الاتحاد اليمني يقرر استبعاد محمدوه وإعادة مواجهة الأهلي والشعب بنهائيات الدوري

كشف الاتحاد اليمني لكرة القدم عن قراره بشأن الإحتجاج المقدم من نادي شعب حضرموت الذي أشار له موقع الكأس في خبر له يوم أمس الأول حول الإحتجاجات المقدمة من ثلاثة أندية مؤكدا خلاله عن صدور توجيه من قيادة الاتحاد اليمني للمعنيين في لجنة التحقيق بالنظر في قائمة أهلي صنعاء المتجاوزة للعدد المسموح به في اللائحة المنظمة، وهو ما حدث وتأكد بصدور القرار الإنضباطي بإستبعاد لاعب أهلي صنعاء ناصر محمدوه من قائمة فريقه، وكذا معاقبة القائمين على لجنتي النشاط وشئؤن اللاعبين، وإحالتهما للتحقيق في إشارة واضحة لدورهم السلبي ومسؤوليتهم عن تجاوز اللوائح.
هذا، وجاء في حيثيات قرار الاتحاد اليمني لكرة القدم بشأن إحتجاج نادي الشعب الحضرمي بعد الديباجة:
مادة 1: رفض احتجاج نادي شعب حضرموت.
مادة 2: نظرا للأخطاء الادارية التي تمت في عملية قيد لاعب الأهلي تقرر إعادة المباراة محل الاحتجاج في موعد يحددة الاتحاد لاحقا.
مادة 3: إستبعاد لاعب أهلي صنعاء ناصر محمدوة من المشاركة في هذة البطولة.
مادة 4: تجميد أعمال لجنتي النشاط وشئؤن اللاعبين وإحالتهما للتحقيق من قبل لجنة يشكلها الاتحاد.
مادة5: يعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره.
هذا، وتم تحديد يوم الأربعاء المقبل موعدا لإعادة مواجهة أهلي صنعاء وشعب حضرموت المهمة في تحديد موقف فرق المجموعة الأولى في المنافسة على التأهل إلى نصف النهائي.
وكان التأخير في الرد على الاحتجاجات المقدمة من ثلاثة أندية هي شعب حضرموت ووحدة عدن وأهلي صنعاء حول عدم قانونية مشاركة بعض اللاعبين، قد تسبب في تأجيل مواجهات الجولة الثالثة للمرحلة النهائية من الدوري التنشيطي اليمني، وقبلها خلّفت الاحتجاجات تداعيات كبيرة، ودار لغطا كبيرا حول الأمر في أوساط الجماهير المتابعة والجهات المعنية في الأندية المشاركة بالنهائيات، ووُجهت انتقادات حادة ضد القائمين على الأمر في لجان الاتحاد اليمني لكرة القدم.
الجدير بالذكر أن أبرز الإحتجاجات المقدمة كان من شعب حضرموت الذي احتج على مشاركة لاعب أهلي صنعاء ناصر محموده الغير قانونية في المواجهة أمام فريقه التي إنتهت بفوز الأهلي بخمسة أهداف مقابل هدف بمبرر أنه لم يحصل بعد على المخالصة النهائية من ناديه العراقي نفط ميسان الذي أنتقل له محمدوه قبل عودته إلى أهلي صنعاء مؤخرا عقب توقف الدوري العراقي، وهدد شعب حضرموت بالانسحاب بعد تأخر البث في إحتجاجه. كما تم الاحتجاج من قبل عديد أندية كذلك خلال اجتماعها مع اللجنة المنظمة على تجاوز قائمة لاعبي أهلي صنعاء للعدد المسموح به وهو 28 لاعبا في مخالفة صريحة للائحة، ليتم التوجيه بالنظر في الواقعة.
 

اقراء ايضا