الإعلان عن تفاصيل النسخة السادسة من سباق صمله التراثي 2020

أعلنت اللجنة المنظمة لسباق صمله التراثي في نسخته السادسة كافة التفاصيل والترتيبات الخاصة بالسباق الذي سيقام في الفترة ما بين 19 إلى 21 مارس المقبل، وبمشاركة عدد كبير من المتسابقين. 
 
وتفتتح منافسات السباق هذا الموسم من منطقة أبو سمرة، على أن يقام الحفل الختامي بمسرح الدراما بمؤسسة الحي الثقافي كتارا والذي يشهد تتويج المتسابقين الفائزين بالمراكز العشرة الأولى، وكذلك تكريم جميع المتسابقين الذين أكملوا السباق حتى النهاية. وأعرب الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/، في مؤتمر صحفي عقد بهذه المناسبة: عن سعادته بمساهمة /كتارا/ في دعم سباق صمله التراثي الذي يذخر بالكثير من المفاهيم الخاصة بالقوة والتحمل والقدرات الذهنية والبدنية.. مشيرا إلى أن ما حققه سباق صملة من نجاح مبهر وإقبال كبير في نسخه السابقة جعله من أبرز السباقات الرياضية التي تساهم في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني، لافتا إلى أنه بات يزخر بالتنافس والنشاط البدني الذي يكرس القوة الجسدية والذهنية أيضا، علاوة على المهارات الفردية والتخطيط السليم.   وأوضح أن سباق صملة أصبح يشكل إضافة مميزة ضمن أجندة الفعاليات الرياضية بدولة قطر، لاسيما في ظل الصدى الكبير الذي لقيته النسخ السابقة لدى الرياضيين القطريين الذين يتميزون بحب الرياضة وعشق التحدي والمغامرة والدخول في غمار سباقات قوة التحمل ومواجهة الصعاب وهي الصفات التي اشتهر بها أهل قطر منذ القدم. 
 
بدوره، قدم السيد راشد التميمي رئيس اللجنة الفنية لسباق صمله التراثي شرحا مفصلا عن تفاصيل السباق، لافتا إلى أن سباق صملة من الأحداث الفريدة من نوعها ويتطلب القدرة على التحمل والتحدي من خلال مساراته الصحراوية الصعبة والنائية، وهو ما يحتاج إلى متسابقين يملكون قدرات ومهارات مختلفة في الجري والتسلق والسباحة والرماية والتجديف وركوب الدراجات. 
 
وقال التميمي، خلال كلمته في المؤتمر الصحفي، إنه تم تحديد مسار السباق الذي سيبلغ 200 كلم، حيث سيبدأ من منطقة أبو سمره وحتى لحويلة ويتألف من ثمانية مراحل يتنافس فيها المشاركون على إنهاء السباق قبل الوقت المحدد "ستون ساعة". 
 
وأوضح أن فتح أبواب التسجيل أمام المشاركين سيبدأ في الثالث والعشرين من فبراير الجاري على أن يستمر حتى الخامس من مارس المقبل، لافتا إلى أن التسجيل سيكون في صالة علي بن حمد العطية بنادي السد، ولن تكون هناك شروط معينة لقبول الأشخاص باستثناء أن يكون المشارك قطريا وفوق 18 عاما.
 
من جهته، أكد السيد عزام المناعي رئيس اللجنة المنظمة لسباق صمله أن السباق هذا الموسم سيكون أكثر قوة وتحديا بمساراته المحددة، مشددا على أن اللجنة المنظمة للسباق تسعى دائما للتطوير وتقديم الأفضل من أجل تنافس قوي يعود بمردود إيجابي على أبناء المجتمع القطري من الناحية الصحية والرياضية وبما يتوافق مع رؤية قطر 2030 التي تعتمد الرياضة أسلوب حياة. 
ووجه المناعي الشكر والتقدير للجهات الحكومية والأمنية والطبية المتعاونة مع اللجنة المنظمة لإنجاح سباق صملة وإدارة الفعالية دون حوادث، مؤكدا أن الأمن والسلامة للمشاركين من أولويات اللجنة المنظمة. 
 
يشار إلى أن مراحل السباق هذا العام ستبدأ من منطقة أبو سمرة بالاتجاه شمالا بمحاذاة الساحل نحو الخرايج، ثم السباحة عبر مياه الخليج شمالا، يعقب ذلك اتجاه المتسابق شمالا حتى منطقة الخرسعة والعوينة، ثم الاستمرار حتى منطقة فويرط لينتهي السباق في لحويلة نقطة النهاية التي ستعرف الأبطال والمتفوقين من أهل الصملة. 
 
وتمتد المرحلة الأولى من السباق لمسافة 30 كم من أبوسمرة إلى سيف الخرايج وتتخللها مناطق رملية وسيكون السباق فيها بالانطلاق بالأقدام مع إشارة الانطلاق الأولى التي ستعلن بداية التحدي، فيما ستكون المرحلة الثانية عبارة عن سباحة لمسافة ثلاثة كيلو مترات على المسار البحري المحدد من منطقة سيف الخرايج، بينما ستكون المرحلة الثالثة جريا لمسافة 41 كم تنتهي في منطقة الخرسعة وتتخللها مناطق رملية وصخرية وعرة. 
 
وسيقام التنافس في المرحلة الرابعة لمسافة 70 كلم بالدراجة الهوائية من منطقة الخرسعة إلى الغويرية وهي مسافة أكثر قوة وإثارة في السباق وتعتمد على التحمل والقوة والقيادة في طريق وعر، أما المرحلة الخامسة فستكون مخصصة للرماية بعدد خمس طلقات في الهدف المحدد من مسافة 8 أمتار وهي المرحلة التي تتطلب المهارة في التصويب. 
 
وتعتبر المرحلة السادسة من المراحل الخاصة بالسرعة حيث يجري المتسابق لمسافة 35 كلم على الأقدام في مناطق رملية وصخرية وعرة تنتهي في منطقة فويرط، بينما تشتمل المرحلة السابعة من المنافسة على التجديف بقوارب الكاياك لمسافة ستة كيلو مترات تبدأ من منطقة فويرط وتنتهي في المرونة وهي مرحلة خاصة بالقدرات على التجديف، وسيكون ختام التحدي في المرحلة الثامنة بالجري لمسافة 15 كلم من منطقة المرونة وحتى لحويلة نقطة نهاية التحدي. 
 
وحرصت اللجنة المنظمة لسباق صملة التراثي على رصد مكافآت مالية للفائزين، حيث ستكون جائزة صاحب المركز الأول 500 ألف ريال قطري، وجائزة المركز الثاني 300 ألف ريال قطري، وجائزة المركز الثالث 200 ألف ريال قطري، ومن المركز الرابع حتى العاشر 75 ألف ريال قطري، ومن المركز الحادي عشر والمتسابقين الذين ينهون السباق 10 آلاف ريال قطري. 
 
 
 

اقراء ايضا