استقالة جماعية لأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العراقي لكرة القدم

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، عن تقديم استقالة جماعية لأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد، وذلك من أجل أنهاء أزمة المحاكم، بعد صدور أوامر بالقبض على رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود ونائبه علي جبار على خلفية التلاعب بالنظام الأساسي للانتخابات التي أقيمت بالواحد والثلاثون من أيار لعام 2018.
 
 
وكان الدولي العراقي السابق عدنان درجال، قد أشتكى لدى المحاكم العراقية ومحكمة كاس الدولية، للطعن بشرعية انتخابات الاتحاد العراقي لكرة القدم، على خلفية أبعاده من دخول الانتخابات مع عدد من نجوم اللعبة، والتلاعب بالنظام الاساسي للانتخابات.
 
وذكر الاتحاد العراقي لكرة القدم في بيان رسمي له مساء اليوم الجمعة : لقد فضلنا المصلحة الوطنية العامة على اية مصالح شخصية لتجنيب كرتنا العراقية من اية مطبات أو عراقيل قادمة تجعل هذه الكرة الجميلة التي طالما وحدت شعبنا خلف منتخباته الوطنية بمثابة كرة خلاف تكبر وتتفاقم إلى كراهية بعيدة عن معاني الرياضة السامية واهدافها في الحب والمودة والسلام.
 
وأضاف البيان :" بحضور نيابي يمثل سلطة الشعب التشريعية وبحضور حكومي يمثل السلطة التنفيذية قدم اتحادنا ما يمكن أن يقدمه لحل جذري للخلاف الحاصل والمؤثر على كرتنا العراقية التي ينتظرها استحقاق كبير في تصفيات كأس العالم بالموافقة على تقديم استقالة جماعية لمكتبه التنفيذي مقابل أن يتم سحب وغلق كل القضايا المرفوعة في المحاكم العراقية واغلاق هذا الملف نهائيا والسعي لإخراج الامين العام الدكتور صباح رضا والاستاذ ستار زوير من السجن بعفو رئاسي   بعد التنازل عنهم وكذلك التنازل  عن قضية وليد طبرة وتكون هذه الاستقالة بعهدة وضمان السيد رئيس لجنة الرياضة والشباب النيابية والسيد وزير الشباب والرياضة وارسالها الى الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا واستحصال موافقته عليها.
 
وتابع بيان الاتحاد العراقي لكرة القدم :  نطالب بغلق وسحب القضية المتعلقة برئيس الاتحاد ونائبه حتى تنتهي كل هذه الملفات بشكل نهائي وترك تحديد الامور القادمة بعمل الاتحاد العراقي لكرة القدم وفق الالية التي يقررها الفيفا ويتم احترامها بشكل كامل من قبل جميع الاطراف.
 
 
 
 

اقراء ايضا