استاد المدينة التعليمية يستضيف أولى مبارياته الرسمية مع انطلاق دورينا

يستعد استاد المدينة التعليمية لاستضافة أولى مبارياته الرسمية، بعد الإعلان عن جاهزيته في يونيو الماضي خلال فعالية رقمية احتفت بالعاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد—19) في أنحاء العالم.
 
وسيشهد الاستاد المونديالي غداً الخميس، 3 سبتمبر، المباراة الافتتاحية لدوري نجوم QNB لموسم 2020-2021، وتجمع بين فريقي السد والخريطيات، عند السادسة والربع مساءً بتوقيت الدوحة.
 
ويتسع استاد المدينة التعليمية لـ 40 ألف مشجع، ومن المقرر أن يستضيف مباريات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 من دور المجموعات حتى ربع نهائي المونديال، ويقع في قلب المدينة التعليمية التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويحيطه العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية الرائدة، ومرافق ترفيهية.
 
ومن المقرر خفض الطاقة الاستيعابية للاستاد عقب انتهاء منافسات المونديال إلى النصف، والتبرع بـ 20 ألف مقعد لدعم المرافق الرياضية في الدول النامية حول العالم.
 
ويعد استاد المدينة التعليمية أول استادات بطولة كأس العالم في الحصول على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس" من فئة الخمس نجوم في التصميم والبناء، كما أنه، وجميع استادات البطولة، مجهز بنظام تبريد متقدم يوفر أجواء مريحة للاعبين والمشجعين على مدار العام.
 
وتعليقاً على استضافة الاستاد أولى مبارياته الرسمية، قال سعادة السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "إن رؤية العودة التدريجية والآمنة للجماهير إلى الاستادات في جميع أنحاء العالم لشهادة حقيقية على قدرتنا على الصمود كمجتمعات، وعلى الجهد الرائع الذي قام به العاملون في قطاع الرعاية الصحية، وغيره من القطاعات الأساسية، في مواجهة الوباء في قطر وخارجها. نحن متحمسون حقاً للاحتفال بالعودة إلى كرة القدم في قطر في أحدث استاداتنا، ومنح المشجعين واللاعبين فرصة تجربة أجواء ما نتطلع إليه في عام 2022 وما بعدها."
 
من جانبه قال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022 : "شكّل الإعلان عن جاهزية استاد المدينة التعليمية في يونيو الماضي من خلال برنامج رقمي محطة هامة على طريق الإعداد لاستضافة المونديال باكتمال ثالث استادات البطولة بعد استاد الجنوب واستاد خليفة الدولي، ما يعد إنجازاً هاماً استطعنا تحقيقه في ظل ظروف وتحديات غير مسبوقة، لتلقي هذه الخطوة الضوء على الابتكار الذي يأتي في صميم بطولة قطر 2022."
 
 وأضاف الخاطر: "تمثل استضافة استاد المدينة التعليمية لمباريات الدوري القطري، وغيرها من المنافسات خلال هذا الموسم، فرصة هامة بالنسبة لنا لاختبار الجاهزية التشغيلية للاستاد بما يؤكد التزامنا بتوفير تجربة استثنائية للاعبين والمشجعين في مرحلة الإعداد لاستضافة المونديال وخلال منافساته."
 
وحول أهمية استضافة استاد المدينة التعليمية أولى مباريات هذا الموسم؛ قال السيد هاني طالب بلان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر: " تفخر مؤسسة دوري نجوم قطر بانطلاق أولى مباريات موسم كرة القدم في قطر من أرضية استاد المدينة التعليمية المونديالي، خاصة في ظل العودة التدريجية الآمنة للمشجعين إلى ملاعب كرة القدم في أنحاء قطر".
 
يشار إلى أن انطلاق منافسات دوري نجوم QNB لموسم 2020/2021 ستشهد إتاحة الفرصة لنسبة محددة من المشجعين لحضور المباريات في الاستادات وفق توجيهات السلامة ضمن المرحلة الرابعة من رفع القيود التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في قطر.
 
 

اقراء ايضا