تحمل تكاليف تأجيل الأولمبياد إلى 2021 أكبر تحدٍ يواجه المنظمين

ذكر موقع (إنسايد ذا جيمز) على الإنترنت الخاص بالأخبار الأولمبية اليوم السبت أن يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 أبلغ الاتحادات الدولية بأن "التحدي الأكبر" سيتعلق بمن سيتحمل تكاليف تأجيل الألعاب إلى 2021.

وقررت اللجنة الأولمبية الدولية ومنظمو الألعاب الأسبوع الماضي تأجيل الأولمبياد المقرر من 24 يوليو تموز وحتى التاسع من أغسطس بسبب تفشي وباء فيروس كورونا في أول تأجيل من نوعه في تاريخ الألعاب الممتد على مدار 124 عاما. واستثمرت اليابان 12 مليار دولار خلال فترة الإعداد لاستضافة الألعاب وحذر توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية من أن التكاليف ستزيد.

وكتب موري في خطاب إلى 33 اتحادا دوليا من المشاركين في برنامج ألعاب طوكيو "التكاليف الإضافية التي ستزيد بسبب التأجيل لا مفر منها". وأضاف "سيتعلق التحدي الأكبر بتحديد من سيتحمل هذه التكاليف وكيف سيحدث ذلك".

كما أكد موري الجاهزية التامة لاستضافة أولمبياد طوكيو 2020 وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة العام المقبل وإظهار أن "البشر انتصروا على فيروس كورونا".

وأطلقت اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 مجموعة عمل لحل المشاكل المتعلقة بالتأجيل مثل النظر في الموعد الجديد للألعاب. والأولمبياد ضمن مجموعة من المسابقات الرياضية الكبرى التي تأجلت أو ألغيت بسبب انتشار الوباء. 

اقراء ايضا