مسيمير أول ناد يحسم أحد ألقاب دوريات الفئات قبل التوقف

يُعد مسيمير أول ناد يحسم أحد ألقاب دوريات الفئات السنية العشرة قبل نهاية الموسم الجاري 2019 - 2020 من بين كل أندية الدرجتين الأولى والثانية ال 17 ناديا، إذ قبل أربع جولات من النهاية.
 
تمكن مسيمير من حسم لقب دوري الأمل قبيل توقف المنافسات في شهر مارس الفائت بسبب تطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فايروس كورونا، وقبل صدور القرار الأخير بإيقاف مسابقات الفئات السنية، واعتبار الأندية المتصدرة للدوريات أبطالا للموسم. 
 
وانفرد مسيمير بطل دوري أمل الثانية بهذا الحسم المبكر من بين كل أندية الدرجتين الأولى والثانية التي تخوض منافسات دوريات الشباب والناشئين والأشبال و الواعدين والأمل وفقا لتصنيف لائحة مسابقات الفئات، وتفوق مسيمير على كل منافسيه السبعة من أندية الدرجة الثانية، وهي بالإضافة إليه أندية " الخور والسيلية والشمال والخريطيات والشحانية والمرخية ".
 
هذا، وكان فريق مسيمير قد فرض تفوقه الكبير على كل منافسيه، مؤكدا أنه أفضل الفرق هذا الموسم في كل دوريات الفئات السنية الخاصة بأندية الدرجة الثانية بتفرده بكونه الفريق الوحيد صاحب العلامة الكاملة بانتصاراته المتتالية حتى الأسبوع السادس عشر الأخير قبل التوقف، الذي حسم خلاله اللقب بفضل نقطة التعادل التي حصل عليها أمام منافسه الشمال، وكانت كافية له لحسم اللقب.
وجمع مسيمير البطل، حتى حسمه للقب قبل أربع مواجهات من النهاية 40 نقطة حققها من 13 انتصارا وتعادل دون أن يتعرض لأي خسارة متقدما على أبرز منافسيه السيلية بفارق 13 نقطة، وعن منافسه الآخر الشمال ب 14 نقطة.
 
 
 

اقراء ايضا