تورونتو رابتورز يهزم دنفر ناغيتس قبل لقاء بروكلين نتس

أنهى تورونتو رابتورز حامل اللقب ولوس أنجليس كليبيرز الموسم المنتظم من دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الذي يستكمل في "فقاعة" مجمع وورلد ديزني في أورلاندو بولاية فلوريدا بسبب فيروس كورونا المستجد، بقوة من خلال الفوز على دنفر ناغتس وأوكلاهوما سيتي ثاندر تواليا.

وبعد أن حسم تورونتو تأهله الى الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" قبل توقف الدوري في آذار/مارس، ووصافته للمنطقة الشرقية خلف مليووكي باكس بعد الاستئناف، كانت مباراته الأخيرة في الموسم المنتظم (خاض كل فريق ثماني مباراة بعد عودة المنافسات) هامشية لكنه لم يتراخ وتحضر بأفضل طريقة لمواجهة بروكلين نتس في الدور الأول اعتبارا من الإثنين، من خلال الفوز على ثالث المنطقة الغربية 117-109.

وبما أن المباراة هامشية، خاض رابتورز اللقاء بتشكيلة رديفة برز فيها ستانلي جونسون الذي سجل 19 من نقاطه الـ23 في الشوط الثاني، بينها ثلاث ثلاثيات ومحاولة ناجحة من تحت السلة في غضون أقل من أربع دقائق ما سمح لحامل اللقب في الابتعاد 103-92 قبل قرابة 6 دقائق على النهاية.

وعجز دنفر عن تقليص الفارق لأقل من سبع نقاط في الدقائق المتبقية، ليتلقى هزيمة الثالثة تواليا والخامسة من أصل المباريات الثمانية التي خاضها في أورلاندو.

وساهم بول واتسون بالفوز الرابع تواليا لحامل اللقب والسابع في مبارياته الثماني في "الفقاعة"، بتسجيله 22 نقطة في أفضل مباراة له في الدوري (أفضل مباراة له من ناحية التسجيل كانت أربع نقاط فقط).

وكان مدرب رابتورز نيك نورس سعيدا بأداء الفريق خلال الموسم المنتظم، قائلا "شاهدنا نضجا كبيرا عند الكثير من اللاعبين"، لاسيما بعد خسارة الفريق لجهود الثنائي كواهي لينارد وداني غرين اللذين انتقلا الى لوس أنجليس كليبيرز ولوس أنجليس ليكرز تواليا، مضيفا "كان هناك الكثير من المرونة (في التعامل مع الصعاب) إذا ما أخذنا بعين الاعتبار أيضا الإصابات الكثيرة التي عانينا منها".

وبعد أن بدأ اللقاء باشراك نجمي الفريق الصربي نيكولا يوكيتش (نقطتان) وجمال موراي (11)، قرر دنفر اراحتهما نهائيا بعد 10 دقائق فقط في أرضية الملعب، تاركا الفرصة للبدلاء من أجل الدخول في الأجواء قبل مواجهة يوتا جاز الإثنين في مستهل الدور الأول من الـ"بلاي أوف"، وقد برز منهم بي دجاي دوزيير بتسجيله 20 نقطة، بينها 5 ثلاثيات من أصل ست محاولات.

ولم يكن مدرب دنفر مايك مالون راضيا عن الأداء الدفاعي لفريقه، لاسيما عجزه عن الحد من السلات الثلاثية للخصم، قائلا في هذا الصدد "أصبح أمرا مألوفا.

أشعر بالخجل حقا من واقع أننا نسمح كل أمسية (مباراة) بـ16، 17، 18 ثلاثية"، وذلك بعد أن نجح رابتورز في 18 ثلاثية من أصل 35 محاولة.

- هيت يخسر البروفة مع بايسرز وجهود جونز أيضا -
وفي ظل ضمانه لوصافة المنطقة الغربية ومعرفته بهوية منافسه في الدور الأول من البلاي أوف، خاض كليبيرز مباراته مع أوكلاهوما سيتي ثاندر بغياب نجومه، لاسيما لينارد وبول جورج، إلا أن ذلك لم يمنعه من حسم اللقاء بعد شوط إضافي 107-103 بفضل جهود "المبتدىء" تيرانس مان الذي سجل 25 نقطة، بينها ثلاثية التقدم لفريقه قبل دقيقتين ونصف على نهاية الشوط الإضافي.

وساهم مان أيضا بـ14 متابعة وتسع تمريرات حاسمة في مباراة تسلم إدارتها في الشوط الثاني مساعد المدرب سام كاسيل رقم وجود المدرب دوك ريفرز.

وكان كاسيل راضيا تماما عما قدمه البدلاء، بينهم أمير كوفي (21 نقطة) وباتريك باترسون (17 مع 14 متابعة)، قائلا "نحن نتوقع من لاعبينا الشبان نفس ما نتوقعه من النجوم في فريقنا.

أنا أدربهم بقساوة، ودوك (ريفرز) كان هناك في الشوط الأول ليديرهم بقساوة. هؤلاء الشبان قاموا بعمل رائع في تنفيذ الأمور التي نحن بحاجة اليها من أجل الفوز بمباراة كرة سلة".

ويبدأ كليبيرز مشواره في البلاي أوف الإثنين في مواجهة دالاس مافريكس، فيما يلعب ثاندر الذي برز فيه حميدو ديالو (27 نقطة مع 11 متابعة) والألماني دنيس شرويدر (17 نقطة)، مع هيوستن روكتس الرابع الذي اختتم الموسم المنتظم بخسارة قاسية جدا على يد فيلادلفيا سفنتي سيكسرز سادس المنطقة الشرقية 96-134 في مباراة شارك خلالها الأساسيون في الفريقين خلال الشوط الأول ونصف الربع الثالث قبل افساح المجال أمام البدلاء.

وبغياب راسل وستبروك عن هيوستن بسبب إصابة قد تبعده عن المباريات الأولى في الـ"بلاي أوف"، وبن سيمونز عن فيلادلفيا لفترة لم تحدد بعد خضوعه لعملية جراحية في ركبته اليسرى، كان جيمس هاردن الإفضل في روكتس بتسجيله 27 نقطة مع 10 تمريرات حاسمة في 26 دقيقة، وتوبياس هاريس في سيكسرز بتسجيله 18 مع 7 متابعات في 24 دقيقة.

وفي بروفة لمواجهتهما في الدور الأول من "بلاي اوف" المنطقة الشرقية، خرج إنديانا بايسرز منتصرا من مباراته مع ميامي هيت 109-92 في لقاء خسر خلاله الأخير جهود ديريك جونز جونيور الذي تعرض لإصابة قوية في العنق خلال الدقائق الأخيرة من الربع الثالث، ما أجبر الحكام على إيقاف اللقاء لبعض من الوقت من أجل السماح بمعالجته ومن ثم نقله الى خارج الملعب على حمالة.

وتعرض لهذه الإصابة بعد اصطدامه بلاعب الارتكاز الجورجي غوغا بيتادزه، لكن الفحوص التي خضع لها بعد اللقاء أظهرت بأن الإصابة ليست خطيرة وسيعاد تقييم وضعه في عطلة نهاية الأسبوع، على أمل التعافي من أجل خوض السلسلة ضد بايسرز اعتبارا من الثلاثاء.

اقراء ايضا