لاعبا منتخبنا ماجد وحسين يتأهلان لدور الـ32 ببطولة العالم للبليارد 9 كرات

تأهل لاعبا منتخبنا الوطني وليد ماجد وبشار حسين إلى دور الـ32 ضمن منافسات بطولة العالم للبليارد "تسع كرات" للرجال فئة الفردي، والتي يستضيفها الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر للمرة الثانية عشرة على التوالي بمشاركة 212 لاعبا من أبطال العالم والقارات يمثلون أفضل اللاعبين في 45 دولة.

وجاء تأهل وليد ماجد بعد تمكنه من تحقيق الفوز على منافسه الكوري الجنوبي /وو ريو سونج/ بنتيجة (9 - 5) في مباراة شهدت قوة وندية بين اللاعبين، ليقترب بذلك اللاعب القطري من تكرار إنجاز التأهل إلى دور الستة عشرة الذي حققه في منافسات البطولة عام 2014.

أما بشار حسين فقد جاء تأهله هو الآخر بعد تخطى عقبة منافسه الفلبيني جيركو بونس أحد أبرز لاعبي القارة  الآسيوية، بنتيجة (9 - 6) في مباراة كانت قوية، وحسمها اللاعب القطري بفضل تفوقه في الأشواط الأخيرة.

وأسفرت قرعة الدور المقبل عن مواجهة بولندية للاعبينا ، حيث يلتقي بشار مع ماتيوس سنجوسكي، بينما يصطدم وليد بعقبة جوتشو، وبالرغم من صعوبة المواجهتين إلا أن هناك تفاؤلا كبيرا في إمكانية فوز اللاعبين القطريين ومواصلة مسيرتهما في البطولة.

في المقابل ودع لاعبا منتخبنا الآخرين علي العبيدلي وعبد اللطيف الفوال منافسات دور الـ64، بعدما خسر العبيدلي أمام الفيتنامي /دو ذا كين/ بنتيجة (6-9) ، والفوال أمام البولندي رادوسلاف بابيكا بنفس النتيجة (6-9).

وبعيدا عن لاعبي منتخبنا ، جاءت بقية مباريات دور الـ64 بلا مفاجآت على صعيد النتائج، حيث فاز اللاعبون الذين يملكون التصنيف الأفضل على منافسيهم وواصلوا مسيرتهم في البطولة، وفي مقدمتهم الأمريكي بيللي ثورب، والكندي اليخاندرو بيجليان، والهولندي ايفارسياليس، والألماني رالف سكوت، والإسباني فرانسسكو سانشيز، والإسباني الآخر ديفيد الكيدا، والفنلندي بيتري ماكمنان، والنمساوي البين اوشوا.

بدوره، أكد محمد الرمزاني رئيس الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر ورئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولة العالم للبليارد، أن نسخة هذا العام تعتبر أقوى النسخ التي أقيمت في الدوحة خاصة أنها تضم غالبية المصنفين الأوائل على المستوى العالمي.

وقال الرمزاني، في تصريح صحفي، إن جميع لاعبي منتخبنا الوطني قدموا مستويات جيدة للغاية، خاصة الثنائي بشار حسين ووليد ماجد، الذي تأهل لدور الـ32 من المنافسات، وهو ما وصفه بالإنجاز المقبول في ظل المنافسة القوية من جميع المشاركين.

وأوضح أن مشاركة المنتخب في بطولة الخليج التي أقيمت مؤخرا في عمان، أفادت اللاعبين بشكل كبير لاسيما أنهم حصدوا عشر ميداليات منوعة، لافتا إلى أنها كانت بمثابة إعداد جيد للغاية للاعبين وإفادتهم في منافسات بطولة العالم دون شك.

واعترف الرمزاني أن رياضة البليارد والسنوكر يتدخل فيها الحظ بشكل كبير، لافتا إلى أن لاعبي منتخب قطر لم يقصروا، لكن يجب الاعتراف بأن لاعبي شرق آسيا وأوروبا تطورا بصورة كبيرة.

وعلى صعيد آخر، من المقرر أن يواصل منتخبنا الوطني للبليارد والسنوكر بعد الانتهاء من بطولة العالم، مشاركاته في البطولات الدولية دون توقف، حيث سيخوض المنتخب منافسات بطولة غرب آسيا التي ستقام في البحرين خلال الفترة من 18 وحتى 27 ديسمبر الحالي، وذلك عبر أربعة لاعبين هم: علي العبيدلي وأحمد سيف ويشاركان في منافسات السنوكر 6 كرات وسنوكر فردي وفرق، ووليد ماجد وبشار حسين ويشاركان في منافسات البليارد 8 و9 كرات فردي، و9 كرات زوجي.

 

اقراء ايضا