل في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة غدا أيضا /سيباهان/ الإيراني مع النصر السعودي على ذات الملعب. 
  ويتصدر السد ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام النصر، مقابل 3 نقاط لسيباهان، في حين لا زال رصيد العين خالياً من النقاط. 
  وتقام المباريات المتبقية من دور المجموعات، إلى جانب الأدوار الإقصائية لمنطقة غرب آسيا، بنظام التجمع في الدوحة، وذلك وفق بروتوكولات وإجراءات صحية صارمة لضمان صحة وسلامة جميع المشاركين من أجل الوقاية من فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/. 
  وتقام الجولة الرابعة من منافسات المجموعة يوم /الجمعة/، حيث يلتقي السد مع العين، والنصر مع سيباهان.. وكانت الجولة الأولى قد شهدت تعادل النصر مع السد 2-2 وفوز سيباهان على العين 4- 0، في حين شهدت الجولة الثانية فوز السد على سيباهان 3- 0 والنصر على العين 2- 1. 
  وتتواصل التحضيرات والتدريبات لنادي السد تحت قيادة المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز، حيث شهد المران الرئيسي مشاركة قوية من جميع اللاعبين الجاهزين، وحرص تشافي على اختيار التشكيلة المناسبة التي سيخوض بها لقاء العين، واهتم الجهاز الفني بتدريبات خاصة على المرمى لاسيما في الجانب الهجومي وطريقة تحرك اللاعبين في الملعب. 
  وكان السد قد حقق الفوز في الأسبوعين الأول والثاني من دوري نجوم QNB للموسم 2020- 2021، وحصل على 6 نقاط، وتم تأجيل مباراته أمام الدحيل في الأسبوع الثالث والتي ستقام يوم 21 أكتوبر، بسبب استعدادات الفريقين لاستئناف مبارياتهما في دوري أبطال آسيا 2020. 
  وأكد عبدالله البريك مدير فريق الكرة بنادي السد أن مواجهة فريقه أمام العين الإماراتي، لن تكون سهلة، وقال "يجب علينا مضاعفة الجهود والتركيز لتحقيق النتيجة المأمولة وحصد النقاط الست في المباراتين للبقاء في صدارة المجموعة". 
  وأشار إلى أن كل مباريات السد في البطولة ستكون صعبة وقوية.. مبينا ان الهدف الرئيسي هو الوصول لأبعد نقطة في البطولة، وكل المباريات المتبقية ستكون بمثابة نهائيات " فنحن ندرك أن هناك منافسين سيواجهونا بكل قوة، وهذا يتطلب من اللاعبين مضاعفة الجهود المبذول في الميدان". 
  في المقابل، يقبع /العين/ الإماراتي في ذيل المجموعة من دون أي نقاط، ما دفع مدربه البرتغالي بيدرو ايمانويل الى الاعتراف بأن مهمة فريقه لن تكون سهلة في "مجموعة الموت" كما اطلق عليها، بعدما خسر اول مباراتين امام سباهان صفر-4 والنصر 1-2. 
  وأكد إيمانويل أن مهمة /العين/ لن تكون سهلة في مواجهة السد، وقال " نعود إلى منافسات الكرة بعد توقف استمر نحو 7 أشهر، وسيكون يوم غد، موعدنا مع أول مباراة رسمية، وندرك جيدا أن مهمتنا لن تكون سهلة، لأن مباراتنا أمام منافس قوي". 
  وأضاف "يعلم الجميع أننا مطالبون بإظهار أفضل ما لدينا، حتى نتمكن من حصد النقاط كاملة، قياسا بوضع الفريق في المجموعة الرابعة، والذي يفرض علينا التحسّن". 
 وحول عدم جاهزية فريقه قياسا بالمنافسين الذين دخلوا مباريات رسمية، قال " هذا واقع بكل تأكيد، لأننا لم نبدأ المواجهات الرسمية على عكس منافسينا، لكننا حرصنا على تنظيم مباريات ودية.. أشعر برغبة كبيرة لدى لاعبي الفريق في تعويض الخسارتين بالجولتين الأولى والثانية، ويجب ألا ننسى أن /العين/ مطالب باستعادة ذاكرة حضوره في 2016". 
 

اقراء ايضا