اتحاد الكرة الجزائري يبقي على خطته لاستكمال الموسم الحالي

قرر اتحاد الكرة الجزائري في اجتماعه اليوم الأحد الإبقاء على خطته لاستكمال الموسم 2019 / 2020، بعد قرار السلطات الحكومية بتخفيف القيود التي فرضها تفشي فيروس كورونا المستجد. 
 
وقال صالح باي عبود، مسؤول قسم الإعلام بالاتحاد الجزائري، إن المكتب التنفيذي قرر بالإجماع استكمال الموسم، مع الاحتفاظ بخطة الطريق التي أعدها سلفا والتي تقضي بالعودة للتدريبات بعد رفع الحجر الصحي لفترة تتراوح ما بين 5 و6 أسابيع، وبعدها استكمال الدوري خلال 8 أسابيع. 
 
وأوضح عبود، في تصريح للإذاعة الجزائرية اليوم، أن اتحاد الكرة الجزائري بعث برسالة إلى السلطات الحكومية تؤكد على رغبة كبيرة في استكمال الموسم لكن في ظروف مناسبة، وأن هذه الفكرة كانت محل نقاش خلال اللقاء الذي جمع سيد علي خالدي، وزير الشباب والرياضة، وخير الدين زطشي، رئيس اتحاد الكرة، أمس السبت. 
 
ورجح عبود، عودة الأندية للتدريبات حال إعطاء الضوء الأخضر للتجمعات من قبل السلطات عبر مجموعات صغيرة في البداية، رافضا الكشف عن أي موعد للعودة بدعوى أن ذلك يبقى رهن تطورات الوضعية الصحية. وأشار إلى أن العودة إلى المنافسة سيسبقها تنسيق كبير مع جميع القطاعات التي لها علاقة بكرة القدم. يذكر أن النشاط الكروي في الجزائر معلق منذ منتصف مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا. 

اقراء ايضا