ريال مدريد أول المتأهلين بالكأس الدولية بتجاوزه سبورتنج لشبونة

سجل ريال مدريد إنتصاره الثاني تواليا في مواجهته الثانية ببطولة الكأس الدولية للناشئين التي خاضها مساء اليوم الأحد أمام منافسه سبورتنج لشبونة البرتغالي لحساب المجموعة الرابعة التي تضم الفريقين بمعية فريق زينيت سانت بطرسبرغ الروسي.
 
وتحقق للريال إنتصاره المستحق بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف في مواجهة كانت له السيادة فيها.
 
وبهذا الانتصار تأهل الريال رسميا للدور ربع النهائي من البطولة.
 
وسجل أهداف الفريق الملكي الإسباني هدافه ديفيد جارسيا " هدفين " عند الدقيقتين 8 و 42 ونيكولاس مارتنيز واكتيز ريداندو عند الدقيقتين 37 و 70، فيما سجل لسبورتنج لويس جوميز عند الدقيقة 35.
 
وكان ريال مدريد قد دشن المواجهة بمهاجمة منافسه سبورتنج لشبونة البرتغالي، إذ هاجم ناشئو الملكي الإسباني وتحصلوا على ركلة ثابتة كاد جوانزالو يسجل من خلالها لولا براعة الحارس ديجو 
ووسط تفوق للاعبي الريال كان الوصول إلى هدف التقدم مبكرا عقب ثمان دقائق عبر المهاجم المتحرك ديفيد جارسيا الذي حول بتسديدة بحركة جميلة مباغتة الكرة في المرمى البرتغالي إثر تمريرة من لاعب الوسط ابراهام مارينا.
 
وبدا الريال المهاجم دوما قريبا من أضافة هدف آخر مع محاولتين اخطرهما عبر نيكولاس مارتنيز.
 
وحاول لاعبو سبورتنج الرد بهجوم معاكس، وتحصل رفاق القائد المدافع ديفيد موريرا على ركلة ركنية لم يستثمروها ورد ديفيد جارسيا بتسديدة قوية بعيدة المدى من خارج منطقة الجزاء عند الدقيقة 26 نجح الحارس ديجو في التعامل معها وأفساد خطورتها.
 
وتقدم سبورتنج محاولا القيام بهجمات لفك الضغط الواقع عليه، وبدت خطورته في تلك الأثناء.
ومن هجمة على الجبهة اليسرى يخترق الجناح السريع ديجو ترافسوس دفاع الريال ويمرر كرة جميلة باتجاه المهاجم المتحفز لويس جوميز الذي يلعب الكرة على الطائر برأسية رائعة هزت شباك مرمى الحارس جليريمو الونسو مسجلا هدف التعادل عند الدقيقة 35.
 
ولم يتهنأ سبورتنج بهدف التعادل، إذ عاد الريال سريعا عقبها بدقيقتين فقط، ليتقدم بهدف آخر عبر صانع اللعب رقم 10 نيكولاس مارتنيز من ركلة ثابتة بعيدة لعبها نيكولاس على طريقة الكبار.
 
ودخلت المواجهة في أجواء جديدة وسط تبادل للهجمات، ومن هجمة سريعة انفرد المهاجم ديفيد جارسيا وسدد في المرمى مسجلا هدفا ثانيا له وثالثا لفريقه مع الدقيقة 42 ليرفع أهدافه إلى ثلاثة متساويا مع المغربي عمر صادق في صدارة الهدافين، ولينتهي الشوط الأول بعدها بتفوق ريال مدريد لعبا ونتيجة.
 
وعلى عكس المتوقع في الشوط الثاني، فقد اختفت ردة الفعل المطلوبة من لاعبي سبورتنج على منافسيهم المتقدمين عليهم بثلاثة أهداف مقابل هدف، بل سارت مجريات اللعب على النسق ذاته مع أفضلية لناشئي الريال بالرغم من أن هجماتهم قلت سرعتها، إذ مال لعبهم للهدوء أكثر، وهو ما جعل منافسيهم يبادلونهم السيطرة والاستحواذ على الكرة دون خطورة، وذلك كان الغالب على أحداث الشوط مع فرص سانحة قليلة أبرزها عندما هاجم سبورتنج، وكاد رأس الحربة يوسف شيرميتي عند الدقيقة 63 أن يسجل لولا يقظة الدفاع والحارس.
 
ورد الريال بهجمة عندما توغل الجناح ومرر كرة حولها البديل اكتيز ريداندو برأسية امسك بها الحارس ديجو.
 
وعاد سبورتنج للهجوم مع الدقيقة 67، واقترب من تقليص النتيجة مع تمريرة ماتياس فرنانديز د، غير أن صمويل جوستو يضيع الفرصة السانحة.
 
وجاء الدور على البديل اكتيز ليسجل الهدف الرابع عند الدقيقة 70 عندما تقدم وسدد في المرمى بكل ثقة.
 
وتواصلت المواجهة وسط كر وفر بين لاعبي الفريقين مع تميز للرياليين حتى أطلق الحكم القطري يوسف الشرشني صافرة النهاية.

اقراء ايضا