المجلس الأولمبي الآسيوي يدعم قرار تأجيل أولمبياد طوكيو

أعرب المجلس الاولمبي الاسيوي عن دعمه الكامل لقرار اللجنة الاولمبية الدولية بتأجيل دورة الالعاب الاولمبية التي كانت مقررة في العاصمة اليابانية طوكيو عام 2020 حتى العام المقبل.

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة المحلية المنظمة قررتا في وقت سابق اليوم الثلاثاء تأجيل الالعاب الاولمبية في طوكيو إلى العام المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد في مختلف دول العالم.

وأصدر مدير عام المجلس الاولمبي الاسيوي السيد حسين المسلم بيانا بعد قرار اللجنة الاولمبية الدولية جاء فيه: يود المجلس الاولمبي الاسيوي أن يعرب عن دعمه الكامل لقرار اللجنة الاولمبية الدولية بتأجيل دورة الالعاب الاولمبية بطوكيو 2020 إلى العام المقبل.

إن المجلس الاولمبي الاسيوي يرى أن هذا القرار كان صعبا للغاية، ولكن التدهور السريع للوضع حول العالم بسبب فيروس كوفيد – 19 جعل هذا التأجيل ضرورة. إن صحة ورفاهية الرياضيين وجميع الشركاء الاولمبيين يجب أن تكون أولوية.

حاولت اللجنة الاولمبية الدولية، إلى جانب السلطات اليابانية، تأجيل هذا القرار لاطول فترة ممكنة على أمل أن يتحسن الوضع في الاسابيع والاشهر المقبلة، ولكن للاسف، لم يكن هذا هو الحال. الوقت الان بالنسبة إلى الحركة الاولمبية الرياضية في جميع أنحاء العالم هو لاظهار الوحدة والتضامن والعمل كفريق واحد في التحضير لمستقبل أكثر إشراقا.

في هذا الوقت، نود أن نعرب عن تعاطفنا العميق مع اللجنة المنظمة لاولمبياد طوكيو 2020 على كل العمل والتخطيط والاستعدادات التي قامت به على مدى أعوام – لكن هذا الوباء غير المتوقع تماما ظهر وغير مسار التاريخ الاولمبي. نحن نعلم أن اليابان ستتعافى من هذه النكسة وتقدم عرضا أروع للاحتفال بجمع البشرية بعد هزيمة هذا الفيروس في النهاية.

كما نود أن نعرب عن امتنانا وتقديرنا للرياضيين في آسيا على الجهود التي بذلوها من أجال التأهل – أو محاولة التأهل – للالعاب الاولمبية. على الرغم من خيبة الامل في هذا الوقت، فإن الحلم لم ينته بعد. دورة الالعاب الاولمبية ستعود أقوى وبشغف أكبر، وأنتم أيضا. إن المجلس الاولمبي الاسيوي لطالما دافع عن مصالح الرياضيين وبذل جهده لضمان عدم تأثر استعدادات الرياضيين الاسيويين بهذا الوباء عندما كان في ذروته في آسيا. إن المجلس الاولمبي الاسيوي سيواصل توفير أفضل بيئة ممكنة لرياضيينا من أجل التدريب والمشاركة في الالعاب الاولمبية التي هي مزيج من الروح البشرية والثقافية والرياضية.

لقد عملت لجاننا الاولمبية الوطنية بجد كبير خلف الاضواء لاعداد أفضل الظروف الممكنة لرياضييها. لقد اتبعتم كل المبادىء التوجيهية والتزمتم بكل المواعيد لضمان بناء سلس ليس فقط للرياضيين والمسؤولين ولكن أيضا للجنة المنظمة في طوكيو. الرياضيون والمنظمون يحتاجون إليكم مرى أخرى ويعتمدون عليكم للجمع بين جميع الجوانب الادارية والعملانية في المستقبل.

كما إن المجلس الاولمبي الاسيوي يشيد بجهود اتحاداتنا الرياضية الدولية والاسيوية، على الطريقة التي اتبعتها في تعديل جداول التأهل في محاولة لتوفير العدالة لجميع الرياضيين في جميع أنحاء آسيا. كانت هذه مهمة شبه مستحيلة في الاسابيع الماضية بسبب الصورة المتغيرة للوباء في أنحاء العالم، وهذا التأجيل سيمنحكم الان وقتا لاعادة التقييم، ونأمل أن تضعوا خططا جديدة وملموسة.

اقراء ايضا