إنطلاقة مثيرة لبطولة قطر ماسترز للجولف

إنطلقت اليوم بنادي الدوحة بطولة قطر المفتوحة للجولف والتي شهدت منافسات مثيرة للغاية خاصة في فئة المحترفين من اجل انتزاع بطاقات التأهل لبطولة قطر ماسترز حيث نجح الالماني مارسيل سايم في انتزاع صدارة الترتيب محققا رقما جيدا ب64 ضربة اي بثماني ضربات تحت المعدل في انطلاقة مبشرة وغير مسبوقة بالبطولة .
 
وجاء في المركز الثاني الانجليزي بيرنارد تومسون والذي حقق مجموع ضربات 66 ضربة اي بواقع 6 ضربات دون المعدل وبفارق ضربتين  جاء كيفين ستيف من اندورا في المركز الثالث محققا 68 ضربة اي اربع ضرات دون المعدل تلاه الالماني ماكس شميث والجنوب افريقي بريس استون وحقق كل منهما 69 ضربة ثم السويدي نيكلاس لمكي والذي حقق مجموع ضربات 70 ضربة اي بضربتين دون المعدل .وجاء في المرتبة السابعة 4 لاعبين حقق كل منهم 73 ضربة وهم بول ماكبرايد من ايرلندا والسويدي جويل سويهولم والاسكتلندي شين لورانس والامريكي جوردان ماسي.
 
وعلى صعيد الهواة  دانت الصدارة للفرنسي  توم سانتا والذي حقق 70 ضربة بواقع ضربتين دون المعدل تلاه الاسترالي أندرو ايمسترومز والذي حقق 71 ضربة اي بضربة واحدة دون المعدل ثم الايرلندي مايكل يونج والذي حقق المعدل ب72 ضربة وجاء في المركز الرابع الهندي داكش شوكين ب 73 ضربة ثم لاعبنا على الشهراني والذي تساوى مع البولندي يان سميج  والاسترالي جوشوا جرير والهندي هادريك سونيل وحقق كل منهم 74 ضربة اي بضربتين فوق المعدل.
 
ويعد الشهراني وزميله صالح الكعبي هما الافضل من حيث الارقام حيث حقق الكعبي مجموع ضربات 76 ضربة اي 4 ضربات فوق المعدل وامامهما فرصة كبيرة للمنافسة في اليوم الختامي.
 
من جانبه أكد فهد ناصر النعيمي أمين السر العام للاتحاد القطري للجولف ، ان البطولة بدأت قوية منذ يومها الأول وهناك تنافسا كبيرا بين اللاعبين من أجل التأهل الى الدور النهائي  حتى يدخلوا في دائرة التنافس على الفوز بالمراكز الأولى التي تؤهلهم للمشاركة في بطولة قطر ماسترز التي يتنظمها الاتحاد في شهر مارس المقبل بملعب المدينة الرياضية برعاية البنك التجاري.
 
 وأضاف النعيمي ان البطولة  في العام الحالي تشهد مشاركة كبيرة من اللاعبين المحترفين حيث وصل عددهم الى 23 لاعبا وهو العدد الأكبر منذ ان قرر الاتحاد قبل عامين اشراك المحترفين في هذه البطولة التي كانت المشاركة فيها مختصرة على الهواة.
 
 وأشار الى ان الاتحاد القطري للجولف في كل عام يسعى جاهدا لتنظيم نسخة ناجحة من البطولة  بالاعداد المبكر لها وبفتح باب التسجيل المبكر ايضا لضمان اتاحة الفرصة كل اللاعبين من خارج قطر للمشاركة في البطولة وبجانب التسهيلات التي يقدمها للمشاركين فيها بفضل الدعم المقدم من اللجنة الاولمبية القطرية والشركات الراعية التي ظلت لسنوات طويلة تتواجد مع الاتحاد في هذه البطولة.
 
 وتوقع ان تشهد البطولة  في هذا العام نجاحا كبيرا في مستواها الفني في ظل تواجد المحترفين ، كما توقع ان يكون مردود لاعبي المنتخب القطري جيدا في المنافسات التي استعدوا لها جيدا.
 
وتمنى التوفيق لكل المشاركين في البطولة التي تعد من اعرق واقدم البطولات في الشرق الاوسط والتي تعد من البطولات الكبيرة على المستوى الدولي وفي كل عام تشهد مشركة كبيرة من كل دول العالم.
 
صالح الكعبي: أجواء ايجابية
 
ابدى صالح الكعبي لاعب منتخبنا عن ارتياحه لحصيلته في اليوم الأول بعدما حقق 76 ضربة معتبرا أن الأجواء التي خاض فيها المنافسة كانت جيدة قبل أن تشهد الأجواء تقلبا بهبوب الرياح، متمنيا تحقيق نتيجة أفضل غدا من أجل الظفر ببطاقة للمشاركة في بطولة البنك التجاري قطر ماسترز بعد حوالي أسبوعين.
 
وتابع : لعبت امس بشكل جيد  ولكن لم أوفق كما ينبغي خاصة  في الحفرتين رقم ١٤ و ١٥ مما اثر على النتيجة الإجمالية لتكون +٤ فوق المعدل ، ولكني سأحاول باقصى جهدي تعويض ذلك اليوم ان شاء الله .وقال: بشكل عام البطولة قوية هذا العام فهنالك اسماء كبار من المحترفين يلعبون في البطولة مما أدي الى صعوبة المنافسات وقال صالح انه كان يتطلع لتحقيق رقم افضل خاصة وانه سبق ان حقق 71 ضربة اي بواقع ضربة تحت المعدل في منفاسات بطولة قطر المفتوحة لكنه اشار الى ان منافسات الغد ستحدد بشكل كبير مشواره في البطولة والتى حقق فيها نتيجة جيدة جدا في اكثر من نسخة سابقة.
 
مايك شويري: المنافسات ستزداد إثارة
 
قال مايك شويري الخبير الفني بالاتحاد القطري للجولف أن الانطلاقة جاءت جيدة لجميع اللاعبين، لكن مع هبوب الرياح تأثرت الأرقام وهو أمر معتاد عليه في منافسات الجولف، حتى الكبار والمصنفون لا يستطيعون التغلب بسهولة على الاجواء لاسيما وأنها تأتي أيضا مع طبيعة الملعب الذي يجعل الاثارة حاضرة ويفتح الباب أمام حدوث المفاجآت.
 
واستطرد : المنافسات ستزداد إثارة مع مباريات الغد، لاسيما وأن هناك حوالي 50 لاعبا لاعبا سيتأهلون للنهائيات المقررة غد االسبت، بينما سيخرج الباقون ويودعون البطولة، أي أن من يريد أن يستمر فعليه أن يبذل جهده في منافسات الغد حتى يكون متواجدا في اليوم الأخير.
 
وقال شويري ان منافسات اليوم جاءت قوية وحقق الالماني مارسيل سايم 8 ضربات تحت المعدل هو رقم غير مسبوق في تاريخ البطولة من اليوم الاول مضيفا ان بطاقات بطولة الماسترز اشعلت منافسات المحترفين الراغبين في الحصول على بطاقات المشاركة خاصة بعدما قامت الجولة الاوروبية بتأجيل بطولتين في الصين بسبب فيروس كورونا مما جعل التأهل لبطولات المسترز مقصورا على الاعلى في التصنيف وبالتالي كانت المشاركة في بطولة قطر المفتوحة للهواة فرصة ذهبية لهم للحاق بالمشاركين في الماسترز.
 
وعن المشاركات القطرية قال مايك : اعتقد ان الثنائي على الشهراني وصالح الكعبي مازالا قريبين من المنافسة ولم يشترك لاعبنا جهام الكواري لظروف الاصابة اما باقي اللاعبين فجاءت نتائجهم مقبولة قياسا بقوة المنافسات وصعوبة الاجواء والملعب.
 
 
 

اقراء ايضا