اتحاد الكريكيت يوقع عقد رعاية مع جلفار المسند للمقاولات

عقد إتحاد الرجبي والهوكي والكريكيت صباح الثلاثاء مؤتمر صحفيا بقاعة لوسيل بمقر اللجنة الأوليمبية القطرية للإعلان عن توقيع عقد رعاية مع شركة جلفار المسند للهندسة والمقاولات وذلك بحضور يوسف الكواري رئيس الإتحاد وساتيش جو بيلاي المدير التنفيذي لشركة جلفار المسند بالإضافة إلى عيسى غانم امين السر المساعد وعيسى اليعقوب مدير العلاقات العامة وحمد العبد الله مدير الإتحاد.
 
وقد جرت مراسم توقيع عقد الرعاية وسط أجواء ودية للغاية تبادل خلالها مسؤولي الإتحاد والشركة كلمات الترحيب والتهنئة بهذه الخطوة الإيجابية في توطيد العلاقة الوثيق بين الطرفين حيث ستقوم شركة جلفار المسند بمقتضى هذا العقد برعاية منتخبنا الأدعم للكريكيت لمدة موسم واحد من خلال توفير كافة الأدوات والملابس الرياضية التي سيخوض بها كافة الإستحقاقات الرسمية المقبلة.
 
ويخوض منتخبنا الأدعم للكريكيت خلال الفترة المقبلة العديد من البطولات المهمة على المستوي القاري حيث من المقرر أن يستهل مشاركاته بالسفر يوم الجمعة المقبل إلى عمان لخوض منافسات بطولة غرب آسيا التي ستنطلق يوم 22 فبراير الجاري وتستمر حتى يوم 28 من الشهر ذاته بمشاركة منتخبات عمان والبحرين والمالاديف ضمن المجموعة الأولى التي تضم منتخبنا ، في حين تضم المجموعة الثانية منتخبات الكويت وايران والسعودية والإمارات.
 
وفي شهر مارس سيكون المنتخب على موعد مع المشاركة في تصفيات دوري التحدي العالمي بماليزيا في الفترة من 14 مارس وحتى 27 من الشهر ذاته يواجه خلالها منتخبنا مواجهات مع منتخبات الدنمارك وسنغافورة وفانواتو وكندا ، وفي شهر إبريل سيكون موعده مع التصفيات الآسيوية بالكويت المؤهلة لكأس العالم .
 
وقد أعرب يوسف الكواري رئيس الإتحاد عن ترحيبه الشديد بتوقيع عقد الرعاية الجديد مع شركة جلفار المسند مؤكدا أن الشركة ليست بجديدة عن المجال الرياضي لاسيما وأن لها باع في هذا المجال حيث أن لديها فريق لكرة القدم وفريق للكريكيت والأخير يضم مجموعة مميزة من اللاعبين الدوليين .
 
وقال الكواري : بالطبع نحن نرحب بكل الشركات الوطنية التي تدعم الرياضة القطرية وهذا جزء أصيل من مساهماتها المجتمعية ونحن نتطلع من جانبنا لمد أواصر العلاقات مع مختلف الشركات سعيا للعمل على تطوير لعبتنا التي نتطلع أن يكون لها مكانة متميزة على كافة المستويات ونحن والحمد لله أصبحنا متميزين في منطقتنا ونأمل في الارتقاء للمستويات الدولية الكبرى.
 

اقراء ايضا