دورتموند يتشبث بآماله الضئيلة في المنافسة على لقب الدوري الألماني

تمسك بوروسيا دورتموند بآماله الضئيلة في المنافسة على لقب الدوري الألماني لكرة القدم هذا الموسم، عقب فوزه 6 / 1 على مضيفه بادربورن اليوم الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين للمسابقة، التي شهدت أيضا فوز بوروسيا مونشنجلادباخ 4 / 1 على ضيفه يونيون برلين.
 
ورفع دورتموند رصيده إلى 60 نقطة في المركز الثاني بترتيب المسابقة، متأخرا بفارق سبع نقاط عن غريمه التقليدي بايرن ميونخ (المتصدر)، قبل خمس مراحل على نهاية المسابقة، فيما توقف رصيد بادربورن عند 19 نقطة، ليظل قابعا في مؤخرة الترتيب، ويتأزم موقفه أكثر في صراعه من أجل تفادي الهبوط للدرجة الثانية.
 
وعجز الفريقان عن هز الشباك خلال الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف. وفي الشوط الثاني، بادر ثورجان هازارد بالتسجيل لمصلحة دورتموند في الدقيقة 54، قبل أن يضيف زميله جادون سانشو الهدف الثاني في الدقيقة .57 وأشعل أوفه هونميير المباراة من جديد، عقب تسجيله هدفا لمصلحة بادربورن في الدقيقة 72 من ركلة جزاء، لكن سرعان ما عاد دورتموند لإحكام قبضته على المباراة، عقب تسجيل جادون سانشو والنجم المغربي أشرف حكيمي الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 74 و.85 وأحرز مارسيل شميلزر الهدف الخامس للضيوف في الدقيقة 89، ثم اختتم سانشو مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف السادس في الدقيقة 90، ليسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) وينصب نفسه بطلا للمباراة دون منازع.
 
ويأتي هذا الفوز، ليقلل نسبيا من حالة الإحباط التي سيطرت على محبي دورتموند، عقب خسارة الفريق الموجعة صفر / 1 أمام ضيفه بايرن في المرحلة الماضية، والتي قلصت كثيرا من آماله في الفوز بالبطولة هذا الموسم. وبدأت الدقائق العشر الأولى للمباراة بمرحلة جس النبض، قبل أن تشهد الدقيقة 11 الفرصة الأولى في اللقاء لمصلحة بادروبورن، حيث تسلم كريستوفر انتوي أدجيج الكرة داخل منطقة الجزاء جهة اليمين وهو بدون رقابة، لكنه سدد كرة زاحفة مرت بعيدة عن المرمى. وشدد نفس اللاعب قذيفة أخرى من على حدود المنطقة في الدقيقة 12، مرت مباشرة خارج الملعب، فيما سنحت أول فرصة لدورتموند في الدقيقة 17، حينما أرسل لوكاش بيشتشيك تمريرة أمامية إلى هازارد خلف المدافعين، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن ليوبولد زينجرل، حارس مرمى بادربورن تصدى للكرة ببراعة. كاد دورتموند أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 25، حيث وصلت الكرة لجوليان براندت داخل المنطقة فاستلمها ثم ترك الكرة لرافاييل جيريرو الذي سدد الكرة بقوة ولكن اصدمت بأقدام المدافعين وخرجت خارج الملعب.
 
وتابع إيمري تشان ركلة ركنية في الدقيقة 36، ليسدد ضربة رأس لكنها لم تكن متقنة لتخرج بعيدة عن المرمى، ليرد بادربورن بتسديدة من أدجيج في الدقيقة 41 ذهبت لركلة مرمى. كثف دورتموند من هجماته، بغية خطف هدف التقدم قبل نهاية الشوط الأول، حيث مرر حكيمي كرة عرضية من الجانب الأيمن في الدقيقة 45 لبراندت على الجانب الأيسر من منطقة الجزاء فسددها مباشرة خارج الملعب، وينتهي الشوط بالتعادل السلبي.
 
بدأ الشوط الثاني بهجوم مشدد من جانب دورتموند، الذي هدد مرمى بادربورن في الدقيقة 49، عندما أرسل رافاييل جيريرو تمريرة عرضية أرضية من جهة اليسار تركها إيمري تشان لحكيمي المنطلق من الخلف فسددها النجم المغربي ولكن تصدى لها الحارس زينجرل باقتدار. وسدد ماتس هوميلس ضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية في الدقيقة 50، غير أنها مرت خارج الملعب، قبل أن تشهد الدقيقة التالية تسديدة من هازارد، لكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيمن بقليل. وترجم دورتموند سيطرته على مجريات الأمور، بعدما أحرز هازارد الهدف الأول في الدقيقة 54، حيث مرر تشان كرة عرضية من جهة اليمين حاول زينجرل إبعادها ولكن وصلت الكرة لهازارد أمام المرمى ليسدد بسهولة داخل الشباك. واصل دورتموند ضغطه، ليضيف سانشو الهدف الثاني في الدقيقة 57، حيث انطلق براندت بالكرة داخل منطقة الجزاء جهة اليمين ثم مرر الكرة لحظة خروج الحارس أمامه لسانشو الذي سدد الكرة في المرمى الخالي بسهولة.
 
حاول لاعبو بادربورن امتصاص صدمة الهدفين، ليعاود نشاطه الهجومي ويحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 70، بعدما أبعد إيمري تشان بيده تسديدة محمد دراجير لاعب بادربورن داخل منطقة الجزاء. ونفذ أوفه هونيمير الركلة بنجاح، مسجلا هدف بادربورن الوحيد في الدقيقة 72، ليعاود دورتموند انتفاضته من جديد، ويسجل سانشو الهدف الثالث للفريق الضيف في الدقيقة .74 وقاد هازارد الهجمة من الجانب الأيسر ثم مرر الكرة داخل منطقة الجزاء لسانشو الذي سدد الكرة في أقصى الزاوية اليسرى داخل الشباك.
 
استغل دورتموند حالة الانهيار التي عانى منها لاعبو بادربورن، ليسجل أشرف حكيمي الهدف الرابع في الدقيقة 85، إثر متابعته تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق شميلزر، ليسدد نجم منتخب المغرب الكرة بقوة على يمين زينجرل. وفي الدقيقة 89، أضاف شميلزر الهدف الخامس لدورتموند، حيث أرسل أكسيل فيتسيل كرة عرضية من الناحية اليمنى، ليحولها شميلزر مباشرة داخل الشباك. وعاد سانشو للتألق من جديد، عقب تسجيله الهدف السادس في الدقيقة 90، حيث مرر ماتو موري الكرة للاعب الإنجليزي داخل المنطقة، فسدها على يمين زينجرل، وينتهي اللقاء بفوز كاسح لدورتموند 6 / 1 على مضيفه بادربورن.
 

اقراء ايضا