الخاطر للكاس: اختيار استاد البيت لافتتاح المونديال يعكس الموروث الثقافي

أكد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 أن اختيار استاد البيت المونديالي في الخور ،لإقامة مباراة افتتاح المونديال والتي سيكون أحد طرفيها المنتخب القطري ،أمر يعكس تاريخ البلاد وموروثها الثقافي وكرم الضيافة العربي كذلك.
وكشف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء عن جدول مباريات مونديال قطر 2022 بعد عامين كاملين من نهائي بطولة كأس العالم في روسيا بملعب لوجنيكي الذي شهد تتويج المنتخب الفرنسي باللقب على حساب كرواتيا في 15 يوليو .2018
وقال الخاطر في تصريحات تليفزيونية عبر شاشة قنوات الكاس الرياضي "لقد جرت العادة أن يكون الإعلان عن الجدول الزمني لبطولة كأس العالم قبل عامين ،لكننا ارتأينا أن يتم الإعلان بعد مرور عامين على نهائي كأس العالم الأخيرة في روسيا ، في ظل جاهزيتنا بنسبة كبيرة ،والإنتهاء من جاهزية العديد من الملاعب ،والمنشآت والباقي سيتم الإنتهاء منه قريبا".
وأضاف الخاطر "هذه أول بطولة تقام في فصل الشتاء ،في منتصف الأجندة الكروية ومنتصف الدوريات ،وقد توجب على الاتحاد الدولي بعد التشاور مع الدول الأخرى والاتحادات القارية إقامة 4 مباريات في دوري المجموعات وهذه سابقة فريدة من نوعها بالنسبة لبطولة كأس العالم".
وأوضح الخاطر "من أهم إيجابيات إقامة 4 مباريات في اليوم الواحد أن الجمهور الذي سيحضر لقطر سيكون بإمكانه مشاهدة أكثر من مباراة في اليوم الواحد ،وهو حلم لعدد من الجماهير المهووسين بكرة القدم ،حيث لن يتكبدوا عناء السفر على الإطلاق ،كما سيساهم هذا في ارتفاع المستوى الفني من خلال تركيز اللاعبين أكثر في المباريات والتدريبات وعدم التنقل كثيرا بين الملاعب".
أشار الخاطر إلى أن إقامة مباراة الافتتاح في استاد البيت بمدينة الخور أمر رائع جدا وقال : "هذا الملعب يعكس تاريخنا وموروثنا ويعكس كرم الضيافة العربي ،وهو أحد أجمل ملاعب العالم وأعتقد أنها ستكون بداية جميلة للغاية للبطولة".
وشدد الخاطر "85% من المشاريع الخاصة ببطولة كأس العالم 2022 وصلت لمرحلة الإنجاز، واستمر العمل في ظل جائحة كورونا من خلال اتخاذ التدابير الاحترازية اللازمة ،وكنا نقوم بفحوصات مستمرة مع تطبيق التباعد الاجتماعي وتطبيق كل الإجراءات الوقائية".
 وعن استضافة قطر لبطولة المنتخبات العربية عام 2021 فأكد الخاطر أنها بروفة جيدة قبل المونديال قائلا "مونديال العرب في دولة المونديال رسالة واضحة للعالم، فالبطولة تمثل العرب والشرق الأوسط ، وإقامة هذه البطولة ستكون بمثابة تجربة للبلد المضيف واللجنة المنظمة ولفيفا للوقوف ايضا على مدى جاهزية قطر للاستضافة.
 

اقراء ايضا